المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عصام عمر قدس..صديق الفقراء شق طريق النجاح من الرحمانية



احمد الشريف
10-Aug-2008, 06:09
جعل مستشفى العيون مركزاً علمياً متقدماً
صديق الفقراء شق طريق النجاح من الرحمانية
عصام عمر قدس.. أبو طب العيون ..

محمد داوود 1
فقد الوطن والاوساط الطبية احد ابرز اطباء الرعيل الاول تاركاً سيرة عطرة تتداولها المجالس، والراحل الدكتور عصام عمر قدس قدم من خلال “رسالة الطب الإنسانية” خدمات جليلة على مدى اكثر من ربع قرن قضاها في اروقة القطاعات الصحية وغرف العمليات. ولد الدكتور عصام قدس في مكة المكرمة ونشأ وتلقى دراسته في الرحمانية الى ان استكمل تعليمه وحصل على شهادة الطب من جامعة القاهرة عام 1970 وعين بالمرتبة الثامنة بالمستشفى العام، وتم نقله لمستشفى العيون في 13/8/1392هـ بنفس المرتبة ثم الى التاسعة والعاشرة والى وظيفة طبيب عام بوزارة الصحة وعين كاخصائي عيون في 1402هـ بعد عودته من الابتعاث الخارجي لمدة خمس سنوات، وفي عام 1405هـ صدر قرار بتكليفه بإدارة مستشفى العيون الذي افنى فيه سنوات عمره قام خلالها بتطوير المستشفى الى ان اصبح صرحاً طبياً كبيراً يخدم كل جهات عروس البحر الاحمر ويراجعه مرضى من خارج جدة.
امنية الطب
وبجانب تعليمه عمل د. قدس مطوفاً للحجاج وخادماً لضيوف الرحمن وكاتباً للبرقيات الى ان تدرج في حياته واصبح طبيب عيون مشهوراً، فمن اجل تحقيق امنية والدته سافر الى مصر وتحمل الغربة بكل مشاقها وهناك ظل حائراً وزملاؤه حتى انقذهم خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز- رحمه الله- عندما كان وزيراً للمعارف وأدخلهم الجامعة المصرية ليعود د. قدس الى وطنه طبيباً يخدم دينه ثم مليكه ووطنه ويؤدي واجبه الانساني داخل مستشفى العيون.
المرحلة العملية
بعد عودته من اكمال دراسته في الخارج التحق في مستشفى باب شريف للعمل في العيادات الخارجية مع الدكتور عبدالرحمن حسنين تحت ادارة الدكتور حسان غزاوي ثم عمل سنتين في مستشفى العيون بجدة تحت ادارة الدكتور محمد بحراوي بعدها ابتعث الى بريطانيا لاربع سنوات ونصف لاكمال دراسته العليا الى ان عاد في عام 1400هـ للعمل طبيباً في مستشفى العيون ثم مديراً للعيادات الخارجية ثم مديراً للمستشفى.
مستشفى العيون
بعد توليه ادارة مستشفى العيون بجدة حرص المرحوم عصام قدس على تطوير المستشفى ودعمه بكل الامكانيات التي تنعكس ايجاباً على المرضى، فحرص على تكوين فريق طبي واداري يقومان على تطوير المستشفى وجميع اقسامه، ولم يقتصر اهتمام د. قدس على تطوير المستشفى بل حرص على انشاء اقسام تساعد الاطباء على تحقيق متطلباتهم الاكاديمية والتعليمية كالتعليم الطبي المستمر والتدريب، كما اهتم بتوفير مكتبة مقروءة واخرى مسموعة وقاعة للمحاضرات وساهم مركز التدريب في اعتماد المستشفى مركزاً علمياً متقدماً يمنح المتدربين شهادات علمية عالية في مجال طب وجراحة العيون.
الطبيب الانسان
وطوال سنوات عمله حرص د. قدس ان لا تقتصر علاقته بالمرضى على اجراء الفحوصات او العمليات الجراحية او تقديم العلاجات بل حرص ان تكون علاقته بالمرضى علاقة انسانية لا تنتهي عند حد العلاج بل تمتد الى التواصل المستمر، وعرف عنه انسانيته في مساعدة المرضى المحتاجين الذين لا يستطيعون تغطية نفقة العلاجات او رسوم زراعة العدسات التي كانت تزرع لمرضى المياه البيضاء، ويؤكد مدير مكتبه سعيد عياش ان ابوابه كانت مفتوحة لكل المرضى ولم يبد يوماً أي ازعاج من مراجع او مريض محتاج.
ويشير عياش الى انه كثيراً ما كان يساعد المرضى في دفع نفقة سيارات الاجرة تقديراً لظروفهم الصعبة ويلفت عياش الى ان د. قدس ترك بصمة انسانية رائعة في اروقة المستشفى وفي قلوب كل المرضى الذين قدم له اياديه البيضاء.
مؤسس لطب العيون
ويرى محمد توفيق بلو مدير عام جمعية ابصار ان الفقيد كان من اوائل من تبنوا فكرة تأسيس مشروع جمعية ابصار الى ان رأت النور، كما اسهم في تأسيس وتدعيم الجمعية السعودية لطب العيون، مؤكداً ان د. قدس كان حريصاً على حضور اجتماعات “ابصار” رغم ظروفه.
اما ابناءه رائد وزياد وشقيقتهم جوان فقالوا: رحم الله والدنا الدكتور عصام فقد كان والدنا انساناً بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معان وعطوفاً وكريماً ومحباً للخير، فقد كان رحمه الله يعاملنا كاصدقاء ويمنحنا الكثير من وقته رغم انشغالاته في المستشفى وكان حريصاً رحمه الله على التواصل مع الجميع والان نشعر جميعنا بألم الفراق، ندعو الله ان يسكنه فسيح جناته.. (إنا لله وإنا إليه راجعون).

مبارك العوفى
15-Sep-2008, 10:32
جزاك الله الف خير


تقبل مروري

bode
16-Sep-2008, 07:32
انه كثيراً ما كان يساعد المرضى في دفع نفقة سيارات الاجرة تقديراً لظروفهم الصعبة ويلفت عياش الى ان د. قدس ترك بصمة انسانية رائعة في اروقة المستشفى وفي قلوب كل المرضى الذين قدم له اياديه البيضاء

ان ذكرى فعل الخير تبقى كالعطر الفواح الذي يشير لمصدره الرائع
ذكرى انسان ساهم في رفع معاناة الاخرين ووهب لبلده وبني بلده
كل الخير والعطاء , انسان يستحق الاجلال والاحترام