المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مصطلحات اجتماعية



اليزيدي (الرياض)
12-Apr-2007, 11:47
العلوم الاجتماعية:
هي تلك المجموعة من العلوم التي تهتم بدراسة شتى العلاقات التي تحدث بين بني البشر نتيجة لتفاعلهم مع بعضهم البعض في حياتهم اليومية ، ومع بيئتهم التي يعيشون فيها من ناحية أخرى.
وتتعدد مسميات هذا المجال : فتارة العلوم الاجتماعية ، وتارة العلوم الإنسانية، وتارة العلوم السلوكية، وتارة العلوم الثقافية ، وتارة العلوم المعنوية ، وتارة العلوم ، العقلية ، وتارة العلوم الروحية.
علم الاجتماع:
هو العلم الذي يدرس الظواهر الاجتماعية دراسة علمية بهدف الكشف عن القوانين أو القواعد او الاحتمالات التي تخضع لها هذه الظواهر في ترددها أو اتجاهها أو اختفائها.
الخدمة الاجتماعية:
لعل من أهم التعاريف التي صيغت للخدمة الاجتماعية ذلك التعريف للدكتور:سيد ابو بكر باعتبار أن هذا التعريف يشتمل على مجموعة عناصر تحدد معالم الخدمة الاجتماعية التى تتكون من العناصر التالية:
1- الخدمة الاجتماعية مهنة لها قاعدتها العلمية المكونة في الوقت الحالي - أساسا من بعض المعرفة المستعارة غالبا من العلوم الاجتماعية ومن معرفة توصلت إليها الخدمة الاجتماعية بفضل خبرتها الميدانية ، ولها طرقها المهنية (خدمة فرد-خدمة جماعة -تنظيم مجتمع -إدارة مؤسسات - البحث في الخدمة الاجتماعية )كما أن لها أساليبها الفنية التي تطبق بها تلك الطرق ولها مهارات فنية أهمها تكوين العلاقة المهنية الهادفة مع الوحدة التي يتعامل معها الاخصائى الاجتماعي ، كما أن لها فلسفتها وقيمها ومعاييرها الأخلاقية ، ولها جماعة متخصصة تمارس المهنة لها تدريبها وإعدادها المهني وتنظيماته المهنية.
2- تهدف الخدمة الاجتماعية بصفة أساسية إلى إحداث تغيرات مرغوب فيها في الإفراد والجماعات والمجتمعات بقصد إيجاد تكيف متبادل بين الأفراد وبيئاتهم الاجتماعية لحل المشكلات الاجتماعية والوقاية منها.كما أنها تهدف إلى مساعدة الأفراد والجماعات والمجتمعات لاستثمار أقصى ما لديها من قدرات للوصول إلى مستويات اجتماعية لائقة.
3- لتحقيق تلك الأهداف تعمل الخدمة الاجتماعية في مجالات متعددة منها : المجال المدرسي، المجال الطبي ، مجال الأحداث المنحرفين ، مجال كبار السن ، المجال العمالي ، المجال الريفي ، رعاية الشباب وغير ذلك من المجالات .
4- يمارس المهنة أخصائيون اجتماعيون متخصصون يتصفون بالخلق المهني ويلتزمون بفلسفة المهنة وقيمها وأهدافها ومبادئها ويعتبرون القيادات المهنية التي تنشط العمليات الاجتماعية التي يقوم بها الأفراد والجماعات والمجتمعات لحل المشكلات وإشباع الاحتياجات أي لإحداث التغيير المطلوب.
5- يقوم المتطوعون من المواطنين بمعاونة الأخصائيين الاجتماعيين المتخصصين إذ يوجد بين المواطنين كثير من القيادات المحلية التي تثق بها مجتمعاتها ولها تأثيرها في تلك المجتمعات ولديها الاستعداد للتعاون وعلى الأخصائيين الاجتماعيين اكتشاف أمثال هؤلاء والاستعانة بهم .
6- تمارس الخدمة الاجتماعية عن طريق مؤسسات متخصصة يديرها أخصائيون اجتماعيون متخصصون وتعرف بالمؤسسات الأولية كما تمارس عن طريق مؤسسات أخرى للرعاية الاجتماعية وتعرف بالمؤسسات الثانوية أو المضيفة.
7- تتمسك الخدمة الاجتماعية بالديمقراطية السلمية في التطبيق إذ إن ممارسات الديمقراطية السليمة تزيد الثقة المتبادلة بين الأخصائيين الاجتماعيين وبين الوحدات التي يتعاملون معها (فرد- جماعة- مجتمع) مما يؤدي إلى نجاح البرامج في تحقيق أهداف المهنة .
8- تتعاون المهنة مع غيرها من المهن الأخرى في المجالات المختلفة لمساعدة الأفراد والجماعات والمجتمعات للوصول إلى المستويات الاجتماعية المنشودة.
9- تقوم الخدمة الاجتماعية باستثمار كل الموارد المتاحة والكامنة لتحقيق أهدافها.
10-لا تقتصر الجهود التي تبذلها الخدمة الاجتماعية على الأهالي وحدهم بل تحاول أن تشرك الحكومة في بذل جهودها لصالح المواطنين على ان تنسق الجهود الأهلية الحكومية المشتركة للعمل على تحقيق أهداف المواطنين.
11- تتفق فلسفة وأساليب الخدمة الاجتماعية وايدولوجية المجتمع الذي تعمل فيه.
12- يعتري الخدمة الاجتماعية في الوقت الحالي تطور سريع فتتحول تدريجياُ من فن
علمي إلى علم معتمدة في ذلك على تقدم طريقة البحث في الخدمة الاجتماعية.

سليل
13-Apr-2007, 03:06
شكرا لك اخوي اليزيدي لتذكيرنا بالخدمه الاجتماعيه

وذكرتني بايام الاجامعه والاساتذه :)

واتمنى انك تسمح لي بهذه الاضافه على ماسبق ذكره :;)

مبادئ الرعايه الاجتماعيه ونظمها الاسلاميه :

حيث ان المبدا هو حقيقه اساسيه وقاعده عامه وهي تؤيد الخبره والبحث العلمي وكما تعرف المبدا انها هو قاعده اساسيه لها صفه العموميه يمكن ان نصل اليها من خلال الخبره او البحث العلمي ومبادئ الرعايه الاجتماعيه وخاصه في الدين الاسلامي تعتمد على مجموعه ركائز منها :

*الوحده في سبل المواساه بين افراد الشعوب من خلال التعاون والتآزر والايمان بالاديان السماويه كلها .

