المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فن التعامل مع اليتيم



مزايا
03-Dec-2008, 06:57
فن التعامل مع اليتيم


لقد ضرب لنا معلم البشرية وخير البرية محمد صلى الله عليه وسلم أروع الأمثلة وبيَّن لنا أفضل السبل في فن التعامل مع اليتيم فها هو عليه الصلاة والسلام يمسح على رأس اليتيم ويقول: «من مسح على رأس يتيم لم يمسحه إلا لله كان له في كل شعرة مرت عليها يده حسنات ومن أحسن إلى يتيمة أو يتيم عنده كنت أنا وهو في الجنة كهاتين» وفرق بين إصبعيه السبابة والوسطى.

وها هو كذلك عليه الصلاة والسلام يقبل اليتيم ويدعو له ويحتضنه ويسأل عنه وعن أحواله فهو صاحب القلب الرحيم وصانع المواقف العظيمة فقد اشتكى إليه رجل قسوة قلبه فقال: «امسح رأس اليتيم وأطعم المسكين» رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح.

أرأيت يا أخي إنها التربية والتعليم منه عليه الصلاة والسلام انه مهما تحدث الإنسان عن تلك الطرق والمثل في كيفية فن التعامل مع اليتيم فلا بد له من أن يربط ذلك بالرعيل الأول من قادة وعلماء وصلحاء وكيف كانت حياتهم مع اليتيم انك أيها الأخ الكريم لتعلم حق المعرفة ما حباه الله تعالى لليتيم من المكانة الرفيعة والشأن العظيم مسطرة في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة فإذا علمت ذلك فاعلم أن هناك جُملة آداب وطرق يعامل بها اليتيم لا بد من معرفتها والوقوف عندها.

)1( أن أول هذه الفنون في التعامل مع اليتيم زرع الحب والثقة في النفس فان إعطاء الثقة بالنفس يعطي اليتيم الانطلاق والتجديد فمثلاً إعطاؤه الفرصة في إثبات وجوده والمحاولة في إيجاد الحلول المناسبة لكثير من المسائل بل تكرار المحاولة حتى الوصول إلى الحل المناسب الصحيح.

)2( التربية الجادة والهادفة التي تعطي ذلك اليتيم الجرعة الإيمانية الصالحة وذلك من خلال طرح بعض القصص القرآنية لبيان عظمة الله تعالى وغرس العقيدة الصحيحة لديه ويأتي بعد ذلك دور القصة النبوية ليخرج بذلك إلى القدوة الصالحة والعمل الجاد المثمر ولا ننسى أن النفس البشرية لديها الاستعداد والحب الفطري لسماع القصة وهذا مما يجعل الطفل خاصة يتربى تربية جادة ومثمرة بإذن الله تعالى.

)3( اعلم أن إدخال البهجة والسرور على اليتيم من أعظم الطاعات والقربات التي يتقرب بها العبد لله سبحانه وتعالى فقد قال عليه الصلاة والسلام « لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق» فهذا هو منهجه عليه الصلاة والسلام يلاطف الصغير والكبير، بل يمازحهما حتى انه عليه الصلاة والسلام يلاطف ذلك الطفل الصغير ويقول له «يا أبا عمير ما فعل النغير».

)4( ورابع هذه الآداب وأهمها لين الكلام وحسنه مع اليتيم ولذلك قال عليه الصلاة والسلام «والكلمة الطيبة صدقة» فكم كلمة طيبة أدخلت السرور على إنسان وكم من كلمة ساقطة عملت بصاحبها فعل السهام.

)5( الثناء على الإنسان وخاصة بعد إنجاز عمل ما، ودفع الحوافز له من أجدى السبل في رفع الروح المعنوية لديه وحثه على الاستمرار والمواصلة للوصول إلى معالي الأمور بإذن الله تعالى.

)6( إن التواضع ولين الجانب من الآداب المهمة التي ينبغي على الإنسان أن يتحلى بها ولذلك قال تعالى «ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك» فنجد إن ربنا تبارك وتعالى يبين لنا أن النبي صلى الله عليه وسلم كسب بتواضعه ولين جانبه قلوب الناس وخالط بشاشة قلوب جميع طبقات المجتمع فها هو عليه الصلاة والسلام يقول: «من كان هيناً ليناً سهلاً حرّمه الله على النار».

)7( لا بد للإنسان من الزلل والخطأ، وهنا يأتي دور عدم التقريع المباشر، فعلى الإنسان أن يلجأ إلى التوجيه والإرشاد بطرق غير مباشرة فلها من التأثير والتغيير في النفس والسلوك ما الله به عليم.

فها هو عليه الصلاة والسلام يرشدنا إلى أفضل السبل في التوجيه والإرشاد، فقد كان عليه الصلاة والسلام إذا رأى خطأ من بعض أصحابه لم يعاقب مباشرة، بل تجده عليه الصلاة والسلام يقول «ما بال أقوام» أو ما بال أحدكم» فقد روى أبو هريرة رضي الله عنه إن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى نخامة في قبلة المسجد فأقبل على الناس فقال: «ما بال أحدكم يقوم مستقبل ربه فيتنخع أمامه؟ أيحب أحدكم أن يستقبل فيتنخع في وجهه؟ فإذا تنخع أحدكم فليتنخع عن يساره تحت قدمه فإن لم يجد فليقل هكذا» ووصف القاسم فتفل في ثوبه ثم مسح بعضه على بعض.

أرأيت أخي القارىء الكريم كيف كان عليه الصلاة والسلام يربي أصحابه، إنه جدير بكل إنسان أن يجعل نهج النبي صلى الله عليه وسلم منهجه في جميع مجالات حياته.

