المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : منظمة الفاو / انفلونزا الطيور



هدى عبدالعزيز
04-Apr-2007, 10:03
أوضحت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة ( فاو ) أنه رغم التقدم الجوهري الذي تم إحرازه في نطاق المساعي العالمية للسيطرة على فيروس ( إج 5 إن 1 ) المميت ومكافحته فإن مرض انفلونزا الطيور يواصل إنتشاره في بلدان ومناطق جديدة في بعض الدول التي لم تنجح عمليات إحتواء المرض فيها.

وأشارت إلى أن الفيروس يواصل تهديده لحياة الأشخاص الذين يسكنون ويعملون حول مناطق تربية الدواجن، في الوقت الذي يضر فيه بمستوى الدخل ويحدّ من المواد الغذائية المفيدة وتيسرها.
وقالت المنظمة في بيان وزع أمس أن أخطر تهديد لفيروس ( إج 5 إن 1 ) هو أن كل حالة بشرية حصلت نتيجة تماس مع الدواجن تفترض إحتمالاً جديداً من أن الفيروس قد يتطور إلى شكل بإمكانه أن ينتشر بسرعة من شخص إلى آخر. فإذا ما حصل ذلك فإن مسؤولي الأمم المتحدة يقولون أن وباءً يحصد ملايين الأرواح قد يكون قادماً!

وأشارت إلى أنه ومنذ أن ظهر في عام 2003 فإن فيروس ( إج 5 إن 1 ) حصد على الأقل حياة 171 شخصاً في شتى أنحاء العالم بمن فيهم 66 حالة في اندونيسيا التي سجلت فيها أعلى وفيات لأي بلد.
ونسبت لرئيس دائرة الصحة الحيوانية لدى المنظمة جوزيف دومنيك قوله / أن وقوع موجات أقل من المرض هذا العام مقارنة بالعام الماضي خلال نفس الفترة يدل على حصول إنخفاض في التأثير الفيروسي بصورة إجمالية. ثم أن وجود فيروس ( إج 5 إن 1 ) في الطيور البرية كان أقل مما كان عليه في العام الماضي حين شهد العالم نشاطاً للفيروس لاسيما في أوروبا. وهناك أيضاً شفافية أكثر ومراقبة أفضل وأحسن وأكثر دقة عند الإبلاغ عن ظهور الفيروس .
وأوضح البيان ومنذ عام 2003 وقعت موجات انفلونزا الطيور في 56 بلداً في كل من أفريقيا وآسيا وأوروبا ولكن في عام 2006 أفادت 53 بلداً بوقوع موجات الفيروس ( إج 5 إن 1 ) فيها علماً بأن هناك 17 بلداً إلى الآن متأثراً بالمرض. أما مصر وأندونيسيا ونيجيريا فأنها لم تتمكن من إحتواء المرض بصورة فعالة الأمر الذي حوّلها الى مستودع استقر فيه الفيروس وقد ينتشر في بلدان أخرى حسب رأي خبراء الصحة الحيوانية لدى المنظمة.

Hasan_84
05-Apr-2007, 12:46
مشكوره اخت هدى عالموضوع

و دايما بسال لماذا كل هذا الاهتمام بانفلونزا الطوير ؟
مع ان العديد من الامراض تحصد الملايين سنويا و يوجد لها علاج
مثل السل و الذي تقدر الوفيات منه ب 10 ملايين سنويا
و الملاريا و الكوليرا و غيرها من الامراض المعديه....

انفلونزا الطوير قتل 171 منذ ثلاث سنوات يعني تقريبا 56 سنويا
و هذا الرقم صغير جدا

هل يمكن ان تكون شركات الادويه العملاقه لها دور في هذا الموضوع ؟؟
و كلنا باعتقادي هرول باتجاه الصيدليات بحثا عن الدواء و الذي اتضح انه غير نافع أو لم يخضع للتجربه و سحب على حد علمي ! فما هي فرصه تعرضك للفايروس ؟ مع التطور التقني الحاصل في المسالخ و غيرها !!
فكل من اصيب بالمرض ( المعظم اذا لم يكن الكل ) تعامل بشكل مباشر مع دجاج مصاب ..

و الله اعلم

سليل
05-Apr-2007, 12:54
موضوع مهم جدا

واخذ في ازدياد والى الان لم يوجد له علاج

الله يبعدنا عنه
شكرا لك هدى ...

عماد الحربي
05-Apr-2007, 11:11
هذا ابتلاء من الله


اسأل الله ان يلطف بنا ويبعد عنا هذا المرض ويجمى بلاد المسلمين

جزاك الله خير اختى وجارى اتعرف اكثر على دور هذه المنظمة منظمة الفاو

هدى عبدالعزيز
07-Apr-2007, 03:16
مرحباً بكم جميعاً..
Hasan_84.... شكراً لك أخي ..نعم هناك اهتمام كبير لمرض انفلونزا الطيور لأنه مرض حديث ويجب أن يتم التصدي له قبل أن يتفشى ويصبح من الصعب السيطرة عليه...


سليل.... آمين يا رب..شكراً لكِ.

الأخ/ عماد الحربي... ,آمين .. وبارك الله فيك.