*الشورى :

وهي اساس علاقه الحاكم بالشعب وعلاقه الافراد ببعضهم البعض والشورى في نظر الاسلام ليست للحكم فقط وانما هي نهج في الحياه وان لكل فرد مسؤوليه اجتماعيه في اصلاح مجتمعه والمساهمه في رقيه ولايتحقق مبدا مسئوليه المجتمع الافي اطار حق افراد المجتمع في الاشتراك في الحياه العامه وابداء الراي فيها ومبدا الشورى في الاسلام واضحه من خلل حقوق الافراد والجماعات وفي علاقات الازواج والابء بالابناء والبائع والمشتري والحاكم والمحمكوم .
*المساواه والعداله :

وذلك لتكوين بيئه صالحه لنمو الكفائات فالابتكارات والابداع لاينبثق الا من عقول قد توفرت لهم الطمانينه النفسيه الناشئه من ثقه الافراد بعداله مجتمعهم بانه لايفضل بين فرد واخر الابما يقدمه في مجتمعه من الاعمال الصالحه وحتى تكون المساواه واضحه في الحياه العامه فقد جعل الوقوف في صلاه الجماعه عامه لايتقدم الصفوف الا امام الصلاه وهوفي الاصل تختاره جماعه المصلين وهذا على سبيل المثال ..

*التعاون :

التعاون نمط راق من انماط المعيشه ولولا التعاون لتفتت الجماعات وظلت موصوله بالحياه البدائيه ولولا التعاون لماتكونت الاسره ولاتقدم العالم فالتعاون متغلل في جميع اعمالنا وهنا يهمنا التعاون من منظور الرعايه الاجتماعيه التي تستهدف الى توفير الطمانينه النفسيه لمن هم حولنا او اعجزتهم ظروف الحياه عن مسايره ركبها ..

* التكافل الاجتماعي :

وهو ماتعتمدعليه الشريعه الاسلاميه وهو انها تقرر ان المحتاج الى الرعايه الاجتماعيه تقع مسؤوليه رعايته على المجتمع وله حق المطالبه بها او التقاضي بشانها ..
والتكافل الاجتماعي في الاسلام يقوم على امران :

- اولها القائم على التراحم وهو غالبا مايتصل برعايه الاسره لذوي اقربائها اليتامى الارامل وهي رعايه معنويه اكثر من كونها ماديه..

ولكن هناك انواع من التكافل وهي :

التكافل العلمي
التكافل السياسي
التكافل الدفاعي
التكافل ضد الجائم
التكافل الاخلاقي
التكافل الاقتصادي
التكافل في العباده
التكافل الحضاري
التكافل المعيشي

* الحريه الفرديه

وهي اساس الطمئنينه النفسيه التي عي غايه الرعايه الاجتماعيه والحريه الفرديه ركن هام في الاسلام وحرص الاسلام على الحريه الشخصيه في اطار الشريعه الاسلاميه
*الايمان :

وهو يندرج من طرق الحريه الشخصيه ولكنها تعتمد على العلاقات بين المجتماعت او علاقه الفرد بغيره او بمجتمعه ولكن الطريق الدائم الذي يعتمد على علاقه الفرد بالخالق الايمان
وهو من اكبر العوامل التي تساهم في توفير الطمانينه النفسيه للانسان فاعتناق المثل الاخلاقيه يقوم على الايمان بقيمه اتباع هذه المثل لانها تلقى من الله عن الرضى لاصحابها ..


وعذرا للاطاله:)

اليزيدي (الرياض)
18-Apr-2007, 03:08
شكرا على الاطالة فلقد استفدة الكثير مما كتبته واشكر تواصلك المستمر وتفاعلك مع جميع الموضوعات التي اكتبها وهذا ليس غريب على شخصية مثلك تهتم بالعمل التطوعي.
شـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ سليل ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــكرا

سليل
18-Apr-2007, 04:05
العفوا اخوي اليزيدي

وش رايك نكمل المصطلحات الاجتماعيه بالتناوب:)
والمره هذي عليك :d

دينا
29-Apr-2007, 02:33
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وجدت موقع متخصص في علم الاجتماع والخدمة الاجتماعيه فهل استطيع النقل منه ام اكتفي بما لدي من مراجع الدراسه الجامعيه؟
افيدوني وشكرا

عابرسبيل2007
04-May-2007, 11:22
جهود طيبة ، بارك الله فيكم

سليل
05-May-2007, 12:26
حبيت اذكر لكم احدى المصطلحات الاجتماعيه وبين فتره وفتره اذكر واحد من المصطلحات الاجتماعيه

الضبط الاجتماعي

اهميه الضبط الاجتماعي
لقد نال موضوع الضبط الاجتماعي عنايه كثيره من علماء الاجتماع منذ ان قرر ابن خلدون ان الضبط الاجتماعي اساس الحياه الاجتماعيه وضمان لامنها واستمرار لبقائها فهو يقول ان الاجتماع بطبيعه الانسان ضرور ي لانه مدني بطبعه اي لابد من الاجتماع الذي هو المدنيه

ومن العلماء الذين اسهموا في دراسه عمليه الضبط الاجتماعي والاجتماع القانوني مو نتستيكو في كتابه روح القوانين حيث اشار الى ان لكل مجتمع القانون الذي يلائم في بيئته الطبيعيه والاجتماعيه اي انه اكد العلاقه بين القانون والضبط والظواهر والنظم وتنبتق من روح هذه العلاقه روح عامه تؤثر في السلوك الاجتماعي وتضبط التصرفات وتؤثر في المؤسسات والمنظمات الاجتماعيه والقانونيه وقد زاد الاهتمام بالضبط على يد العالم الاجتماعي الامريكي ادوارد روس ..

ان الضبط الاجتماعي في الواقع اصبح مرادفا للتنظيم الاجتماعي على اساس ان النظم تشير الى القيود والانماط كافه التي يتولد منها الانضباط والنظام الاجتماعي .
ويرتبط الضبط ربطا وثيقا بالثقافه حيث يعتمد الضبط على مجموعه الانماط الثقافيه

اشكال الضبط 1/

1/الضبط القهري
وهو القانون المحكومه القرارات اللوائح داخل المجتمع او الجماعات ويصاحبه الخوف من استخدامه وهو وسيله رادعه للجرائم والسلوكيات التي تنافي القيم والمعايير الاجتماعيه ...

2/ الضبط المقنع
وهي تلزم الفرد قيم المجتمع وقوانينه بناء على الانتماء الى الجماعه وعمليات التطبع منذ الصغر وتعود القيم على طاعه ومسايره المعايير الاجتماعيه داخل المجتمع وهو معنويا ..


وسائل الضبط الاجتماعي
1/العرف
2/ العادات والتقاليد
3/التنشئه الاجتماعيه
4/القانون

وان شاء الله مزيدا من المصطلحات الاجتماعيه ونبذه عنها

دينا
05-May-2007, 01:09
تعريف النظام الاجتماعي :

يرى جيليين وجيلين ..ان النظم الاجتماعيه هي الانساق المنظمه الدائمه نسبيا للتصرف والاتجاهات والاغرض والرموز والاشياء الماديه والمثل التي توجه اغلب النواحي للحياة الاجتماعيه.

