المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ارفع شعار: التضامن لمن يستحق



بن نزار
30-Oct-2006, 04:42
* إعداد: منال آل عثمان
ليس بالغريب على شعبنا في المملكة العربية السعودية ولا المسلمين العرب أجمع دعمهم لإخوانهم المسلمين كما حدث في قضية فلسطين وقضية العراق في الشبكة العالمية, بل أصبح التفاعل يصل إلى مستوى التطوع الإلكتروني ونقصد به (استغلال الإنترنت كوسيلة للتواصل والتعبير ونشر ثقافة التضامن لأجل مساعدة الآخر على توضيح مشاكله معاناته، أحلامه.. وكذلك مشاطرتنا أفكاره وآراءه). وقوة المشاركة في العمل التطوعي الالكتروني ترجع لعدة أسباب منها حب مساعدة الآخرين أو الاهتمام بنشاط أو عمل معين أو التعلم واكتساب الخبرات لشغل وقت الفراغ تكريس الجهد لتحقيق هدف ما أو يرجع لأسباب دينية وثقافية.

يتراوح دعمنا من متابعة الخبر على الشبكة العالمية الانترنت والكتابة في المنتديات والمدونات من دعاء بتفريج الكربة والهم والقصائد والفلاشات والتوقيعات المقالات وتعزية الأهل في المصاب والدعم المعنوي والمادي القوي من الإعلانات في المواقع والبريد الإلكتروني, وإلى التفاعل أكثر قوة بإنشاء مواقع خاصة بالدول أو الأشخاص المنكوبين دعماً لهم وتوحيداً للجهود تحت مسميات عدة منها لجان دعم كذا أو أصدقاء فلان وتكون هذه المجموعات الحصول على المعلومات الحقيقية ورد الشائعات لوجود الأعضاء المقربين للقضية في المنتدى وآخر الأخبار التي نشرت في الجرائد والمجلات أو فرق بحث أو جمع توقيعات أو مقترحات لحل القضية أو المشكلة وإرسال رسائل البريد الإلكتروني بأسلوب شيق للحصول على من أكبر عدد من الداعمين وما يميّز المواقع التواصل القوي بين الأعضاء الفريق والتنظيم وتكرار الزوار, وأهم قضيتين اجتماعيتين طرحت بالشبكة هي قضية الطفلة ابتهال المطيري وأنشئ للطفلة موقع خاص:

http://www.abtehal.com/vb ويعتبر الموقع مثالاً جميلاً على تكافل المجتمع السعودي وعندما تشاهد المنتدى ترى قوة المشاركة والتفاعل بين الأعضاء، فالكل يشارك، بل أصبح هناك عوائد رائعة من الوقع ومن قوة المشاركة للأعضاء والدعم للطفلة من الشركات المحلية بالإعلانات وتصميم البوسترات والملصقات بعدة لغات ونشرها بالمنتديات والتوقيعات.

وأما بالنسبة لأشهر حملة جمع التوقيعات الآن تناولها المنتديات لقضية المتهم السعودي حميدان التركي، حيث ظهر المستوى راقياً جداً من التطوع الإلكتروني لقوة التنظيم وأطلقت المجموعة على نفسها اسم أصدقاء حميدان التركي لجمع عشرة آلاف توقيع لإرسالها للرئيس الأمريكي جورج بوش في الموقع الشخصي http://www.homaidanalturki.com