Hasan_84
07-Apr-2007, 03:35
مرحباً بكم جميعاً..
Hasan_84.... شكراً لك أخي ..نعم هناك اهتمام كبير لمرض انفلونزا الطيور لأنه مرض حديث ويجب أن يتم التصدي له قبل أن يتفشى ويصبح من الصعب السيطرة عليه...


سليل.... آمين يا رب..شكراً لكِ.

الأخ/ عماد الحربي... ,آمين .. وبارك الله فيك.

مشكوره اخت هدى
و طرحي كان منقولا عن بوفيسور في الامراض المعديه في جامعتي

هدى عبدالعزيز
07-Apr-2007, 04:31
و طرحي كان منقولا عن بوفيسور في الامراض المعديه في جامعتي

Hasan_84

اتقصد أن المرض أصبح الإهتمام به من أجل تسويق أدوية ليس إلا ..!!
إن كان هو, فلست استغرب أبداً لدي خلفية بسيطة عن شركات ألمانية وسويسرية تصدر أدوية فاسدة للدول النائمة عفواً النامية فلا نستبعد مثل هذه الأمور في هذا الزمان العجيب...!!!

شكراً لك...

تنااهيد
22-Jul-2007, 10:03
الدجاج القاتل والطرق الحديثة في تربية الطيور الداجنة

المهندس الزراعي

كاوه شفيق صابر
العراق
_____________________________
الطرق الحديثة المتبعة فى تربية الدواجن لها عيوب خطيره ومساوىء كثيرة لاتلائم طبيعة هذه الطيور

ومن هذه العيوب . .
_______________________________

1- ان الاضاءة الاصطناعية المستمرة ( ليلا ونهارا ) فى اماكن عيش هذه الطيور اى فى القاعات والاقفاص سوف يؤثر هذا الضوء على عمل الغدد الصماء الموجودة فى اجسام هذه الطيور واهمها الغدة النخامية والتى تفرز العديد من الهورمونات التى لها علاقة بالنمو والتناسل مثل


G.H- L.H - F.S.H.


تختل نسب افرازاتها بسب هذه الاضاءة الاصطناعية المستمرة ، لهذا يجب ان تكون هناك فترات من الظلام فى هذه القاعات ويجب تعريض هذه الطيور الى اشعة الشمس المباشرة حيث ان جسم الطائر سوف يستفاد جدا من هذه الاشعة الشمسية ( ضوء النهار ) لان هناك فى الطبيعة ( الليل ) المظلم و( النهار ) المبصر المضيء ( وان الليل والنهار من آيات الله سبحانه وتعالى ) وهذه تعطى الى جسم الطائر التوازن فى العمليات الفسيولجية!
مما يحسن نوع الانتاج جدا .
_______________________

2- المشى والحركة عاملان مهمان جدا بالنسبة لحياة هذه الدواجن لان هذه الطيور لاتمارس الطيران فى الطبيعة بل تعوضها بالمشى والحركة فى الحقل حيث تقوم بالتقاط الحبوب (الحنطة و الشعير. . . . الخ ) وكذلك يرقات الحشرات التى توجد فى الحقل . . الا انه فى الطرق الحديثة فان التربية تكون فى داخل الاقفاص والقاعات المغلقة والتى لاتعطى المجال لهذه الطيور بحرية المشى والحركة وهكذا سوف ترتفع نسب الدهون ( الشحم ) فى لحوم هذه الطيور وتقل نسب البروتين فى لحومها لعدم ممارستها المشى والحركة .
_________________________________

3- طعام (غذاء) هذه الطيور فى الطبيعة هى الحبوب (الحنطة, الشعير ..... الخ) من الحبوب والدليل على ذلك هو شكل المنقار حيث ان القسم العلوى من المنقار اطول واكب! ر من القسم السفلى وهذا الشكل يتيح للطائر التقاط الحبوب واليرقات بكل سهولة من الارض وداخل التربة ايضا . ولكن فى الطرق الحديثة تقدم الى هذه الطيور الاعلاف التى تتحتوى المواد العلفية النجسة !
مثل مخلفات المجازر و مساحيق الدم ومساحيق العظام كل هذه المواد هى ليست من طعام او علف هذه الطيور وهى تقدم لها بطريقة مسحوق وهذا المسحوق سوف يلتصق با لمجارى والبلعوم والمرىء ويسب التعفنات والالتهابات فى اعلى الجهاز التنفسى والبلعوم فى الطير ويسبب فى مرض الطائر ايضا.
________________________________

4- الدجاج يحب ان ينام فى الاماكن المرتفعة ليلا بحيث لاتلامس ارجلها الارض او التراب مباشرة والسبب فى ذلك ان لها اعداء ليلا ومنها العقارب وبقية الحشرات الاخرى القمل والبرغوث. . التى قد تدخل الى ريشها اوتلدغها وتسبب موتها . لهذا فان الدجاجة تنام مرتاحة جدا اذا كان هناك جسر او مسند خشبي بارتفاع قدم واحد عن الارض داخل العش او بيت الدجاج!
ة لتنام عليها مرتاحة اثناء الليل .
________________________________

5 - غريزة الامومة قوية جدا فى الدجاجة فهى تقوم وحدها بدون (معاونة الذكور) بالرقود على البيض وفقس الافراخ ورعاية هذه الافراخ وهى تعوض الديكة فى عملية الرقود والفقس والرعاية علما بان هناك تغيرات فسيولوجية كبيرة تطراء على جسم الدجاجة خلال فترة الرقود والفقس ورعاية الكتاكيت وهذه التغيرات تعطى الى لحوم هذه الدجاجة الفوائد الغذائية الى الانسان اذا اكل لحمها.