ويصفها وليام اوجبرن ..بانها الطرق التي ينشئها وينظمها المجتمع لتحقيق حاجات انسانيه ضروريه.

خصائص النظم الاجتماعيه :
1- يتميز النظام الاجتماعي بانه يقوم بوظيفته كوحده في النسق الحضاري ككل.
2- يتميز النظام الاجتماعي بدرجة نسبيه من الاستمرار والدوام .
3-يتميز اي نظام اجتماعي بان له هدفا او عددا من الاهداف الواضحه.
4- تتميز النظم الاجتماعيه بجمودها نتيجة لما تتميز به من استقرار ودوام لفتره طويله من الزمن حتى لتكاد في بعض الاحيان ان تتحول الى ما يشبه الطقوس.
5- تعتبر النظم الاجتماعيه من عوامل التوافق بين الاجزاء المختلفه للحضاره ككل فهي تميل دائما الى التوحيد بين اجزاء النظام الاجتماعي الكلي وهي تتميز بذلك بانها غير مستقله عن بعضها .

أشكال النظم الاجتماعيه :
1-نظم تلقائيه ونظم مقننه......الاولى هي التي نشأت دون قصد مثال (الزواج)...والثانيه هي التي جاءت نتيجة تنظيم واع ومقصود مثال(نظم الصناعه).
2-نظم اساسيه ونظم فرعيه....الاولى هي التي تنشأ لتحقيق الضبط في المجتمع .....والثانيه فهي اقل اهميه كالنظم الترفيهيه.
3- نظم مشروعه ونظم غير مشروعه.......الاولى تتعلق بطرق العمل المختلفه ....الثانيه تتعلق بنظم غير مشروعه في المجتمع كالتهريب .
4-نظم عامه الانتشار ونظم محددة الانتشار ...ويمكننا ان نميز بين هذين النوعين بمدى انتشار كل منهما بين افراد المجتمع.
5-نظم عامله ونظم ضابطه ....النظم العمه وظيفتها تنظيم نماذج التصرف التي تعتبر ممارستها ضروريه لتحقيق ما يسعى اليه النظام من اهداف .بينما تتميز النظم الظابطه بانها وجدت لضبظعدد كن العادات .

سليل
05-May-2007, 01:21
شكرا لك دينا .... حلوه الخدمه الاجتماعيه صح ;) وراح اذكر ان شاء الله المزيد من المصطلحات
وانتظر منك المزيد

ميرفت
05-May-2007, 05:24
السلام عليكم
بارك الله فيكي اختي الغالية
والله اني لادرس الان في دراستي الجامعة كل ما كتبتي فبارك الله فيكي
وجزاكي عنا كل خير
اختك
ميرفت

دينا
05-May-2007, 07:42
التغير الاجتماعي :

هو التحول او التبدل او الانتقال من حاله الى حاله مختلفه .فاذا اضفنا كلمه اجتماعي الى التغير اصبح لدينا تحولات متصله بالمجتمع.

التغير الاجتماعي والتطور الاجتماعي :كثيرا ما يختلط مفهوم التغير الاجتماعي بمفهوم التطور الاجتماعي .فهل التغير هو التطور؟
الواقع ان التغير الاجتماعي وان كان يشير الى تحول في العلاقات الاجتماعيه وفي البناء الاجتماعي دون تحديد لاتجاه هذا التحول...اما التطور الاجتماعي فهو يعني اتجاها معينا في التغير.

عوامل التغير الاجتماعي:

السببيه:العلاقه السببيه هي ان هناك عدة عوامل متشابكه ومترابطه تتفاعل لتؤدي الى احداث نتيجه معينه.

1-التتابع:

تتابع الاسباب والنتائج شأنها في ذلك شأن الحلقه .بعض هذه الاسباب مباشر والبعض غير مباشر .فالتغيرات تحدث بدورها تغيرات اخرى.

2-التجمع او الالتقاء:

قد تتجمع عدة اسباب وتتفاعل ليحدث تغير ما.

3- التشتت:

ويقصد بذلك ان النتائج المترتبه على سببا ما قد تتفرق في اتجاهات مختلفه داخل المجتمع.

4- الشبكه المركبه:

فالاسباب والنتائج تربط في سلسله بعض حلقاتها قد يكون نتيجه لعدة اسباب وقد يكون سببا لمجموعة من النتائج.

التكونولوجيا والتغير الاجتماعي :
تعني هنا الدراسه لابالتكونولجيا بحد ذاتها وانما باثرها على المجتمع .
وتعتبر العلاقه بين التكونولوجيا والتغير الاجتماعي علاقه مزدوجه .فهناك اولا الظروف الاجتماعيه التي تدعو الى الابتكار .وهناك الاثار التي تتركها هذه المخترعات في حياة الافراد والجماعات.

التخلف الثقافي :
ان الاجزاء التي تتكون منها ثقافة المجتمع لاتتغير بنفس السعه .ونظرا لما هناك من تبادل بين الاجزاء فان التغير السريع في جزء معين يتطلب اعادة التوازن في باقي الاجزاء.

الاقتصاد والتغير الاجتماعي :
النشاط الاقتصادي يمثل قطاعا من قطاعات الحياة الاجتماعيه وقد لايتم فهم هذا النشاط دون التعرف على طبيعة المجتمع الذي يمارس فيه .

السكان والتغير الاجتماعي :
تلعب العوامل الديموجرافي دورا ملحوظا في حياة المجتمع وتغيره.مثال من ابرز الاتجاهات الديموجرافي هو انخفاض معدل الوفيات وازدياد عدد المواليد.

الايدولوجية والتغير الاجتماعي :
ان لكل مجتمع مجموعه من الافكار والمعتقدات التي يحملها الناس .ولذلك فالايدلوجيه هي مجموعه من القيم الاساسيه واساليب المعرفه والادراك متصله بالاخر وبالعوامل الاجتماعه والاقتصاديه والمؤسسات القائمة في المجتمع

سليل
05-May-2007, 07:57
شكرا لك دينا سبقتيني .:p

دينا
18-May-2007, 10:49
التوازن، التوازن الاجتماعي

(Equilibrium, Social Equilibrium)

التوازن هو حالة الموازنة التي تقع في النظام الاجتماعي أي الموازنة بين أجزائه ومركباته المتناسقة خصوصاً الموازنة بين النظام والبيئة التي يوجد فيها. انتقل اصطلاح التوازن من علم الميكانيك إلى العلوم الاجتماعية واستعمله علماء الاجتماع مع المصطلحات الأخرى التي أشتقوها من العلوم الطبيعية كالتكيف والانسجام والتوافق.