هذه بعض الآداب التي ينبغي على المرء أن يراعيها ويدركها لأن في صلاح الفرد صلاح الأسرة وصلاحاً للمجتمع أيضاً، ويجب علينا أولاً واخيراً أن نعلم إن قدوتنا في ذلك كله هو نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، فيجب إتباعه وتطبيق سنته في جميع الأمور صغيرها وكبيرها، فقد قال تعالى: «لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة» وقال عليه الصلاة والسلام : «فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ».

اسأل الله العلي القدير أن ينفع بهذا العمل وأن يبارك فيه وأن يكون خالصاً لوجهه الكريم والحمد لله رب العالمين.

دينا
23-Dec-2008, 02:37
يعطيك العافيه مزايا على هذا الطرح المميز

مزايا
27-Dec-2008, 12:59
أكثر من الاستغفار
استغفر الله .. استغفر الله ..
وجعلها نهاية صفيحتكـ ..
وفي الختام ..!
لنجعل من العام 1430هـ بداية حقيقية لقلوب حقيقية
مفعمة بالحب والخير والجد والعطاء

عبدالمجيد المروي
27-Dec-2008, 02:24
جزاكي الله خير

موضوع جميل وإنشاء الله تعم الفائدة

مزايا
27-Dec-2008, 04:01
هاهوالعام سيودعنا وسيتلوه عامَ جديد ,
صفحة بيضاء سنفتحها هنا و نمحو نقاطها
السوداء من حياتنا للأبد .
اذهب وقبل رأس أمك قبل أن ينتهي
العام حتىتذكر لك حسنة ,,,
اذهب وسامح من تريد ان تسامحه ,,
فالعفو عند المقدرة جزاءهعظيم ,,
اذهب وجدد حياتك الدينية بصلاة
او بصدقة أو حتى بكلمة طيبة ,,,
جدد علاقاتك الأجتماعية مع أخوتك , عائلتك ,
أصدقاءك وحتى مجتمعك ,,,
.. أكثر من الاستغفار
استغفر الله .. استغفر الله ..
وجعلها نهايةصفيحتكـ ..
وفي الختام ..!
لنجعل من العام 1430هـ بداية حقيقية لقلوب حقيقية
مفعمة بالحب والخير والجد والعطاء

abo_s3aud
27-Dec-2008, 07:08
جزاك الله خير على هذا الموضوع

معاذ الكمالي
28-Dec-2008, 02:21
جزاك الله كل الخير على ما قمت به

وان شاء الله يكون العام الجديد عاماً مميزاً في كل ما نحلم به في التطوع

مزايا
30-Dec-2008, 10:18
َن كان الله معه ،فمَن عليه؟!!!
ومَن كان اللهُ عليه ،فمَن معه؟!!!
يااهل غزة اصمدوا واصبروا وصابروا ومن احسن قولا ممن دعا الى الله و عمل صالحا وقال اننى من المسلمين
{فإنَّ مَعَ العُسْرِ يُسْراً * إنَّ مَعَ العُسْرِ يُسْراً}
قال ابن مسعود : لو كان العسر في جحر لطلبه اليسر حتى يدخل عليه مَن كان الله معه ،فمَن عليه؟!!!
ومَن كان اللهُ عليه ،فمَن معه؟!!! اللهم انصرهم وامددهم بجنودك وانزل سكينتك عليهم وشافي جريحهم وارحم شهيدهم وامنهم من الجوع والخوف امين

عسى الله ان يحرك بها قلباً غفل عن ذكره

{وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}

قبل الشروع فى القراءة عليك أن تعلم أنه لا عذر فى ترك الصلاة أو التخلف عن الجماعة الأولىاللهم انصر الاسلام وأعز المسلمين
اللهم اشرح صدورنا للاسلام ونور قلوبنا بالايمان
اللهم اهدنا سبل المهتدين غير الضالين ولا المضلين
تقبلو خالص تحيتىاللهم أسألك يا ودود يا ذا العرش المجيد أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركانه العرش أسألك بقدرتك التي قدرت بها على كل خلقك وبرحمتك التي وسعت كل شيئ لا إله إلا أنت انصر إخواننا في غزه ووحد صفهم واجمع شملهم واجعلهم كالبنيان المرصوص يشد بعضهم بعضا اللهم أعزهم بعزك يا من لا مذل لمن تعز و انصرهم على من عاداهم وأعلو رايتهم اللهم عجل لهم بالنصر اللهم فك أسراهم واشف مرضاهم وارزقهم إنك على كل شيئ قدير وصلي اللهم على نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين

سارونه
31-Dec-2008, 10:41
السلام عليكم

جزاك الله خير وبارك الله فيك

مزايا
14-Apr-2009, 03:17
أرأيت أخي القارىء الكريم كيف كان عليه الصلاة والسلام يربي أصحابه، إنه جدير بكل إنسان أن يجعل نهج النبي صلى الله عليه وسلم منهجه في جميع مجالات حياته.

هذه بعض الآداب التي ينبغي على المرء أن يراعيها ويدركها لأن في صلاح الفرد صلاح الأسرة وصلاحاً للمجتمع أيضاً، ويجب علينا أولاً واخيراً أن نعلم إن قدوتنا في ذلك كله هو نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، فيجب إتباعه وتطبيق سنته في جميع الأمور صغيرها وكبيرها، فقد قال تعالى: «لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة» وقال عليه الصلاة والسلام : «فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ».

اسأل الله العلي القدير أن ينفع بهذا العمل وأن يبارك فيه وأن يكون خالصاً لوجهه الكريم والحمد لله رب العالمين.