________________________________

6- لحوم الدجاج المباعة فى الاسواق هى لافراخ صغيرة فى العمر
وغير مكتملة النضوج ومعدومة الفائدة الغذائية تقريبا لانها فى اعمار غير مكتملة النضج الجنسى كما فى الدجاجة البالغة وانا افضل اكل لحوم الدجاجة (الانثى)
على لحوم الديك (الذكر) من ناحية الطعم والنكهة وافضلها بصورة لحم مسلوق مع الماء والملح (المرقة).

________________________________

7- الديك من الطيور المباركة والمفيدة للمسلمين واكتب هذا الحديث للرسول( صلى الله عليه وسلم) ، عن زيد بن خالد الجهنى رضى الله عنه
قال
لا تسبوا الديك فإنه يوقظ للصلاة

رواه ابو داود.



ملاحظة :
ان تناول المرأة الحامل لحوم وبيض الدواجن التي تربى بالطرق الصناعية الحديثة ربما كان السبب فى حدوث حالات عسر الولادة
واضطرار طبيب الولادة الى اجراء العملية الجراحية وفتح البطن للمرأة الحاملة لاستخراج الطفل والسبب ان الطفل وهو فى بطن امه يزيد وزنه عن ثلاث كيلو غرامات
وان هذا الوزن والحجم لايسمح له بالمرور فى فتحة المهبل الخارجية للمرأة الحاملة وان السبب فى اكتساب الجنين او الطفل الى هذا الوزن الزائد
هو تناول الام الحاملة الى لحوم وبيض الدواجن التى تربى بالطرق الحديثة حيث ان الهورمون
ات التي تقدم الى الدواجن مع الاعلاف المقدمة لها
سوف تدخل الى الدورة الغذائية! الى الانسان ومنها الام الحامل وهكذا سوف يتاثر الجنين كثيرا بهذا الطعام الذى يحوي الهورمونات
وهو ايضا سوف يزداد فى الوزن وهو فى بطن امه ، والعامل الثانى الذى يؤدي الى اصابة المرأة الحامل بعسر الولادة هو ممارستها الاعمال الكتابيةاى القراءة والكتابة اثناء فترة الحمل وعدم ممارستها الى الاعمال اليدوية مثل العجن والخبز وغسل الملابس وتنظيف البيت يدويا الخ من الاعمال المنزلية

انتاج البيض : يتوقف انتاج البيض على عوامل كثيرة اهمها التغذية لهذا فان تغذية الدجاج البياض على حبوب الحنطة سوف يؤدي الى زيادة انتاج البيض
ولكن تغذيتها على حبوب الشعير يقلل لديها انتاج البيض بالمقارنة مع الحنطة ولزيادة مقاومة الدجاج الى الامراض يجب اتباع الاتي :-
الدجاجات الامهات التى يؤخذ منها البيض لاغراض الفقس و انتاج الافراخ او الكتاكيت . .
اذا تناولت واكلت وعلفت المواد العلفية النجسة مثل مساحيق الدماء والعظام....الخ سوف يؤدىذلك الى ضعف جهاز المناعة لدى الافراخ المفق!
سة اى لدى الكتاكيت.
اي كما تتناول الام الحاملة اى المرأة الحامل بالجنين المواد الكيمياوية والادوية والسكائر وو.....الخ من المواد الضارة على الصحة
فان ذلك يضر بالجنين البشري و! الطفل المولود فى المستقبل وعلى صحته هكذا فان تناول الدجاجات الامهات المواد العلفيية التى تحتوي المواد الكيمياوية والمواد النجسة
سوف يؤثر على جهاز المناعة لدى الافراخ المفقسة اى الكتاكيت بعد الفقس وفي بداية الاعمار او بعد ان تصل هذه الافراخ الى سن البلوغ والنشاط الجنسي
اى ان هذه الافراخ التى تغذت وعلفت امهاتها الاعلاف النجسة والقذرة فان هذه المواد النجسة سوف تدخل في تركيب البيض او البيضة
وان الجنين( الكتكوت) سوف يتغذى على هذه المواد النجسة والكيمياوية اثناء !
نموه داخل البيضة اي خلال مراحل الخلق الجنيني في فترة الحضانة او الفقس
لهذا يكون جهاز المناعة لديها ضعيفا في المستقبل اي بعد الفقس وتصاب هذه الافراخ بامراض ولهذا يجب اعطائها الادوية واللقاحات لزيادة مقاومتها للامراض
وان هذه الادوية واللقاحات سوف تدخل في الدورة الغذائية الى الانسان الذي يتاول وياكل ل!
حومها وبيضها في المستقبل لهذا يجب تغذية الامهات
اى الدجاجات التي يؤخذ من بيضها لاغراض الفقس وانتاج الافراخ بالاعلاف النظيفة واهمها حبوب الحنطة ولايجب ان يعطى لها المواد الكيمياوية
و يجب سقيها الماء النظيف والطاهر فمثلا واذا علفت وغذيت الدجاجة الام الذي يؤخذ بيضها للفقس وانتاج الافراخ بثمرة التفاح فان الافراخ التى تفقس من هذا البيض
سوف !
تكون لحومها بنكهة ثمرة التفاح دجاج بنكهة ثمرة او فاكهة التفاح