وتنعكس فكرة التوازن في كتابات كارل ماركس التي تنص على أن المجتمعات الرأسمالية تحمل بذور عدم الاستقرار والتناقض بين أجزائها ومركباتها أي ينقصها التوازن بين القطاع التكنولوجي والقطاع الاقتصادي المتعلق بالملكية ووسائل الإنتاج.

بينما يعتقد علماء آخرون بأن المجتمعات الرأسمالية هي في حالة توازن غير مستقر وهذه الحالة سوف تقودها إلى التغير الذي يجعلها تتكون من أنظمة خالية من التناقض أي تكون في حالة توازن مستقر.

واستعمل علماء الاقتصاد أمثال الاقتصادي الإنكليزي الفريد مارشال اصطلاح التوازن كما استعمله علماء الاجتماع خصوصاً هربرت سبنسر خلال الربع الأخير من القرن التاسع عشر.

واستعمال هذا الاصطلاح في أواخر القرن التاسع عشر كان متأتياً من رغبة بعض العلماء في تحويل العلوم الاجتماعية إلى مواضيع نظامية قادرة على بناء النماذج النظرية التي تستعملها في تفسير الظواهر الاجتماعية.

والدافع الآخر لاستعمال هذا الاصطلاح يكمن في رغبة العلماء ببناء نظام مثالي لدراسة العلاقة بين الأشياء والمتغيرات التي تؤثر عليها.

غير أن عالم الاجتماع الإيطالي باريتو استعمل هذا الاصطلاح استعمالاً علمياً موضوعياً في كتابه (العقل والمجتمع). فباريتو الذي كان عالماً اجتماعياً واقتصادياً كتب أطروحة عن توازن الأشياء الطبيعية والاجتماعية والتي ذكر فيها بأن النظام الاجتماعي يكون في حالة توازن عندما تعمل التغيرات والتحولات التي تطرأ عليه على المحافظة على شكليته الحقيقية وحالته الاعتيادية.

وأستطاع التقدم الذي أحرزه علم الاجتماع الأمريكي خلال الثلاثينيات والأربعينيات من هذا القرن التأثير في استعمال اصطلاح التوازن الاجتماعي. ففي علم الانثروبولوجيا تركز اهتمام العلماء على التحليل التاريخي للعلاقات المستقرة في البنيات الاجتماعية للمجتمعات البدائية، في حين اهتم علماء الاجتماع الأمريكان خصوصاً في جامعة هارفرد الأمريكية بتطوير أفكار باريتو حول موضوع التوازن الاجتماعي. واعتمد علماء آخرون على علمي البايولوجي والفيزيولوجي في اشتقاق العناصر الضرورية المساعدة على التنظيم والتوازن الذاتي للأنظمة البايولوجية والاجتماعية.

كما استعمل اصطلاح التوازن الاجتماعي أصحاب النظرية البارسونية واستعمله بارسن ذاته في كتابه (Toward A General Theory of Action). استعمل بارسن فكرة التوازن الاجتماعي واعتبرها فكرة مركزية في نظريته الاجتماعية عندما حاول وضع نظام نظري لدراسة العلاقة السببية بين المتغيرات الاجتماعية، وبالرغم من تأكيده على عدم استطاعة النظام الاجتماعي من تحقيق التوازن فإنه يذكر بأن الأنظمة الاجتماعية جميعها تهدف إلى الوصول إلى حالة تقريبية من التوازن الاجتماعي.

غير أنه من فترة الهجوم القاسي الذي شنه العالم سوروكن ضد فكرة التوازن والاستقرار الاجتماعي في كتابه الدانيميكية الاجتماعية والحضارية الذي نشر في عام 1941 بدا قسم من علماء الاجتماع يشك في إمكانية تطبيق اصطلاح التوازن على المجتمع البشري تطبيقاً ناجحاً، فالمجتمعات البشرية تتكون من أفراد يتمتعون بدرجة عالية من الوعي الاجتماعي والشعور النفساني المعقد الذي يميزهم عن الكائنات غير الحية ذات الردود الفعلية الميكانيكية. في هذا الصدد ينبغي التمييز بين نوعين من التوازن الاجتماعي النوع المستقر والنوع غير المستقر، فالتوازن الساكن أو الثابت يعني الحالة التي يكون فيها النظام الاجتماعي ثابتاً كما هي علاقة النظام ببيئته.

غير أن هناك نشاطاً وحركة مستمرة في النظام الاجتماعي وفي حالة التوازن الساكن لا يستطيع النشاط الاجتماعي تغيير العلاقة بين المتغيرات الأساسية للنظام.

بينما التوازن المتغير أو الداينميكي يتطرق إلى النشاطات والتغيرات التي تطرأ على أجزاء النظام الاجتماعي أو تطرأ على طبيعة العلاقة التي تربط النظام بالبيئة والايكولوجية التي يوجد فيها. فمثلاً في وقت معين ليس هناك تغير شامل في البنية الاجتماعية للمجتمع بالرغم من وجود تغيرات محسوسة وفعالة في المجالات الاقتصادية والسياسية بعد اعتماد هذه المجالات نظام تقسيم العمل والتخصص فيه.

وبالتوازن غير المستقر نعني الحالة التي يحدث فيها اضطراب جزئي في أحد قطاعات المجتمع ومثل هذا الاضطراب سرعان ما يولد اضطرابات خطيرة في القطاعات الاجتماعية الأخرى دون وجود أجهزة تنظيمية فعالة تستطيع وضع حد لهذه الاضطرابات أو تمنع حدوثها. ومثل هذه الاضطرابات قد تسبب تحطيم النظام الاجتماعي برمته أو تعمل على إعادة بنائه بحيث يكون مختلفاً عن النظام السابق.

دينا
18-May-2007, 10:56
علم اللسانيات الإجتماعية أو علم اللغة الاجتماعي (Sociolinguistics) هو فرع من علم اللغويات أو اللسانيات، ويعنى بدراسةِ العلاقة بين اللغة والمجتمع، وكيفية تعاملِ المجتمع مع اللغة التي يمارسها. ويندرج تحت هذا العلم فروع أخرى كعلم اللهجات (Dialectology)، و التخطيط اللغوي (Language Planning)، والتحول اللغوي (Language Shift)، والموت اللغوي (Language Death).

دينا
18-May-2007, 11:07
النظرية الإجتماعية تشيرُ إلى إستعمالِ مجرد في أغلب الأحيان لهياكل مركبة نظرية لتَوضيح وتَحليل أنماطِ الحياةِ الإجتماعيةِ.

