المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقاصد العمل الإغاثي والتطوعي



سعود الطريفي
23-Aug-2008, 04:59
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من بعث رحمة للعالمين، وبعد:
فإن للعمل التطوعي في الإسلام مقاصد وحكماً كثيرة، من أهمها ما يأتي:

1- حصول الأجر والمثوبة من عند الله عز وجل إذا قصد الإنسان بعمله وجه الله، لأنه من الإحسان إلى الناس، والقيام بحاجاتهم ، وإغاثة الملهوفين، والآياتُ والأحاديث الواردة في هذا كثيرة جداً، منها قوله تعالى: "وتعاونوا على البر والتقوى" [المائدة:2]، وقوله تعالى: "وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْراً فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ" [البقرة: 158]، وقول النبي – عليه الصلاة والسلام -: " الله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه " أخرجه مسلم (2699)، وقوله: " من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة" أخرجه البخاري (2442)، ومسلم (2580)، وكفى بهذا دافعاً ومحفزاً للعمل الخيري.

2- يحقق معنى التكافل الاجتماعي بين أفراد الأمة الإسلامية، ويوجد روح التعاون والمحبة والتراحم والتعاطف، ويحقق معنى الأخوة المتمثلة في قول النبي – عليه الصلاة والسلام -: " المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا". أخرجه البخاري (481)، ومسلم (2585).

3- الشعور بالسعادة في القلب، فإن الإحسان إلى الناس من أسباب انشراح الصدر وحصول السعادة، وبه تزكو النفوس، وتجعل الفرد يحب النفع للغير، فيحب لغيره ما يحبه لنفسه.

4- أنه سببٌ في دفع البلاء والمصائب والمحن عن العبد، وسببٌ لجلب الخير والصلاح له. 5- تفعيل الطاقات الكامنة في المجتمع، ويكسب الإنسان من خلاله طاقة وخبرة في مجال العمل، فتجعله يكتسب مهارات جديدة، وتزيده قدرةً على التواصل والتفاعل مع الآخرين.

6- اكتساب علاقات جديدة، حيث إن العمل التطوعي يتيح للإنسان التعرف على أناس لم يكن يعرفهم من قبل.

7- شعور الإنسان بقدرته على التغيير وأثره في المجتمع، ويولد لديه الشعور بمكانته وأهميته في محيطه ومجتمعه. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

بقلم / الشيخ وليد بن علي الحسين عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم

محمد بن عمر فلاته
24-Aug-2008, 05:16
- يحقق معنى التكافل الاجتماعي بين أفراد الأمة الإسلامية، ويوجد روح التعاون والمحبة والتراحم والتعاطف، ويحقق معنى الأخوة المتمثلة في قول النبي – عليه الصلاة والسلام -: " المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا". أخرجه البخاري (481)، ومسلم (2585).






اكتساب علاقات جديدة، حيث إن العمل التطوعي يتيح للإنسان التعرف على أناس لم يكن يعرفهم من قبل.



الله يثيبك ويحفظك على هذا النقل الطيب

وديان
11-Sep-2008, 05:58
كلام جميل وكم أتمنى أن أعيش هذه اللحظات ...............
جزاك الله خيراً

زيد عزيز مطهر
14-Sep-2008, 05:34
جزيل الشكر اخي الكريم

موضوع جدا رائع بارك الله فيك

سعود الطريفي
10-Oct-2008, 01:32
جزيتم خيرا

على المرور

همسة أمل
24-Nov-2008, 10:08
بارك الله فيكم , وأكثر من أمثالكم

سعود الطريفي
27-Nov-2008, 09:29
جزيتي خيرا أخت همسه أمل

والله يعين أهلنا بغزه

صدقي طلعت لي فكره الان
لأهلنا بغزه أطلعي عليه بالعام

محمد الأحمدي
29-Nov-2008, 03:28
نقل موفق من شيخ مبارك


لله دره أجاد فأفاد

وأسأل الله أن يوفق الجميع وشكرا لك ياغالي

mido072001
29-Nov-2008, 03:56
10000000000000 شكر للنصيحة

هايل القنطار
30-Nov-2008, 06:17
شكرا لما عرضت 0
إنما هذا العرض الجميل يكون على مستوى الفرد ، أما على مستوى المجتمع فإن العمل التطوعي:
- يساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية 0
- يسد العجز الحاصل في خدمات الدولة وبخاصة في الأماكن المهمشة
- يعطي إنطباعا بحب المواطنين لوطنهم
-يخفف على الدولة أعباء مالية يمكن استثمارها في مشاريع هامة
- يساهم في مكافحة الأفكار المتطرفة
ومواضيع أخرى لا مجال لعرضها في هذه العجالة

مع التحية