وهنا استخدمت المجموعة قوة التوقيعات الإلكترونية لتأثيرها على الرأي العام وحشد التأييد حول قضيتة. فإذا زرت الموقع ستفاجأ بعدد كبير من الموقّعين للخطاب ولا تقتصر الحملة الإلكترونية على جمع التوقيعات ولكن هناك توظيف لفكرة المواقع الإلكترونية بشكل عام. واستخدم الموقع ناشطو الجوال فقد أدخلت الرسائل القصيرة عبر أجهزة التليفون المحمول على الخط لتثبت أنها الأسرع والأكثر فعالية لتفعيل التوقيع وتوقيع، فإضافة إلى استخدامهم وتوظيفهم رسائل البريد الإلكتروني ورسائل الشريط التلفزيوني.
ويرجع اهتمام السعوديون لحملات التطوع الإلكترونية لتعطشهم لمناقشة القضايا الخاصة بهم والشعرور بالارتباط تجاه الأسرة والمجتمع عن طريق التطوع، وهذا يزيد من فرصة اندماج الفرد في المجتمع وتقوية علاقته بالآخرين. فعندما نشعر أن هناك أفراداً في المجتمع بحاجة إلى مساعدتنا فنحن على أتم استعداد للمشاركة التطوعية في أي عمل كان.
ومن فوائد العمل التطوعي أيضاً على المجتمع التعامل مع أصدقاء جدد وتعلم خبرة أو مهارة جديدة، والحصول على معرفة لا تقدر بثمن، هذا إلى جانب الشعور بالرضا بأننا نستطيع فعل شيء ما وزيادة الإحساس بقيمتنا والتعمق مع مجتمعنا في مشاكله واحتياجاته، والاستمتاع بالوقت أيضاً ويساعدنا كذلك التطوع على اكتشاف ما لدينا من إمكانيات ومواهب، وبالتالي تنميتها عن طريق ممارستها بشكل عملي، وكذلك اكتشاف العيوب ومعالجتها.
التطوع يغيّر من حياة الفرد
ويغير التطوع إلى حد كبير من حياة المتطوعون وتشكل تجربة التطوع أحياناً بالنسبة لنا نقطة تحول كبيرة فى حياتنا، فنبدأ بالفعل فى تغيير أشياء كثيرة من طرق حياتنا وتعاملنا مع الآخرين وذلك لأن التطوع:
- يشعر الفرد بقيمة العمل وخاصة العمل من أجل المجتمع.
- يمنح المتطوع قدراً من الثقة بالنفس واحترام الذات.
- يساعد المتطوع على تنمية الخبرات والمهارات المتعددة وتكوين علاقات جيده وناجحة والتي من الممكن أن تساعده حتى على التفوق الدراسي.
- يساعد الشباب على اكتساب مكانة اجتماعية في المجتمع.
- يساعد على ترجمة مشاعر الولاء والانتماء إلى واقع ملموس.
- يساعد على استثمار وقت الفراغ وخاصة في الإجازة الصيفية
الإصرار و الإلحاح سمات المتطوعين
ما ميّز حملاتهم التطوعية الإصرار والإلحاح، بمعنى مواصلة الحملة دون يأس، ومواصلة الاتصال المباشر بمن تستهدف الحملة التأثير عليهم هو التواصل بين نشطاء الإنترنت ووسائل الإعلام والصحافة التي تقوم في هذه الحالة بدور الموصل بين هذه الحملات والجمهور الأعرض والأكبر غير المهتم بالإنترنت، بمعنى تنقل الحملة من شاشة الكمبيوتر إلى صفحات الصحف والمجلات وحتى رسائل الجوال، وبالتالي إلقاء الضوء عليها بصورة كبرى وقوّى دورهم على الإنترنت وإيجاد رابطة بين العمل الإلكتروني والصحافة المطبوعة، بل أصبحت هناك لاحقاً صحافة إلكترونية قادرة على توصيل احتجاجاتها أو أفكارها للمسئولين
ومن المشاكل التي تقف عائقاً أمام التطوع الإلكتروني مشكلة الوقت التي تمثّل عائقًا أمام إنجاز العديد من الأعمال التطوعية؛ بسبب الارتباط بأعمال أخرى كالوظيفة أو الدراسة أو الارتباطات الاجتماعية إلى جانب مشكلة قلة الموارد المالية المتوفرة للمتطوعين ومؤسساتهم ولكن الدعم إليكترونياً يظل هو الأقوى لأنه لا يتقيد بظروف الزمان والمكان، كما تتيح حرية التعبير وأقل تكلفة.

المصدر: مجلة الرقمي / جريدة الجزيرة السعودية /الأحد 20 ,جمادى الثانية 1427

توفيق لطفي
12-Nov-2006, 08:10
جهود مشرفه وتعتبر نموذج للعمل التطوعى الهادف لنصرة المظلومين وبيان المعاناه, ومحاولة جعل القضايا الآنسانيه واقع تقنى سهل الوصول لمواقع القرار, والتأثير فى أتجاهات الرأى العام خاصه فيما يخص حقائق ووقائع يكون الرأى العام مشوشا فيها, أو تطمس فيها الحقائق , وفى التجارب المشارأليها حشد لطاقات تطوعيه وتنظيم جيد للعمل التطوعى الكثيف, والمؤثر وسعيه الحقيقه فالحقائق تعيد الأمور لحقيقتها دون طمس أو توظيف , وسنطالع الروابط لنرى ما يمكن المشاركه به فى هذا النشاط الجليل , ونشكر عرض المقال الرائع, والشكر للجهود وموفق السعى بأذن الله ولكم وافر التقدير وألاحترام \\\\

نبع الوفاء
05-Dec-2006, 04:50
قد ينفع التضامن الالكتروني في الكثير من القضايا
ويصل بنا الى الاهداف المنشوده وحقيقه المثالان المذكوران
خير دليل على هذا التضامن لما فيها من حشد لناس سخرو انفسهم وطاقاتهم
لمجالات تطوعيه ايضا لا ننسى سجينه الخميس وكيف تضامن معها المئات بل الالوف من الناس
مسانده لها ودعما لقضيتها ...

الف شكر استاذي الفاضل على هذا الموضوع القيم