في حين تعتبر النظرية الإجتماعية في أغلب الأحيان فرع من فروع علم الإجتماع، مع ذلك تعتبر النظرية الإجتماعية ذات علاقة بالعديد من الإختصاصات العلمية مثل إقتصاد، علم اللاهوت، تاريخ، والعديد مِنْ المجالات الأخرى.

على أية حال ، فإن أي بحث أساسه موضوعي يُمْكِنُ أَنْ يُوفّرَ الدّعم للتفسيراتِ و في أغلب الأحيان تعطىَ التفسيرات مِن قِبل العلماء النظريين الإجتماعيينِ. البحث الإحصائي المؤسس بشكل علمية، على سبيل المثال، لدراسة حالات عدم تكافؤ الدخلِ بين النِساءِ والرجالِ ييساعد بعد ذلك في تأسيس نظرياتِ إجتماعيةِ المعقّدةِ تبحث في مساواة جنسين أَو النظام الأبوي.

بنفس الوقت نجد علماء نظريون نقديون مثل رائدو التفكيكية أَو ما بعد الحداثة، يجادلون بأنّ أيّ نوع من البحثِ أَو المنهج يمكن أن ينحرف بشكل فطري . وفي العديد مِنْ الحالات يكون المجتمع الذي تصفه هذه النظريات بعيدا عن المجتمع الراهن لدرجة لا تصدق .

تمثل النظريات الحداثية modernity و النظريات اللا سلطوية anarchy مثالين عن هذه النظريات .

1.1 علم الإجتماع قبل الكلاسيكي
1.2 علم الإجتماع الكلاسيكي
1.3 علم الإجتماع الحديث






علم الإجتماع قبل الكلاسيكي
قبل قرن تاسع عشر، كَانتْ النظريات الإجتماعية الكلاسيكية بشكل كبير سردية ومعيارية، مصاغة في شكلِ قصّةِ، وتفترض دعم و وجود المبادئِ الأخلاقيةِ وتَوصي يتصرفات أخلاقيةَ. في هذا الوقت، كان من المحتملُ إيجاد علماء نظريين اجتماعيين كشخصيَّات دينية.

كان أبرز شخصيتين ساهما في علم الإجتماع في تلك الفترة توماس الأكويني والقديس أوغسطين، اللذان اهتما بشكل خاص بتشكيل مجتمع عادل . كان أوغسطين يَصِفُ المجتمع الروماني القديم لكن من خلال كراهيته للمعتقدات الرومانية القديمة ، وفي ردِّ فعل واضح وضع نظرية مدينة الله. إذا ذهبنا خارج الغرب، نَجِدُ نفس الحالةِ عند "العالم النظري الإجتماعي " الصيني، السيد كونغ الذي فسّرَ المجتمع العادل ووَصفَ المجتمعَ الواقعي على أنه ولايات متحارِبة.

لاحقاً، أيضاً في الصين، أوصىَ موزي بان يكون عِلْم الإجتماع أكثر مصلحية ، لكن أن يبقى أخلاقيَا أساسا .


علم الإجتماع الكلاسيكي
في قرن تاسع عشر ثلاث نظرياتِ كلاسيكيةِ عظيمةِ أحدثت تغييرِا تأريخيِا و إجتماعيِا : تطورية إجتماعية وهي نظرية تشكل ( دارونية إجتماعية جزء منها )، نظرية دورة إجتماعية ونظرية الماركسية المادية التاريخية . تلك النظرياتِ كَانت تشترك بعامل مشتركُ واحد: كانوا جميعاً يتفقون بأنّ تاريخ الإنسانية يتبع طريق ثابت مؤكد ، على الأغلب يضمن تقدم إجتماعي. هكذا، كُلّ حدث ماضي لا يحدث فقط بترتيب زمني، لكن يرَتبطَ بشكل طبيعي مع الأحداثِ الحالية والمستقبليةِ. إفترضتْ تلك النظريات بأنّ دراسة تسلسل تلك الأحداثِ، سيُمْكِنُ عِلْم الإجتماع من أن يَكتشفَ قوانين التاريخ.

العالم النظري الأول هيربرت سبينسر آمنَ بشكل كبير بمبدأ "البقاء للأصلح "وأوصىَ تجنّبَ العملِ الحكوميِ الذي يساعد الإشتراكيات السيئة ( بنظره ) . كما كذّب مع كونت أسس نظرية الداروينية الإجتماعية .


علم الإجتماع الحديث
النظرة الكلاسيكية، قريبة من النظرة تاريخية، إنتقدتَ مِن قِبل العديد مِنْ علماءِ الإجتماع والفلاسفةِ الحديثينِ، بينهم كارل بوبر، روبرت نيسبر، تشارلز تيلي وإمانويل فالرشتاين.

تُمثّلُ النظرياتُ الإجتماعيةُ الحديثةُ النسخةِ المتقدّمةِ للنظرياتِ الكلاسيكيةِ، مثل التطورية الحديثة أَو البيولوجيا الإجتماعية، أَو النظرية العامّة للذاتيّةِ وخَلْقِ المجتمعِ. الإرادة الحرّة والإختيار وأهمية الأحداثِ المتقلّبةِ العشوائيةِ هي أمور صعبة التفسير بالنسبة للمدرسة الحتمية القديمة . هكذا أغلب علماءِ اجتماع الحديثين لا يَعتبرونَ وجود تَوحيد عظيم ل ' قوانين التاريخِ '، لكن هناك قوانينَ أكثرَ تخصصا و أضيق مجالا حول التاريخِ.

دينا
22-May-2007, 03:38
الرعاية الاجتماعية في الاسلام
جاء الاسلام بنظام متكامل للرعاية الاجتماعية يقوم على اساس الربط بين الفرد والجماعه،والتكافل والتعاون بين الناس.
واذا كان القران الكريم قد وضع اسس الرعاية الاجتماعية بشكل مبادىء عامه،فقد تناولت السنه شرح هذه المبادىء...ثم كان تطبيق هذه المبادىء في العصور الاسلامية.
واهم المبادىء:
حق الفرد على المجتمع:
يقرر الاسلام حق الفرد المحتاج على المجتمع الاسلامي .فالفرد الذي يعجز عن اعالة نفسه او اعالة ذويه يصبح مئولا من المجتمع،ورعاية المجتمع للفرد في هذه الحاله ليست منة او تفضلا وانما هي حق مقرر له على المجتمع .ويعتبر نظام الزكاة من التشريعات الاسلاميه الاساسية التي حددت مصادر رعاية المحتاجين.والى جانب الزكاة فقد دعا الاسلام الى الاحسان والى البر بالفقراء ومد يد العون للمحتاج طواعية واختيارا
قال تعالى (لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون ) (وفي اموالهم حق معلوم للسائل والمحروم )

الاعالة الذاتيه والعمل كقيمة:
تحرص الرعاية الاجتماعية في الاسلام على الحفاظ على الكرامة الانسانية .فالاسلام يرفع من قيمة العمل كما يجعل من الواجب تهيئة فرص العمل للقادرين عليه،وهناك العديد من الايات والاحاديث التي تحث على العمل (قل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله)
اما اذا عمل الناس ولم يجدوا او وجدوا دون الكفاية،يتولى المجتمع مد يد العون في هذه الحاله.
فالاصل في الاسلام هو العمل والتكسب .

