المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عزوف الشباب عن العمل التطوعي في الجهات الخيرية بمنطقة الباحة



احمد الشريف
01-Nov-2008, 10:55
عزوف الشباب عن العمل التطوعي في الجهات الخيرية بمنطقة الباحة من وجهة نظر القائمين عليها
المقدمة
الحمد لله رب العالمين , إله الأولين والآخرين , والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء محمد @وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد
فإن العمل التطوعي يعد من الأعمال الجليلة التي تظهر آثارها الإيجابية وثمراتها النافعة على الفرد والمجتمع , حيث يحل الأمن والآمان والتراحم والاستقرار في مجالات الحياة المختلفة ولقد دعاء المنهج الإسلامي إلى التعاون وبذل الجهد قال تعالى "وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان " ( المائدة ,5)
بل كان للعمل التطوعي الأولوية في أول الرسالة المحمدية في المرحلة المكية حيث جاءت الآيات القرآنية الكريمة تحث على العطاء والإنفاق وبذل الخير للمجتمع , ولاسيما الفقراء والمحتاجين والمساكين .
وفي هذا التكامل الرباني بين الأغنياء والفقراء الذي يقرره هذا الدين تذوب فيه الطبقات التي نشأت في المجتمعات الإغريقية وغيرها .
وأن الأمل الكبير أن يجند في هذه المرحلة من واقعنا المعاصر جهد وخبرات كل فرد في ميادين المجتمع المختلفة لاستثمار كل الجهود والطاقات المتوفرة في مجتمعنا لدعم مظاهر العمل التطوعي بما يحقق الأهداف المرجؤة من تكافل المجتمع , وتضافر جهود أفراده وتعويد الشباب العنصر الهام في دراستنا هذه.
إن العمل التطوعي أحد الأسس الهامة للنهضة الشاملة في شتى جوانب الحياة , والعمل التطوعي لاينفك عن أفراد المجتمع ومؤسساته المختلفة باعتباره علامة بارزة لتكافل المجتمع وتآزره فهو ميدان واسع يشتمل على مظاهر متعددة فهو قوة محركة للمجتمع تنبع من داخله وتقوم على جهود أفراده وجماعته ومؤسساته لمواجهة نهضته وتطوره وتقدمه من جانب ومن جانب آخر علاج لمشكلاته وآلمه وجراحه في أوقات الرخاء والشدة والقوة والضعف.
وهناك مؤشرات تدل لا على انعدام بل قلة الشباب المنخرطين في العمل التطوعي وذلك بسبب قربي من هذا المجال في شتى الأعمال التطوعية.
ففي المكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات ومندوبيات الدعوة والإرشاد بمنطقة الباحة تجد أغلب العمل القائم يكون على أكتاف من تجاوزت أعمارهم الستين والسبعين من أعمارهم بينما يكون تواجد الشباب نادراٍ في الأعمال التطوعية ويكون تواجدهم موسمياً في الملتقيات الصيفية وخلافه , وفي جمعيات تحفيظ القران الكريم تجد أغلب الكادر الإداري التطوعي تتجاوز أعمارهم الخمسين والستين , وكذا الحال في لجان التنمية الاجتماعية وجمعيات البر والمناشط الأخرى يعد العنصر الشبابي وأدواره منعدمة أو قليلة .
وسأحاول من خلال بحثي هذا وضع النقاط على الحروف ومعرفة أسباب عزوف الشباب عن العمل التطوعي في الجهات الخيرية بمنطقة الباحة.

angel soul
02-Nov-2008, 01:04
ممتاز جدا .. يعطيك العافية