المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من هو المعاق ؟؟



ندى العطاء وجمال الحب
19-Sep-2008, 05:25
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا وحبيبنا المصطفى محمد وعلى اله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخواتي العزيزات ،،
من في رأيكم ( المعاق )

ولماذا نقول كلمة معاق ،،؟؟؟؟؟؟

ولماذا نطلق الكلمة على من فقد جزء من جسده أو عضو من اعضاءه ؟؟؟؟ فقط ؟؟؟؟؟
ولانطلقها على احد أخر أو أفراد آخرين ؟؟؟

وهل المعاق سواء رجل أو امرأة ،، طفل أو طفلة ،، ؟؟؟ نكرة ؟؟؟ وليس لهم وجود في حياة أي كان ؟؟ وهل علينا أن نعتبرهم ملغيين من الحياة والتاريخ والمجتمع ،، وهل علينا عزلهم وان صح التعبير مجازاتهم على إعاقتهم بالرفض والنكران لوضعهم ؟؟

ومن له يد في إعاقتهم إن صح التعبير أو الكلمة على الرغم أن كلمة ذوي الاحتياجات الخاصة أو حتى التعبير العادي إنسان ،، بشر ،، بني ادم ،، كلها تفي بالغرض ؟؟؟

من له يد في ماهم عليه ،، أليس الله سبحانه وتعالى ابتلاهم وبلاهم وامتحنهم وان أحب الله إنسان ابتلاه ،، وهذه الدنيا دار بلاء وامتحان وكل له نصيب من هذا البلاء ،، حتى الإنسان الصحيح المعافى ،، والغني الفاحش الثراء ،،، والذي يحوي كل أمر جميل وليس به أي الم ،،
أليس غناه وصحته بلاء ،،
نعم ليرى الله سبحانه وتعالى هذا العبد سيشكر ويحمد الله أم سينسى ويتجاهل ويعتبر نفسه انه ولد نعمه وانه لايلم به الم أو بلاء ،،، ويتكبر ويغتر وماالحياة الدنيا إلى غرور ؟؟؟

في نظري سأقول لكم من المعاااااااااااااااااااااااق ؟؟؟؟

إن المعاق ليس من فقد عضو من أعضائه ،،
بل من كان في كامل صحته ولكن أعاقه إهماله وكسله على الكسب الحلال ،،، والسعي والجد ؟؟

إن المعاق ليس من كان به نقص في أعضائه ؟؟؟
بل من كان به نقص وجهل في تفكيره وثقافته واحترامه للآخرين ،،

إن المعاق ليس من لم يقو على أكمال تعليمه ؟؟
ولكن من وصل إلى المراتب العليا في التعليم ودرس وتخرج من أفضل الجامعات ولكنه لم يتعلم من الحياة ودروسها شئ ،، ولم يعلم معنى للثقافة والفكر الجميل ،،

إن المعاق ليس من حاول ويحاول النهوض رغم مابه وماهو عليه ؟؟
بل من أعاقه جهله وتكبره وتعجرفه وغروره عن النهوض بنفسه وأمته ووطنه وحريته ،، وظل في داخل نفسه متقوقع ،، أعاقه غروره عن الإحساس بالآخرين واحترامهم وودهم ورحمتهم

إن المعاااااااااق جاهل ،، وهو متعلم ،،
إن المعاااااااق متكبر ومتعجرف وهو اصغر من البعوضة ،،
إن المعاااااااق فقد جميع حواسه وهو بكامل صحته ،،
إن المعاااااق من أكرمه الله بالعقل والدين والأخلاق ثم يتبع الآخرين ويتشبه بهم كالإمعة ،،،

إن المعااااااااقين الحقيقيين من يسخرون ويستهزءون ،،،
ممن نهضوا بانفسهم على الرغم من ضعفهم الجسدي ،، والمعنوي فلااحد يدعمهم ويشجعهم ويحفزهم ،، وعلى الرغم من ذلك اقوياء ،، صابرين ،، قانعين ،، محتسبين ،،