مسئولية الاقارب:
تستهدف الرعاية الاجتماعية في الاسلام تحقيق التكافل في محيط الاسرة وتقوية اواصر المودة والرحمة ،على ان مسئولية الاقارب ليست مطلقه حتى لا تصبح عبئا .فالشخص لابد ان يكون في مستوى اقتصادي يسمح له بتحمل اعباء هذه المسئوولية.كما ينبغي الا تؤدي هذه المسئولية الى بذر بذور الكسل والتواكل من جانب الذين يتلقون المساعدة .
ويقرر نظام الرعاية الاجتماعية في الاسلام مسئوولية الاقارب في الاعالة بالنسبه للفئات الاتيه:
1-قرابة الاصول والفروع
2-قرابة محرمة للزواج

بحث الحالة:
تحرص الرعاية الاجتماعية في الاسلام على ان تضع من الضمانات ما يضمن وصول المساعدات للمحتاجين الحقيقين وببحث الحالة تمنع استغلال اموال الرعاية على من لايستحق.

وقف الاوقاف:
قام المسلمون بوقف الاوقاف للانفاق من ريعها على مجالات مختلفه للرعاية الاجتماعية .وقد ساعد هذا النظام على انشاء كثير من المؤسسات الاجتماعية في مجال البر والاحسان.

سليل
22-May-2007, 08:45
الله يعطيك العافيه دينا ...

سليل
23-May-2007, 06:38
خدمه فرد

تعريف خدمه فرد من المنظور الأجنبي

ماري ريشموند1915م
هي فن عمل أشياء مختلفة من اجل ومع أشخاص بالتعاون معهم بتحسين حالاتهم وأحوال مجتمعهم في نفس الوقت

تعريف خدمه فرد من المنظور العربي..

محمود حسن 1967م
طريقه للخدمة الاجتماعية تتضمن عمليات تستهدف بتبصير العميل بحل مشكلاته وتحرير طاقاته المعطلة حتى يبذل أقصى مالديه من طاقه لتحقيق النضج الاجتماعي والاستفاده من مصادر المجتمع للتغلب على مايتعرضه من مصاعب

التعريف الاجرائي لطريقه خدمه فرد

*خدمه فرد طريقه من الطرق الاساسيه لمهنه الخدمه الاجتماعيه بل هي الطريقه الاولى من حيث النشاه والاهميه ..

* أنها تعتبر القاعدة الاساسيه علميه مستمده من العلوم الاجتماعية والانسانيه المختلفة ..كما تستند على مهارات (فن ) والاستعداد من جانب الأخصائي الاجتماعي (مهارات تكوين العلاقات مهنيه –مهارة ملاحظه –مهارة في المقابلة –التسجيل –ضبط الانفعال ...الخ

*تهدف خدمه الفرد المعاصرة إلى تحقيق مجموعه من الأهداف العلاجية والوقائية والانشائيه بل تسعى إلى تحقيق وقاية للإفراد من المشكلات والأزمات وتحقيق الجوانب الانمائيه والانشائيه ..

*يمارس خدمه الفرد ممارس مهني يطلق عليه الأخصائي الاجتماعي خدمه فرد ويتم إعداده الإعداد المهني السليم الذي يتضمن الإعداد النظري بجانب الإعداد الميداني العملي..

*تمارس خدمه فرد وتقدم خدماتها من خلال مؤسسات يتم تحديد طبيعة العمل بها وفلسفتها وثقافتها ونوعيه عملائها ولها مستويات تختلف من مؤسسه إلى مؤسسه أخرى ..

*تؤمن خدمه الفرد بمجموعه من المبادئ والقيم الانسانيه والاخلاقيه أهمها الإيمان بكرامه الفرد وفرديته المتميزة وحق تقرير مصيره والموائمة بين مصالح الفرد وسلامه المجتمع الذي يعيش فيه .
أهداف طريقه خدمه فرد

*تقوم بتحقيق أهداف عامه التي تحقق مجموعه من الأهداف العلاجية والوقائية والانمائيه
*برعاية خدمه فرد لهذه الفئات فهي تعمل على توفير الأعباء ألاقتصاديه والاجتماعية المستقبلية التي تربت على بقائها فئات مستهلكه وطاقات هدامة تعوق رفاهية الجميع وتقدمه ..

*تدعيم قيم التضامن الاجتماعي وتقييم الشعور بالولاء عند الإفراد نحو مجتمعهم ..

*اكتشاف مصادر ومنابع المشكلات الاجتماعية والوقوف على أهم العوامل التي تؤدي إليها لدراستها وتشخيصها وعلاجها ..

*تأكيد قيم العدالة وتحقيق الشعور بالعدل بين الناس وتوجيه خدمات المجتمع والتوجيه السليم الصحيح..

عناصر خدمه الفرد

العميل

المشكلة الاجتماعية

المؤسسة الاجتماعية

**عمليه الدراسة

هي عمليه الوقوف على العوامل التي أدت إلى المشكلة الاجتماعية

**قطاعات الدراسة

مصادر الدراسة بشريه وغير بشريه

مناطق الدراسة بيانات التاريخ الاجتماعي /بيانات التاريخ التطوري لبعض الحالات /بيانات التاريخ النوعي

أساليب وأدوات الدراسة ألمقابله /الزيارات /السجلات /الاتصالات /

اليزيدي (الرياض)
24-May-2007, 04:14
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....
الزميلات ( سليل- دينا) تعلمون لما هي حلوه الخدمة الاجتماعية لأنها تحاكي حياة الافراد والمجتمعات وتلامس مشكلاتهم وهمومهم وواقعهم المعيشي وتسعى لايجاد سبل وطرق العلاج المناسبة لهم وتساعدهم على الاستمرار في الحياة فكما تهتم الخدمة النفسية بتهذيب النفس وتعالج الاضطرابات النفسية و مشكلاتها وتجعل الفرد سويا صالحا في المجتمع كذلك تهتم الخدمة الاجتماعية بالعلاقات الانسانية والاسرية وان يكون الفرد منتجا في مجتمعه يحضى بعلاقات اجتماعية صالحه لذلك لم نختر هذه المهن من فراغ ويحق لنا ان نفخر بأننا ننتمي إليها فحري بنا أن نعطيها قدرها ونبرزها للناس ونعرفهم بإهميتها وقدرها حتى يستفيدوا منها فما زال لدى المجتمع خوف من الذهاب الى العيادات النفسية والتنويم بالمصحات النفسية لأن ذلك مرتبط لدي المجتمع بالجنون حتى لو لم يعاني الفرد الا من عرض نفسي بسيط أو اظطراب نتيجة ظروف وقتيه معينة أو أزمة نفسية معينة كذلك مازال المجتمع يخاف من الذها ب الى مكاتب الاستشارات الاسرية والتحدث مع الاخصائي عن مشكلاته الاسرية وبالتالي يحرمون من المساعدة التي قد يقدمها لهم المختصين .
ما نقوم به من خلال هذا النادي قد يشجع المشاهد وبصور مختلفة على الاستفادة مما تقدمه هذه المهنة العظيمة .
ما قمتن به عمل يذكر فيشكر.
الى القاء ودمتم بخير

joj
10-Jun-2007, 09:39
جزاكم الله خيراااااااااااااااا

سليل
12-Jun-2007, 09:12
خدمه جماعه


تعريفها:

