المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : آن الأوان لترضا عن نفسك فاسرع في ارضائها



Sarah kattan
15-Apr-2007, 04:35
بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

كل مرة اسمع صوتا خافتا بداخلي يناديني:

لا تتعايش مع من يعكر صفوك الداخلي.

لا تفرح بالمعجبين بافعالك مهما كان تصنيفها.

لا شيء يضاهي أهمية رضاك التام بذاتك.

ان وافقتك في كل فعل نبيل تقوم به.

اورفضت كل فعل غير مقبول ترتكبه.

فهذا أثمن لك مما طلعت عليه الشمس.


ان رضيت انا........

فلا يهمك ان مدحك العالم كله او لا.

انا: الحكم الصادق على نفسك.

انا : من يحافظ على انسجامك مع ذاتك.

انا ضميرك.

يستحيل ان تنجو من تأنيبي حتى لو خدعت الكل فلن تخدعني.

لن أتركك تنحرف عن صدقك مع نفسك.

ستكون غنيا مهما بلغت خسائرك.


ان كنت معتدا بنفسك صافي السريرة صادقا صدوقا.

لن يهمك ان سكنت كوخا والآخر قصرا.
لن يهمك ان كنت رث الثياب والآخر مهندما.
لن يهمك ان كنت مغمورا والآخر مشهورا.




يكفيني ان تكون



واثقا بنفسك .
راضيا عن اسلوب حياتك.
معتدا بذاتك.
رافعا هامتك.

عندئذ.

سأرتاح .سأسعد.

لأنني اعلم ان لك رسالة ورؤية في هذه الحياة.
اعلم انك لن تقبل ان تكون صفرا على الشمال.

تحياتي


وضعت قدميك على بداية الطريق

لتصير متميزا ناجحا مبدعا.

حتى لو صنفك الآخرون في صفوف الخائبين.

عابرسبيل2007
16-Apr-2007, 01:59
خالص الشكر ساره

سليل
16-Apr-2007, 05:34
شكرا لك ساره

في احد الاشخاص الاعزاء قال لي يوما

عيش السعاده بالحظه الموجوده ولاحزنت فكر باللي يسعدك
واترك الايام تمر من غير ماتفكر بكره
نصيحه من جد فادتني كثير