المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ملاحظات واقتراحات مهمة للعمل الخيري



الواثقةبالله
29-Aug-2008, 04:41
بسم الله الرحمن الرحيم

( وصلني هذا الموضوع واحببت ان انقله اليكم واسأل الله ان تعم به الفائدة )

وكل عام وانتم بخير بمناسبة رمضان الكريم اعاده الله علينا وعليكم وتقبل الله من الجميع سائر عمله وغفر لنا جميعا ومن ّ الله علينا برحمته ورضوانه



الحمد لله وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد...وبعد

فهذه بعض الملاحظات أطرحها للاستفادة القصوى من الإنفاق الخيري وترشيده حسب رؤيتي وياحبذا لو تضيفون إليها

وعناصره التي يجب التفكر فيها دوما هي :

المنفق والمستقبل والموصل(الساعي) والمال(المساعدات) والزمان والمكان والمتغيرات العالمية والبيئية


ويجب علينا أن نفكر في الترشيد في كل عنصر من هذه العناصر والاستفادة من الخبرات لأنفسنا وللآخرين في كل جانب
ولا أزعم أنه توجد خلطة وحيدة تحقق المصلحة الكاملة في كل جانب من هذه الجوانب أو لكل ظرف من الظروف ولكن هناك سلبيات معروفة وظاهرة واعتبارات متكررة ربما تتكرر للشخص الواحد أو في المجال الواحد ولكنه لا يقف قليلا ليفكر في تكرار دراسة الجدوى والترشيد والنضج في الخبرات .وماكتبت هذه الكلمات إلا للتنبيه لهذه النقطة

- لابد أن نعي جيدا أن حجم المساعدات قليل رغم حجم الثراء الموجود أو قل حجم المال الذي تجب فيه الزكاة فقط نسبة لحجم المصارف الشاغرة وذلك لوجود أزمات وقصور لدى من يهمه الأمر بالأصالة!!. وقلة هذه الموارد يعني وجود تعارض وعند التعارض يلجأ للأولويات.

- اقتصار الاهتمام بالإنفاق الخيري في المواسم فقط وهذا يسبب أزمة كبيرة في أوقات أخرى وربما يتطلب هذا الأمر جدولة الصرف من قبل الساعي بالتنسيق مع صاحب المال وتوعيته لتلك المشكلة نعم هناك أوقات يرغب الناس أكثر فيها في الثواب ولكن لابد من التوجيه الصحيح لهذه النفقات.

- النظرة القاصرة للمصارف وإعطاء الأولوية الكبيرة للإطعام والكسوة رغم إن هناك مصارف لا تقل أهمية مثل الاهتمام بتحويل الشخص (المستقبل) لشخص منتج أو شخص نافع معتمد على نفسه أو العلاج أو التزويج والإعفاف وغيرها.

-ومرتبط بذلك أيضا النظرة القاصرة للشخص المحتاج وحصره في خصائص معينة كأن يكون بهيئة معينة أو بمهنة معينة أو مستوى معين من الاحتياج وقد قال الله عزوجل "أما السفينة فكانت لمساكين يعملون في البحر".

- الوقوع أحيانا في إهمال الجوانب النفسية والمعنوية للمحتاج وخاصة إذا كان ممن يسألون كما ينبغي الاهتمام بمن لا يسألون ويتعففون .

- الاهتمام الشديد بالتوسع الأفقي مع أنه قد يكون أحيانا الأنفع الاهتمام رأسيا بأشخاص معينين واستكمال حوائجهم ولإيضاح ذلك لو تخيلت أن معك ألفي جنيه وأعطيتهم لألفي محتاج قارن ذلك بأن تعطيهم (مباشرة أو بإشرافك على إنفاقها) لشخص واحد محتاج كمرتب شهري لمدة عشرة أشهر.

- مرتبط بالنقطة السابقة هو انخفاض مستوى الرشد لدى كثير من المحتاجين وهذا يكون غالبا مرتبطا بتعوده لأزمان طويلة على أن يكون متلقيا وهو ما يحتاج لحكمة كبيرة في المنفق لكي يوجهه أو على أسوأ الظروف يشرف عليه أو حتى يشرف على الإنفاق بدلا من تسليم النقود.

- التكرارية في الأفكار والتقليد وهذا أشبه بتصرف كثيرين حين يرون مشروعا رائجا فيقبلون عليه جميعا فيسببون ركودا في السوق كما نرى أحيانا من تكرارية برادات الماء أو موائد الرحمن أو المطويات أو التمر في المساجد وووو.

- تساهل بعض الأغنياء في البحث عن أصحاب الاحتياجات والاكتفاء بالحلول السهلة مثل إعطاء البواب أو المارين في الطريق أو ذبح عجل وتوزيعه أو إنشاء مائدة على الطريق وما إلى ذلك من مظاهر التكاسل في التوجيه الصحيح الذي أوله الوعي بنقطة عجز الموارد بل ربما بعضهم لا يهتم أصلا بحساب الزكاة وقد رأينا ذلك وإنما يكتفي بهذه الترضيات البسيطة.

- الإهدار في المصروفات الإدارية في بعض الجهات الخيرية أو الإهدار في المصروفات التي حول النفقة نفسها.

-أما هذه النقطة فما كنت أحب أن أضيفها ولكن لابد منها لابد من تحري الثقة والأمانة عند التوكيل والتأكد من وضع هذه الثقة في محلها بل والمتابعة والتدقيق وهذا ينطبق على الأشخاص والجهات.

-وخلاصة الأمر يجب أن يتخلى الساعي أو المنفق أو كلاهما عن العواطف في تقدير المصلحة وأن يتم النظر إليها بعين العقل والتفكر في أنفع الجوانب ومحاولة تحقيق المراد من الإنفاق والتفكر في الفرص البديلة وليس راحة الضمير والنفع النفسي الوقتي الذي قد يسببه تأثر بحالة أو مشاهدة أو توقيت أو تقليد أوغير ذلك وخاصة كما أشرت مع شحة الموارد وازدياد الحاجات.

- مرتبط أيضا بكل ذلك هو ترشيدنا لإنفاقنا الشخصي ومحاسبة النفس في ذلك.

أحمد الوجدي
30-Aug-2008, 08:40
بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك يسعدني أن أتقدم إليكم باسمي ونيابة عن إخواني وأخواتي أعضاء العصبة المغربية لحماية الطفولة فرع وجدة بأحر التهاني وأغلى الأماني ،سائلا الله عز وجل أن يغفر فيه ذنوبنا ويمحو عنا سيئاتنا ويعفو عنا ويعتق رقابنا من النار وأن يعيد أمثاله علينا جميعا ونحن ننعم بالصحة والعافية والأمن والأمان وأن يجنب بلداننا الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن يوفق ولاة أمورنا لما فيه خير البلاد والعباد.
وكل عام والأمة الإسلامية بخير

الواثقةبالله
31-Aug-2008, 05:29
اللهم آمين واعانكم الله وسدد خطاكم

زيد عزيز مطهر
01-Sep-2008, 04:40
موضوع رائع بارك الله فيك أختي الكريمة

المحب للجميع
08-Sep-2008, 01:28
والله موضوع جميل جزاك الله خيرا

فائزة هادي
12-Sep-2008, 05:47
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
هذه المشاركة الاولى في هذا المنتدى و الذي أذهلني فيه صدق النوايا و المشاعر المتألقة لخدمة بعضنا البعض دون اي تكلف
و جعله الله في ميزان حسنتاتك
و أعانني الرحمن على عمل الخير و شكرا