من جهة نظر كريس كويل عرفت بأنها:

هي المساعدة التي يقدمها الأخصائي الاجتماعي لمختلف الجماعات التي تعمل بالكيفية التي يسهم بها التفاعل الجماعي وأوجه النشاط والبرنامج في نمو الفرد وتحقيق الأهداف الاجتماعية المبتاغاه..


2/عرفت أيضا ً :بأنها عمليه وطريقه بواسطتها يؤثر الأخصائي الاجتماعي في حياه الجماعة عن طريق توجيه عمليه التفاعل نحو الوصول إلى الأهداف الديمقراطية

من خلال التعاريف السابقة يتضح أنها اتفقت على أمرين :


*خدمه جماعه طريقه بمعنى أنها وسيله لأداء عمل يعتمد على معرفه وفهم المبادئ والمهارات
*خدمه جماعه عملية بمعنى أنها حركه ديناميكيه او تفاعل بين شخص أو أكثر

*التطور التاريخي لخدمه الجماعة:

لم تظهر فجاه ولم تنتسب لأحد العلماء كما في خدمه الفرد ماري ريتشمند
تطورها من قبل العالم وجهة نظر العالم برت فنتر إلى ثلاثة مراحل :
1-تحقيق المجتمع الديمقراطي
2-التنشئة الاجتماعية للفرد
3-تحقيق أهداف علاجية ووقائية

فلسفه الخدمة الاجتماعية:

تعريف الفلسفة:

هي مجموعه الحقائق التي تقوم عليها هذه الطريقة لذا تؤمن خدمه الجماعة بأنه يمكن مساعدة الأفراد وتنميه قدراتهم وشخصياتهم وتعديل اتجاهاتهم عن طريق علاقاتهم وتفاعلاتهم وخبراتهم مع الأشخاص الآخرين في الجماعات المختلفة الموجودة في المؤسسة ومعرفه الأخصائي الجماعة ...

أغراض الخدمة الاجتماعية:

1-التأهيل
2-المسؤولية
3/الإصلاح
4/التنشئة الاجتماعية
5-الوقاية
6-العمل الاجتماعي على حل المشكلات
7-القيم الاجتماعية .

أنثي المحال
25-Jul-2007, 10:14
يعطيكم العافية موضوع جداً رائع وشامل
أنا شخصياً أستفدت كثير
تحيتي لكم

سليل
11-Sep-2007, 03:32
هذه بعض المصطلحات الاجتماعية مع التعاريف (( اتمنى الاستفادة منها ))


بروليتاريا Proletariat

كان هذا المصطلح يشير في الأصل إلى أدنى الطبقات الاجتماعية في روما القديمة ،ولكنه استخدم فيما بعد ليعني احتقار الأشخاص من الطبقة الدنيا في أي مكان إلى أن جاء ماركس واستخدمه بدقة للإشارة إلى عمال الصناعة الريفيين والحضريين على السواء ،الذين ينبغي عليهم أن يعملوا لكي يعيشوا لأنهم لا يملكون أي راسمال ،وهم في حالة قريبة من الفقر لأنهم يشتغلون بالأعمال اليدوية في الصناعة،وهي الطبقة التي تقف في مواجهة البرجوازية .



برجوازية Bourgeoisie

أصل الكلمة فرنسي ،واستخدمت في العصور الوسطى للإشارة إلى الطبقة الوسطى للمواطنين الفرنسيين خاصة لأحرار المدن ،وكان هؤلاء الناس يمكن تميزهم عن المزارعين من ناحية وطبقة النبلاء من ناحية أخرى،وترمز البرجوازية إلى طبقة التجار وأصحاب الأعمال والمحلات العامة ...واستعمل كارل ماركس لفظ برجوازية في الإشارة إلى الطبقة التي يملك راس المال ،وهو يرى ان هناك علاقة عداء متزايدة بين طبقة البروليتاريا وطبقة البرجوازية ، وفي النهاية ستنتهي البرجوازية وستقوم ديكتاتورية البروليتاريا .



ايديولوجية Idelogy

استعملت كلمة ايديولوجية لأول مرة عن طريق قائد الخيالة والفيلسوف الفرنسي ديستودي ترس (1755-1836) في كتابه عناصر الايديولوجيه،وقصد بها علم الأفكار –حقائقها وأخطارها- من خلال نظرية نقدية لعمليات العقل الحقيقة ،وقد أصبحت الكلمة بسرعة كلمة شائعة بصفة عامة ،ولا تعني علم الأفكار ولكن تعني نظام من الأفكار والعواطف والاتجاهات بالنسبة للعالم والمجتمع والإنسان،وقد طبق المفهوم أكثر ما طبق في السياسة وتحرك من خلالها العمل السياسي واكتسب شرعيته.



ديموجرافيا " علم السكان" Demography

يعرفها قاموس هيئة الأمم المتحدة بأنها " الدراسات العلمية للسكان فيما يتعلق أساسا بحجمهم ،بنائهم،ونموهم "
وفي هذه الأيام تستعمل الكلمة عادة لتشير إلى دراسة الظواهر المتصلة بالمخلوقات البشرية مثل: المواليد ،الزواج،الوفيات، الهجرة ، كما تتضمن دراسة الطرق الإحصائية والعلاقات القائمة بين السكان،وكذلك العوامل التاريخية والاجتماعية المؤثرة في الحركات السكانية.



اليوتوبيا Utopia



نموذج من الفلسفة المثالية يرمي إلى خلق دولة ومجتمع مثالي يتفانى الأفراد في خدمته بغية تحقيق أهدافه المثالية،التي رسمها وخطط لها مقدماً...
واليوتوبيا تنعكس في أفكار أفلاطون وغيره من الفلاسفة المثاليين،فضلاً عن أنها قد توجد في القصص الخيالية للعلم الحديث...