ملاحظات عن مرض انفلونزا الطيور ودور الخنزير في ظهور المرض :
ان سبب انتشار مرض انفلونزا الطيور بين الطيور والدواجن التى كانت تربى مع الخنازير
في الصين اول مرة ان الطيورالتي كانت تعيش مع الخنزير في نفس الاماكن وان الطيور الداجنة مثل الدجاج والبط والديك الرومي قد علفت واكلت واقتاتت
وتغذت على فضلات وبراز وبول ولعاب الخنازير(اكرمكم الله) التى كانت تعيش معها ودخلت هذه الفضلات الى تركيب البيضة او تراكيب البيض الذي تنتجه هذه الطيور
وبعد ان افقست هذه الطيور هذا البيض الذي يحتوي في تركيبه هذه الفضلات والبراز للخنازير فان الافراخ او الكتاكيت المفقسة
كانت تمتلك اجهزة مناعية ضعيفة جدا لمقاومة الامراض ولهذا فان فايروس انفلونزا الطيور قد نمى في اجسامها وتكاثر وهكذا ظهر المرض
بين الدواجن والطيور التى كانت تربى مع الخنازير في نفس الاماكن ومنها انتشر المرض الى بقية العالم والسبب هو تناول الطيور او الامهات
فضلات وبراز الخنازير ودخول هذه الفضلات الى تركيب البيض وعندما افقست هذا البيض الملوث ظهر المرض في الافراخ والكتاكيت المفقسة
اي كما تتناول الام الحامل بالجنين الادوية والمواد الكيمياوية والسكائر خلال فترة الحمل فان ذلك يؤثر على صحة الجنين والطفل المولود وهو بعد الولادة
سوف يعاني من امراض نقص المناعة وبقية الامراض الاخرى والسبب تناول الام الحامل المواد الكيمياوية والادوية خلال فترة الحمل بالجنين
وبما ان الدجاج او الطيور تناولت براز الخنازير وفضلات ولعاب الخنزير لانها كانت تعيش مع الخنازير في نفس الاسطبلات والاماكن لهذا ظهرت اعراض المرض
ونقص المناعة في الافراخ المفقسة من هذه الامهات اللاتي اكلن وتغذين على براز وفضلات ولعاب الخنازير ودخلت في تركيب بيضها
وعندما فقس البيض الملوث بهذه الفضلات فان الافراخ كانت تعاني من نقص المناعة الشديد وهاجمها الفيروس الخاص بالانفلونزا وسبب لها المرض
ومنها ظهر مرض انفلونزا الطيور


المهندس الزراعي

كاوه شفيق صابر
العراق -مدينة اربيل بلدية مدينة اربيل قسم الحدائق

احمد الشريف
17-Jan-2008, 07:23
كيف تنتقل فيروسات إنفلونزا الطيور إلى البشر؟
حصلت معظم حالات انتقال العدوى بإنفلونزا الطيور إلى البشر نتيجة التلامس المباشر أو الاتصال الوثيق مع الدواجن المصابة بالمرض (مثلاً دواجن الدجاج والبط والديوك الرومية) أو الأسطح الملوثة بإفرازات أو براز الطيور المصابة بهذا المرض. ولم يبلّغ إلا عن حالات نادرة جداً لانتقال فيروسات إنفلونزا الطيور من إنسان مريض إلى آخر، ولم تتم ملاحظة استمرار انتقال العدوى إلى أكثر من شخص واحد. وخلال تفشي مرض إنفلونزا الطيور بين الدواجن يبرز احتمال خطر انتقال العدوى إلى الأشخاص الذين يكونون على اتصال مباشر أو وثيق مع الطيور المريضة أو يلمسون الأسطح الملوثة بإفرازات أو روث الطيور المصابة.
وهذه محاضرة تعريفية ممكن تعرض في المدارس او المراكز الصحية

bode
17-Jan-2008, 11:41
عرض تعليمي بشكل مبسط وشامل
خصوصا انه موضوع الساعة

يعطيك العافية النور

توتي الرياض
25-Feb-2008, 09:01
..بسم الله الرحمن الرحيم..


