المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مشروع يهدف إلى خدمة المجتمع الإلكتروني النسائي



mtawami
28-Aug-2008, 01:00
الأستاذة الفضل: أسعى لخدمة بنات المجتمع بالتعامل النسائي المريح والمتخصص


أكدت الأستاذة فضيلة الفضل مديرة (مركز دانة مملكة الكمبيوتر) أنها تسعى إلى إراحة النساء من التعامل مع الرجال، مما جعلها تقوم بإفتتاح مركز خاص بخدمات الكمبيوتر تشرف عليه مع طاقم عمل متخصص، جاء ذلك ضمن برنامج "مكسرات" الذي أعدته الإعلامية أفراح جعفر وبثه مؤخرا التلفزيون السعودي ..

أكدت الأستاذة فضيلة الفضل مديرة (مركز دانة مملكة الكمبيوتر) أنها تسعى إلى إراحة النساء من التعامل مع الرجال، مما جعلها تقوم بإفتتاح مركز خاص بخدمات الكمبيوتر تشرف عليه مع طاقم عمل متخصص، جاء ذلك ضمن برنامج "مكسرات" الذي أعدته الإعلامية أفراح جعفر وبثه مؤخرا التلفزيون السعودي.
وقالت الفضل: إن المجتمع السعودي محافظ جداً، فالمرأة في مجتمعنا دائماً بحاجة إلى امرأة مثلها، وذلك للسرية التامة والتعاون المريح بينهما.
وأضافت "إن الكثير من زميلاتي في العمل كانوا يشكون لي أن كثير من رسائل الماجستير والدكتوراه، ومعلومات مهمة بالنسبة لهم فقدوها، والسبب أن العامل الذي يقوم بإصلاح الجهاز قد لا يعرف أهمية البيانات والمعلومات الداخلية التي فيه، وبالتالي يقوم بمسح جميع البيانات(Formating)، وقد يكون تعامله مع المشكلة كجهاز فقط (hardware) وليس كبرامج وملفات مهمة (software) تهم صاحب الشأن، ناهيك عن الصور التي نلتقطها بعدسة كاميراتنا المتنقلة عندما نقوم بتنزيلها على الكمبيوتر إلى أين مصيرها! بعد أن يغلق نظام التشغيل أبوابة ولا تستطيع المرأة كمستخدم عادي إصلاحه، ربما يقع الجهاز في يد لا ترحم ولا تحمي هذه الخصوصية المتناهية والسرية الكبيرة.
وعن رؤية المشروع أوضحت الأستاذة الفضل إلى إنها تكمن في (معاً نحو مستقبل نسائي واعد) والذي يهدف إلى خدمة المجتمع الإلكتروني النسائي، وإلى إحداث نقلة نوعية في مجالات الكمبيوتر والمعاملات الإلكترونية في المشاريع النسائية، كما أن مشروعها هو مؤسسة تجارية تعنى بخدمة الأفراد، والشركات، والمؤسسات، والهيئات التعليمية في مجال الكمبيوتر، وتقوم كذلك بتقديم مجموعة من الخدمات الفنية للقطاعات النسائية بالتحديد، إذ لا يخفى على المثقف إن المرأة في المملكة خاضت مجالات متعددة منها طبية وتعليمية وتدريبية وثقافية، لذا فهي بحاجة إلى من يساعدها في مجال التقنية.
وتصف الفضل مشروعها انه ليس تطوير للعمل الحر فقط، ولكنه لخلق فرص وظيفية وورش عمل للفتيات الخريجات اللتي يملكن الموهبة، فالمرأة السعودية أبدعت في مجالات متعددة والكمبيوتر هو احدها، وهي قادرة على مزاوله هذه المهنة والعطاء فيها بشيء لا يقل عن مستوى الرجل، فقط تحتاج إلى بيئة مناسبة وصقل لقدراتها.

وأشارت إحدى الموظفات في المركز أنها ترى في الفترة الحالية إقبال كبير بالنسبة إلى صيانة الكمبيوتر من قبل النساء، لأنه المجال الذي تحتاجه المرأة بكثرة، ولأن الأجهزة تحتاج إلى صيانة وتحتاج إلى مكان تكون فيه مطمئنة على معلوماتها الشخصية وعلى ملفاتها الخاصة.
وأضافت إن المرأة في الفترة الماضية كانت تحتار في الذهاب من محل إلى محل أخر لتسأل عن الأجهزة أو إن جهازها بحاجة إلى برمجة، ويوجد به ملفات خاصة لا تحب أن تعرضها على قسم الرجال فيكون القسم النسائي آمن لها من القسم الرجالي.
الجدير بالذكر إن الحلقة تم عرضها في التلفزيون السعودي على قناتيه الأولى باللغة العربية في برنامج مكسرات والثانية باللغة الانجليزية برنامجMesh Mash من إعداد المخرج التلفزيوني عبد الرءوف خليتيت.
كما ساهم (مركز دانة مملكة الكمبيوتر) كراعي الكتروني لبرنامج (يومك يا بنت الوطن ) الذي عقد بحضور سمو الأميرة غادة بنت عبد الله بن عبد العزيز بن جلوي آل سعود، حيث قدم هذا البرنامج انطلاقة قوية لتدريب الفتاة السعودية، و الذي يهدف إلى النهوض بدور المرأة السعودية بشكل عام والفتاة السعودية بشكل خاص وتفعيل هذا الدور ببناء ذاتها بناءً ايجابياً فعّال، روحيا ومعنويا وثقافيا واقتصاديا للارتباط الوثيق بالتنمية البشرية.
يشار إلى إن الأستاذة الفضل بدأت عام 1419هـ العمل في المعاهد الأهلية كمدربة حاسب الآلي، ثم واصلت عملها في قسم صيانة الحاسب الآلي كمسئولة خدمات فنية وصيانة للأجهزة التقنية في كلية الآداب بالدمام، حيث قدمت العديد من الدورات التدريبية لأعضاء الهيئة التعليمية والإدارية في مجال برامج الحاسب والصيانة العملية والبرمجة والتقنيات الحديثة مثل طرق استخدام السبورة الذكية "Smart Board" كما قامت بدراسة وتركيب شبكة WI FI"" في الكلية وكانت أولى الكليات على مستوى المملكة التي تقوم بربط جميع مكاتبها الإدارية والتعليمية بشبكة لاسلكية.

منقول