ان المعاقين الحقيقين من ينعقون كما ينعق الغراب ،، ويتململون ويملون من كل شئ ومن أي شئ وقد اعطاهم الله كل شئ ،،

ان المعاقين الحقيقين من يسخطون على الله وعلى الناس وعلى المجتمع وعلى انفسهم ،،
جهله ،،، حاسدين ،،، لايعلمون ماذا يفعلون ،،

ثم يسخرون من هؤلاء القمة ،، ممن قاموا بانفسهم ونهضوا رغم ان كل من حولهم لايعيرهم اهتماما سوى امر واحد ،،

ينظرون اليهم ويحدقون بهم كاالاغبياء المبلوهين في كل مكان وكانهم يرون اناس اتوا اليهم من كوكب اخر ،، يظلون ينظرون ويحدقون ويصيبونهم بالاسى ويربكونهم ،،
في كل مكان ،، وليس بهم شئ سوى انهم يتكأون على عصى أو يجلسون على كرسي متحرك أو به قطع في يده أو أي عضو من اعضاءه أو به نقص في خلاياه الدماغية ،،

الا يحق لنا ان نقف وقفة احترام ومحبة لهؤلاء الذين صبروا واحتسبوا وقهروا الحزن والالم وخرجوا للحياة والناس والمجتمع الذي لايرحم ،،
يكفي ان الله ابتلاهم وكم لهم من الاجر ،،

فياسبحان الله ،،
الا نتعلم منهم ولو القليل القليل ،، فهؤلاء من نتعلم منهم وليس هم من يتعلموا منا ،،،،

لو تقدم لابنتكم ،، شخص ليس به أي مشكلة تقي وورع وطموح ومهذب ولكن به مشكلة في اعضائه هل ستقبلون ؟؟؟؟
ولو كانت المشكلة في ابنتكم ،، كيف سيكون الحال ؟؟؟ وكيف ستكون وجهة نظركم ..

وانتم ايها الاهل الكرام لو قال لكم ابنكم انه يريد زوجة بها مشكلة في جسدها على الرغم من جمالها ونشاطها وايمانها هل ستقبلون ؟؟؟

ذلك المجتمع والناس الذي حكم ويحكم ولازال بعرفه الجاهل والغبي على كل امر بطريقة غريبة

ولايعطي الفرصة ،، والقوة والاحترام ،،، لكل من يريد واراد واثبت نفسه ولو بدرجة بسيطة
نحن والمجتمع والناس من ننظر الى كل شئ على انه غريب منبوذ ،،
كاليتيم مجهول الابوين ،،،
كالذي فقد عضو من اعضاءه ،، أو به قصور في خلايا دماغه
كالمرأة التي نضع على كاهلها كل امر قبيح ونحرر الرجل من كل امر مهما كان عند الله عظيم

الى متى يظل المجتمع العربي المسلم الذي اختصه الله برسالة افضل البشر بهذا الفكر الجاهل

لقد من الله علينا بدين عظيم وانه جعلنا خير امة اخرجت للناس ،،
فالى متى لانساعد من يحتاجنا ولو بالكلمة الطيبة ،، لو بالاحترام ،، والحب والود والرحمة ،،
والنظرة الجميلة الودودة العطوفة المحترمة ،،

كل انسان يحتاج الى الرحمة ،، والى ان ينظر اليه الاخرون بعين الحب والاحترام وكل منا يضع كل امر على نفسه ثم يطلق احكامه واوامره ونواهيه ،،
وليرى هل يحب للاخرين ويكره مايحبه لنفسه ومايكرهه ؟؟؟؟؟؟

اخيرا ،،، لله حكمه في كل امر من امور الكون سبحانه وتعالى ،،
اسال الله الصبر والاجر لكل مريض ومبتلى ومعاق ،،،
وأسأل الله العفو المغفرة والرحمة لي ولوالدي وللمسلمين الاحياء منهم والميتين ،،

ولاتنسوني ووالدي وولدي من صالح دعائكم ،،

اختكم المحبة