لماذا تتخوف السلطات الصحية في العالم من مرض إنفلونزا الطيور إلى هذا الحد؟ ما هذا المرض؟ وكيف ينتقل بين الطيور؟ وكيف ينتقل إلى الإنسان؟ وهل له علاج وما طرق الوقاية منه؟


1694



انفلوانزا الطيور المرض الذي أثار الهلع والخوف في نفوس الناس في جميع انحاء العالم هو احد الامراض الفايروسية التي تصيب العديد من الكائنات الحية حيث تقسم فايروسات الانفلوانزا الى ثلاثة انواع A،B،C النوع الاول خاص بالطيور والنوعان الاخران خاصان بالانسان.
فايروس انفلوانزا الطيور نوع A يمكن ان يصيب الانسان، الخيول، الحيتان، الفقمة، الخنازير، وتلعب الطيور البرية والمهاجرة منها خصوصاً كمضيف خازن وناقل للفايروس، وينقسم فايروس انفلوانزا الطيور نوع A الى نويعات او تحت النوع وذلك حسب نوعين من البروتينات على سطح الفايروس وباختصار الى H وN ويوجد 15 نويعاً من H و9 من N ولذلك يكون الفايروس على سبيل المثال H5NI او H9n2 وهكذا، وهذه الانواع تختلف في ضراوتها بين نوع وآخر فهناك فايروس عالي الضراوة او منخفض الضراوة معتمدين على الهلاكات التي يسببها في الدواجن. كما ان لهذه الفايروسات القابلية على التغير ولا توجد مناعة متبادلة بينها ولذلك فان الاصابة بنوع منها لا يمنع من الاصابة بالثاني كما ان فايروسات الانفلوانزا A كانت تحدث طبيعياً فتصيب نوعاً واحداً من الكائنات الحية ولكنها في بعض الاحيان تتغير من جنس الى آخر فعلى سبيل المثال ان فايروس (HINI) يسبب انفلوانزا الخنازير حتى عام 1998 ولكن انتقل فايروس نوع (H3N2) من الانسان الى الخنازير فسبب لها ثورة مرضية كبيرة.
كيف ينتقل فايروس انفلوانزا الطيور؟
ينتقل فايروس انفلوانزا الطيور بطريقتين رئيستين:
1- الانتقال المباشر من الطيور الى الانسان او من خلال البيئة الملوثة بافرازات الطيور المصابة والحاملة للفايروس.
2- الانتقال من خلال مضيف اخر كالخنازير حيث يمكن ان يؤدي الى حدوث طفرة في متحول الى نوع اخر.
تلعب الطيور البرية والمائية خصوصاً دوراً كبيراً في نقل الفايروس، فهي يمكن ان تنقله من خلال اللعاب، الرشح الانفي والبراز والطيور تصاب بالفايروس عندما تكون على التماس مع هذه الافرازات ومن الامور المهمة ان قسماً من هذه الطيور البرية والمهاجرة وخاصة البط لا تظهر عليه علامات المرض ويطلق عليه ما يدعى تحت السريري فيكون خطراً جداً.
اندلاع المرض بشكل وبائي في الدجاج وخاصة في الانواع عالية الضراوة مثل H5 وH7 حدثت حوالي 16 مرة في بعض دول العالم وذلك منذ عام 1997، كما ان الفايروسات منخفضة الضراوة هي الاخرى تسبب المرض ولكن بصورة اقل شدة فمثلاً تكون الهلاكات قليلة ويكون هبوط في انتاج البيض قليلاً ايضاً اما عالية الضراوة فتسبب هلاكات تتراوح بين 90- 100%.
تاريخ المرض: يعتبر مرض انفلوانزا الطيور من الامراض القديمة فقد اكتشف منذ زمن بعيد وعرف آنذاك باسم طاعون الدجاج، اما وبائية المرض في الانسان فهي على الشكل الاتي:
- 1918 - 1919 - الانفلوانزا الاسبانية وهي من نوع (HINI) حيث قتلت ما بين 20 - 50 مليوناً في جميع انحاء العالم.
- 19571-958- الانفلوانزا الآسيوية: (H2N2) A اول ما اكتشف في الصين ثم انتقلت الى الولايات المتحدة وقد قتلت حوالي 70000.
- 1968- 1969- انفلوانزا هونج كونج (H3N2) A وقد سبب في وفاة 34000 وهذا الفايروس ما زال موجوداً حتى الان.
ويأتي في عامي 1957 و1968 حدث كليهما من اندماج فايروس انفلوانزا الطيور مع فايروس انفلوانزا بشري وهذا عندما يحدث فان الفايروس المتكون يبقى منتشراً ويدور في البشر لعدة سنوات ولذلك فان منظمة الصحة العالمية تتابع هذه اللغز الجديدة بصورة مستمرة.
خصائص فايروسات انفلوانزاالطيور
المجموعة التي تصيب الطيور هي فايروسات الانفلوانزا نوع A التي توجد منها انواع وتحت الانواع ويمكن ان تصيب البشر ومن اهم هذه الانواع هي:
1- انفلوانزا الطيور نوع Ah5.
- توجد منه 9 تحت النوع.
- يمكن ان يكون عالي الضراوة او منخفض الضراوة.
- يسبب اصابة شديدة في البشر مؤدياً الى الوفاة.
2- انفلوانزا الطيور نوع Ah7.
- يوجد منه 9 تحت النوع.
- يمكن ان يكون عالي الضراوة او منخفض الضراوة.
- الاصابة بالبشر قليلة الحد وهو يصيب العاملين الذين هم على اتصال بالطيور المصابة وتتمثل الاعراض باعراض تنفسية والتهاب الاجفان.
3- انفلوانزا الطيور نوع Ah9.
- توجد منه 9 تحت النوع.
- اصابة منخفضة الضراوة.
- ثلاث اصابات مسجلة بالبشر من هذا النوع.
الاصابة بالانسان
ان اصابة الانسان بانفلوانزا الطيور قد حدثت لعدة مرات منذ عام 1997 وان معظم هذه الاصابات حدثت من تماس الانسان مع الطيور المصابة او الاسطح الملوثة بافرازات الطيور ومع ذلك فهناك العديد من الامور التي يجب ان يزول الغموض عنها في الوقت الحاضر مثل مدى اختلاف تأثير الانواع المختلفة من فايروس انفلوانزا الطيور عالي و منخفض الضراوة على صحة الانسان كذلك انتقال فايرس انفلوانزا الطيور من شخص الى اخر يحتاج هو الاخر الى متابعة وتثبيت.
ومن امثلة الاصابة المثبته بانفلوانزا الطيورفي الانسان منذ عام 1997 تضم:ـ
ـ الاصابة بفايرس نوع H5N1 هونج كونج1997 حدثت الاصابة في الطيور والانسان ولاول مرة وجد ان الاصابة تنقل من الطيور الى البشر مباشرة وقد تم تسجيل 18 اصابة بالبشر ادخلوا المستشفى ستة منهم توفوا. تم السيطرة على هذا الوباء بقتل 105 مليون دجاجة وقد توصل العلماء الى ان الاصابة حدثت وانتقلت من الطيور الى الانسان وان انتقال الاصابة من شخص الى شخص اخر لوحظت ايضا.ـ
الاصابة بفايرس نوع H9N2 حدثت في الصين وهونج كونج 1999 حيث تم تثبيته في طفلين شفيا بعد ذلك وقد كانت الاصابة من الطيور الى البشر ولكن الاصابة من شخص الى اخر لم تستبعد.
ـH7N2 ولاية فرجينيا 2002. حدثت الاصابة بعد الوباء الذي حدث بهذا الفايرس في وادي شيناندو لانتاج الدواجن. شخص واحد وجد مصابا بهذا الفايرس.
ـ H5N1 الصين وهونج كونج 2003. اصيب شخصان من عائلة واحدة من هونج كونج كانوا قد سافروا الى الصين واحد منهم توفي والاخر شفي ولكن لم تعرف كيفية اصابة هذين الشخصين.
ـ H7N7 هولندا2003. حدثت الاصابة بهذا الفايرس بعدة حقول دواجن بعد ذلك سجلت الاصابة في الخنازير والبشر وقد تم تسجيل 89 اصابة بالانسان معضمها في العمال العاملين في حقول الدواجن ومن هذه الاصابات 78 اصابة اظهرت الاعراض التهاب العيون فقط، 5 حالات كانت لاعراض فيها التهاب الاجفان واعراض الانفلوانزا العادية المعروفة مصحوبة بالسعال والحرارة وألم في العضلات. حالتان اظهرتا اعراض انفلوانزا فقط و4 حالات شخصت على انها اخرى، حدثت وفاة واحدة من اصل 89 اصابة وكانت لطبيب بيطري اصيب بعد زيارته الى احد حقول الدواجن المصابة حيث اصيب اصابة شديدة كل هذه الحالات كانت الاصابة بها قد حدثت بالانتقال من الطيور الى الانسان كما سجلت ايضا ثلاث حالات اصابة من اشخاص الى عوائلهم.
ـ H9N2 ـ هونج كونج 2003ـ اصابة طفل وشفي بعد ذلك.
ـ H7N2 ـ نيويورك 2003ـ شخص واحد شفي بعد ذلك.
H5N1- تايلند وفيتنام 2004، 12 حالة في الانسان في تايلند و23 حالة في فيتنام توفي من مجموع 23 مصاباً كان الفايروس من النوع عالي الضراوة.
H7N3 كندا 2004 اصابة العاملين في حقول الدواجن المصابة.
ـ H5N1 ـ مرة اخرى اخرى تايلند وفيتنام 2004ـ اصابة خطيرة في الدواجن نتج عنها اصابة بالانسان امتدت من آب وظلت مستمرة حتى عام 2005. اصابة الانسان الى الانسان كان محدودا فيها.