كما قد تستخدم صفة اليوتوبيا على جميع الأفكار والأوضاع والملابسات التي لا تروق للمفكر أو الكاتب أو لأي إنسان آخر،فجميع الأفكار والمبادئ السياسية والاجتماعية والفلسفية التي لا يمكن قبولها أو تطبيقها على المجتمع يمكن تسميتها بالأفكار والمبادئ اليوتوبية،نظراً لبعدها عن الواقع والحقيقة...




اليوجينيا ( علم تحسين النسل) Eugenices



هو العلم الذي يدرس العوامل والمتغيرات التي تستطيع تحسين الصفات العنصرية للأجيال القادمة أو تخلفها مهما كانت هذه الصفات جسمانية أو عقيلية،وقد تطورت دراسة هذه العلم بعد اعتماده على قوانين الوراثة ودراسته للعوامل التي تؤثر على الزيجات البشرية،وتحدد معدلات الولادة،ودائما ما تتعارض الأفكار والمبادئ التي يعتقد بصحتها علماء اليوجينيا مع مبادئ العدالة والمساواة الاجتماعية،خاصة عندما تهدف إلى تحسين السلالات البشرية عن طريق الأفراد الذين يمكنهم توريث صفات معينة لاحدى السلالات التي يسود الاعتقاد بأنها نقية ،ويمنع تكاثر الأفراد الذين لا تتوفر فيهم هذه الصفات...


تنشئة اجتماعية Socialization

هي العملية التي يتم بها نقل الأدوار والقيم والمهارات والمعلومات والمعايير الثقافية لإلى الفرد عضو المجتمع،وهي إعداد الفرد منذ ولادته لأن يكون كائناً اجتماعيا وعضواً في مجتمع معين.


تكامل اجتماعي Social integration

تكيف الجماعات والأفراد بطريقة تؤدي إلى تكوين مجتمع منظم بحيث تؤدي هذه الجماعات ،أو هؤلاء الأفراد أوجه النشاط الذي ينصرفون إليه بأقل قدر من التوتر والنزاع.


حِراك اجتماعي Social Mobility

هي الدرجة التي يسمح بها المجتمع أو يشجع أو يجبر أفراده على تغيير مكانتهم ومستواهم الجغرافي والسكني والاقتصادي والاجتماعي أو توجهات قيمهم الثقافية.
ففي المجتمعات الحديثة هناك ترتيب تسلسلي للمراكز الاجتماعية بحيث تزداد امتيازات الثورة والقوة والاحترام كلما صعدنا أعلى التسلسل الهرمي ،ويستطيع إي شخص الانتقال من مركز اجتماعي إلى آخر اعتمادا على ما يكسبه من وسائل في متناول يده.


إصلاح اجتماعي Social reform

أنشطة تصمم لإعادة ترتيب المؤسسات الاجتماعية أو الطريقة التي تعمل بها لكي تحقق عدالة اجتماعية أكبر أو تغيرات أخرى مرغوبة،وينطبق التعبير في معظم الحالات على الجهود التي تحد من الفساد الحكومي أو عدم المساواة البنائية مثل التفرقة الطبقية أو العنصرية.



الضبط الاجتماعي Social Control


يشير مصطلح الضبط الاجتماعي إلى كل وظهر من مظاهر ممارسة المجتمع للسيطرة على سلوك أفراده،وما يستخدمه من الأساليب والوسائل لمساعدتهم على التكيف مع ما هو سائد في مجتمعهم من معايير وقيم وقواعد للسلوك والتفكير والعمل.




التغير الاجتماعي Social Change

يشير التغير الاجتماعي إلى التغير أو الاختلاف الذي يطرأ على البناء الاجتماعي أو العلاقات الاجتماعية في المجتمع والتنظيم الاجتماعي ،ويتضمن التغير الذي يطرأ على: معدلات المواليد والوفيات، حجم الأسرة،والأدوار الاجتماعية،نمط العلاقات بين الأفراد،العلاقات بين العمال وأصحاب الأعمال، المركز الاجتماعي والمكانة الاجتماعية للمرأة، العلاقات الأسرية التوزيع السكاني لأفراد المجتمع أو التركيبة السكانية للمجتمع.




التوازن الاجتماعي Social Equilibrium


يشير إلى حالة الانسجام التي يحققها النسق ،بمعنى انه في حالة سوية (تكيف) من الانسجام الداخلي مع البيئة الخارجية،فكل تغيير يحدث في جزء من النسق لابد أن تتبعه تغيرات توافقية في الأجزاء الأخرى ليتحقق التكامل.



التماسك الاجتماعي Social Cohesion


يستخدم المصطلح بصفة عامة للإشارة إلى جاذبية الجماعة لأفرادها والقوى التي تعمل على استمرارية انتماء أفرادها،أي العوامل والقوى التي تعمل على المحافظة على وحدة الجماعة واستمراريتها في تحقيق أهدافها.



التمايز الاجتماعي Social Differentinon

يشير مصطلح التمايز الاجتماعي إلى تباين المراكز والأدوار الاجتماعية نتيجة للتخصص وتقسيم العمل،ويعد تمايز الأدوار الاجتماعية وظيفياً ،مطلباً أساسيا للنظم الاجتماعية ،فتمايز الادوار يؤدي إلى تكاملها وظيفياً ،كما قد يشير المصطلح إلى تمايز الأدوار المعطاة Ascribed Roies مثل دور الرجل والمرأة ،ودور الفرد المرتبط بطبقته الاجتماعية الاقتصادية أو تمايز الطبقات الاجتماعية في المجتمع..


تفكك اجتماعي Social Disorganization

يشير مصطلح التفكك الاجتماعي إلى التصدع الذي يطرأ على العلاقات الاجتماعية أو البناء الاجتماعي أو وحدات النسق الاجتماعية،والتفكك الاجتماعي لا يكون كاملاً ولكنه نسبي ، وقد يشير المصطلح أيضا إلى انهيار الضوابط الاجتماعية أو إلى الانحراف عن المعايير والقيم السائدة في المجتمع والمقررة لسلوك أفراده..



التفاعل الاجتماعي Social Interaction

يشير التفاعل الاجتماعي إلى التأثيير المتبادل بين الأفراد من خلال عملية الاتصال أو الاستجابة المتبادلة بين الأفراد في موقف علاقة اجتماعية ،والفرد في ثقافته في عملية تفاعل مستمر مع الآخرين الذين يتواصل معهم في المواقف الاجتماعية المختلفة..



المعايير الاجتماعية Social Norms

يشير المصطلح إلى القواعد المتعارف عليها في المجتمع ،التي تحدد وتنظم سلوك الأفراد فيه



منقول

نوال القعود
14-Apr-2008, 07:30
شكراً أستاذة:سليل .