المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لم أصدق عيني (( هل يوجد مثل هذا الأب )) في عصرنا فعلا ؟؟ موقف مؤثر



بلال درويش
29-Sep-2008, 08:14
لم أصدق عيني (( هل يوجد مثل هذا الأب )) في عصرنا فعلا ؟؟ موقف مؤثر


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسأل الله أن يمدكم بالعون والسداد وأن ينفع بكم البلاد والعباد

بحكم مبيتي في سكن جامعي فنرى عجبا من خير وشر ..

والخير لله الحمد غالب وهذا من فضل الله ..

ولكني وقفت على موقف أذهلني ..

في يوم من الأيام كان معي أحد الزملاء الذين أودهم كثيرا داخل الجامعة ..

وبالضبط في أحد مطاعمها ..
فمر بنا رجل كبير في السن يزيد على الخمس والخمسين ..

قلت لزميلي هل رأيت هذا الرجل ؟؟

قال نعم ..

قلت لو تعرف عنه لذهبت له وقبلت رأسه ..

لماذا ؟؟ ما الخبر ؟؟

هذا الوالد الكبير له ولد يدرس معنا في الجامعة ..

وولده – والحمد لله على كل حال – أعمى قد فقد بصره ..

وهذا الوالد الفاضل .. ليس من هذه الديار وجاء بولده من مدينة أخرى ..

وعجبت من هذا الوالد ..
تخيل !!

يبيت مع ولده ويسكن معه في السكن الجامعي ..

يذهبان سويا في الصباح للجامعة .. ويأكلان سويا .. ويذهب الوالد ويشتري لولده المذكرات الجامعية

والكتب الخاصة ..

تحمل عنه مشاق العلم .. فقط يهيء له كل شيء ..

وعلى الولد الدراسة ..

لم أر مثله في حياتي ..؟؟

بل يستيقظ في الليل ليأخذ بيد ولده ليذهب به إلى دورات المياه ...

أي أب هذا ؟؟

بل الأعجب .. أنه يمشي معه كأنه زميله يضحكان سويا ويتبادلان أطراف الحديث

وكأنهما قرينان .. ؟؟!!

هنيئا لهذا الابن بهذا الوالد ..

فانتشى زميلي وقال بالله اتركني أذهب لأقبل رأس هذا الرجل حق على كل طالب علم أن

يقبل رأس هذا الوالد .. حفظه الله من كل سوء ما شاء الله تبارك الله ..

قلت له : هم أحوج لدعائك لهما بالتوفيق والتسديد ..

ذهبنا وتركناهم ..

ولم تفارق صورتهما القلب ..

حفظ الله هذا الوالد الفاضل ..
وأقر عينه بابنه

اللهم آمين

عبير الهدى
29-Sep-2008, 09:44
ما شاء الله هذا هو بر الأباء لأبنائهم ولكن ماذا تعتقد لو كان الأب هو الاعمى فهل سيفعل الأبن ما يفعله والده ..

والله أن هناك أمراءة كبيرة في السن تفعل بالضبط ما يفعل هذا الرجل مع أبنه ولكن مع أبنتها فالجامعة التي أدرس فيها بل وتنتظرها بالساعات خارج غرفة المحاضرة حتى تنتهي وتشتري لها الطعام وتفتحه لها لأن أبنتها فاقده للبصر فهي كذلك معها من سنوات ..

لافندر
30-Sep-2008, 06:13
فعلا قصة مؤثره ..

فالعوائق التي قابلت الأب من اعاقة ابنه وسكنه خارج المدينه لم يعيقه وانما أصرّ على اكمال

مسيرة التعليم مع ابنه ..

بارك الله فيه وجعله في موازين اعماله يارب ..

اللهم أذقه برّ ابنه ..آمين


************************************

محمد بن عمر فلاته
01-Oct-2008, 12:09
سبحان الله

قصة مؤثرة ومحزنة الله يعينهم على ضروف الحياة

ويبارك في وقتهم وجهدهم تسلم أخي

درويش

زهرة
01-Oct-2008, 11:05
السلام عليكم

قصة غاية في الروعة ومؤثرة فعلا

بارك الله في هذا الأب ومتعه بالصحة والعافية ونسال الله لهما التوفيق والسداد