تتصف تلك الاعراض في الانسان الخاصةبالانفلوانزا والتي تصاحب بالحمى العالية، السعال، التهاب الحنجرة، الرشح، التهاب العيون، التهاب الرئة، الم في العضلات، التهاب رئوي فايروسي والمضاعفات الثانوية التي يمكن ان تحدث فتزيد الحالة سوءاً.
هناك بعض الادوية التي تستعمل لعلاجالاصابة بالانسان منها:ـ
Zanamivir,Qseltamivir,rimantadine,amantadine وقد صدق العلاج بها من قبل ادارة الاغذية والادوية الامريكية(FDA).
مقاومة الفايرس لهذه الأدوية لوحظت في كثير من الحالات .

ملاحظات اخرى حول وبائية المرض:

من ملاحظة الشكل المرفق نرى أن الفايرس يكون البط البري خازنا ضخماً له في الطبيعة وهو يتميز بعدم ظهور الاعراض عليه ويستطيع أن يفرز الفايرس من خلال جهازه الهضمي لمدة 30 يوماً وبعد ذلك يبقى الفايرس قابلاً على الاصابة لعدة ايام او اسابيع في مياه البحيرات الباردة اثناء هجرة هذه الطيور وينتقل الفايرس منها الى الانسان، الخيول، التدبيات البحرية الخنازير الطيور الداجنة والبرية الأخرى ولابد من الاشارة هنا الى ان الاصابة بالانفلوانزا من الخنازير الى الانسان قد حدثت وقد اصرت وفيات في الانسان كما أن الفلونزا الخيول تنتقل الى الانسان وقد تنتقل انفلوانزا الانسان الى الخيول متحدث طفرات فيها والبحوث القادمة سوف تكشف المزيد من المعلومات عن هذه التعقيدات في فيروسات الانفلوانزا.

الوقاية من المرض: والوقاية خير من العلاج.

1-فايرس انفلوانزا الطيور من الفيروسات التي تحطم بسرعة باستعمال المعقمات والصوابين والمنظفات فالصابون والمنظفات قادرة على قتل الفايرس من خلال التأثير على الطبقة الدهنية للغلاف الخارجي له.
2-طالما ان الفايرس ينتقل بواسطة الماء عن طريق الطيور البرية المهاجرة فان اي غسل بواسطة المنظفات (القاصر )للتلوث الحاصل بهذه الطريقة يساعد على قتل وازالة الفايرس.
3-حرق أود فن الطيور الهالكة.
4- استعمال المعقمات مثل هيدروكسيد الصوديوم( NAoH)لتعقيم حقول الدواجن وبنسبة 2%(20غم /لترماء)القاعدة الخفيفة مثل كاربونات الصوديوم بنسبة 4% كذلك المعقمات مثل الفيركون نسبة 2% لمدة 10 دقائق الفورمالين اليود الهايبوكلورايد (القاصر) .كذلك يقتل الفايرس بدرجة حرارة 70م ولمدة خمس عشرة دقيقة.
5-السيطرة على الاسواق.
6-الحد من نقل الحيوانات وخاصة الطيور.
7- الحجر البيطري الصارم للمنتوجات المستوردة.

واخيراً فان للاعلام دوراًهاماً جداً في تثقيف المواطنين حول خطورة هذا المرض وغيره ولعل أكثر ما يمكن أن يقوم به الاعلام في هذا المرض بالذات وفي الوقت الحاضر هو التوجه الى الصيادين الذين يصطادون الطيور البرية المهاجرة والتي يعتبرونها مصدر رزق لهم ان يمتنعوا عن صيدها وتفهمهم أن هذه الطيور مصدر عدوى خطيرة لاطفالهم والى بقية افراد عائلتهم والى المواطنين الآخرين بعدم الاقبال على شراء تلك الطيور او تربيتها مع الدجاج المحلي كما يفعل بعض الناس نسأل الله ان يقينا ويحفظنا جميعاً إنه يسمع مجب الدعاء واتمنى الصحة والعافية للجميع .

bode
25-Feb-2008, 01:20
إنفلونزا الطيور

هو مرض طيور معدي سببه فيروسات الإنفلونزا أي (Influenza A viruses). الطيور المائية المهاجرة - بشكل خاص البطّ البري - تشكل مستودعا طبيعيا لكلّ فيروسات الإنفلونزا أي. إنفلونزا الطيور له شكل معدي جدا، ميّز أولا في إيطاليا قبل أكثر من 100 سنة، حيث كان يعرف بطاعون الطيور. إنفلونزا الطيور إذن هو مرض فيروسي يصيب الحيوانات عموما والطيور بشكل خاص.

تكمن الفيروس في دماء الطيور ولعابها وأمعائها وأنوفها فتخرج في برازها الذي يجف ليتحول إلى ذرات غبار متطايرة يستنشقها الدجاج والإنسان القريب من الدجاج. ويعتبر الوز والحبش والبط والدجاج هم الأكثر إصابة لهذا الفيروس.

ماهي خصائص الفيروس المسسبب لأنفلونزا الطيور

تعيش الفيروس في أجواء باردة فقد تستطيع الإستمرار في الجو تحت درجة منخفضة مدة ثلاثة أشهر أما في الماء فتستطيع أن تعيش مدة أربعة أيام تحت تأثير درجة حرارة 22 درجة واذا كانت الحرارة منخفضة جدا تستطيع العيش أكثر من 30 يوما. تموت الفيروس تحت تأثير درجة حرارة عالية (30 إلى 60 درجة) وقد أثبتت الدراسات أن غرام واحد من السماد الملوث كاف لأصابة مليون طير فهناك أكثر من 15 نوعا لهذا الفيروس لكن خمسة منهم قد اكتشف واثنان منهم تستطيع إصابة الإنسان وهذه الأنواع هي(h5n1-ha3-ha2-ha1-na2).

من ضمن الأنواع الفرعية الرئيسية الـ15 لفيروس الإنفلونزا أي ، فقط السلالات ضمن الأنواع الفرعية إتش5 و إتش7 تسبّب إنفلونزا الطيور عالية العدوى، والقاتلة لدى الطيور. الدجاج و الديك الرومي معرّضة خصوصا للأوبئة؛ الإتصال المباشر أو غير المباشر مع قطعان الطيور المائية البرّية هو السبب المعتاد لهذه الإصابات. لعبت أسواق الطيور الحيّة دورا مهما أيضا في إنتشار الأوبئة. الطيور التي تنجو من العدوى تفرز الفيروس ل10 أيام على الأقل، من الفم وفي الغائط، مما يسهّل إنتشارا أكثر.

على خلاف الدجاج، البط معروف بمقاومة الفيروس حيث يعمل كناقل بدون الإصابة بأعراض الفيروس، و هكذا يساهم في إنتشار أوسع.

وقد وصل مجموع الوقيات حتى تاريخ اليوم السبت 17/2/2007 13 حالة وفاة حسب بعض المصادر
إتش5إن1 (H5N1)

يصيب فيروس إنفلونزا الطيور عادة الطيور و الخنازير. و لكن منذ عام 1959م، الأنواع الفرعية من الفيروس إتش5, إتش7، وإتش9 عبرت حواجز الأنواع و أصابت البشر في 10 مناسبات. معظم فيروسات إنفلونزا الطيور تؤثّر على البشر مسببة أعراض و مشاكل تنفسية معتدلة، بإستثناء مهم واحد: سلسلة إتش5إن1 (H5N1). إتش5إن1 سبّب إصابات حادّة بنسبة ضحايا مرتفعة في 1997, 2003، و2004.

أظهرت الدراسات التي تقارن عينات الفيروس مع مرور الوقت بأنّ إتش5إن1 أصبح تدريجيا مسبّبا خطيرا للمرض لدى الثديات، و أصبح أكثر قوة الآن من الماضي، حيث يستطيع الصمود لأيام أكثر في البيئة. تظهر النتائج بأنّ إتش5إن1 يوسّع مدى أستهادفه لأنواع الثديات. في 2004, إتش5إن1 سبّب مرض قاتل بصورة طبيعية للقطط الكبيرة (النمور و الفهود) وأصاب تحت ظروف مخبرية القطط المنزلية، و هي أنواع لم تكن تعتبر معرّضة لأمراض ناتجة عن أيّ فيروس إنفلونزا أي.

إن حالات التفشّي الأخيرة لفيروس إنفلونزا الطيور (إتش5إن1) في الدواجن في آسيا رفع المخاوف حول مصدر العدوى وخطر إصابة البشر.

البيض

فيروس إنفلونزا الطيور يمكنه التواجد داخل وعلى سطح البيض. بالرغم من أن الطيور المريضة ستتوقّف عن الوضع عادة، البيض المنتج في مرحلة المرض المبكّرة يمكن أن يحتوي الفيروسات في الزلال والمح بالإضافة إلى تواجده على سطح القشرة الخارجية. إنّ وقت صمود الفيروس على السطوح مثل البيض كافي للسماح للنشر المرض بصورة وبائية. الطبخ الجيد فقط سيكون قادر على تعطيل الفيروس داخل البيض. ليس هناك دليل طبي، حتى الأن، على أن البشر أصيبوا بالمرض بإستهلاك منتجات البيض أو البيض نفسه. في حالة واحدة، أصيبت خنازير من خلال غذاء يحتوي بيض غير مصنّع جلب من طيور مصابة بإنفلونزا طيور.

الممارسات الصحّية لتجنّب إنتشار الفيروس خلال الغذاء

§ يفصل اللحم الني عن الأطعمة المطبوخة أو الجاهزة للأكل لتفادي التلوّث.
§ لا يستعمل نفس لوح التقطيع أو نفس السكين. لا تلمس الأطعمة النيئة ثم المطبوخة بدون غسيل يديك جيدا.
§ لا يعاد وضع اللحم المطبوخ على نفس الصحن الذي وضع عليه قبل الطبخ.
§ لا يستعمل بيض نيء أو مسلوق بدرجة خفيفة في تحضير طعام لن يعالج بحرارة عالية فيما ما بعد (الطبخ).
§ الأستمرار بغسل و تنظّيف يديك: بعد التعامل مع الدجاج المجمّد أو الذائب أو بيض النيء، تغسل كلتا اليدين بالصابون وجميع الأسطح والأدوات التي كانت على إتصال باللحم النيء.
§ الطبخ الجيد للحم الدجاج سيعطّل الفيروسات. و ذلك إمّا بضمان بأنّ لحم الدجاج يصل 70 °C أو بأنّ لون اللحم ليس ورديا. محّ البيض لا يجب أن يكون سائل.

ما هي النصائح لتجنب أنفلونزا الطيور؟

1.التخلص من الحيوانات المصابة أو المتعرضة للطيور المصابة
2.التخلص من الطيور النافقة بشكل ملائم( الحرق قبل الطمر - وتعبئتها باكياس محكمة)
3.تطهير وتعقيم المزارع المنكوبة (فورمالين)
4.الحد من انتقال وحركة الطيور الداجنة بين البلدان

ما هي كيفية انتقال المرض؟

الإحتكاك المباشر بالطيور المصابة بالمرض سيما وإن كميات كبيرة من الفيروس تعيش على أعضاء الطيور المصابة وفي التربة وعلى ثياب وأحذية العاملين والأدوات المستعملة في المزارع. تنشق الرذاذ المتطاير من براز الطير المصاب .عبر الطيور المهاجرة (طيور الماء السابحة - البط - طيور الشواطىء)

من هم الأشخاص المعرضون للإصابة؟

العاملون في المزارع - اي الحقل الصحي
أفراد العائلة الواحدة
العاملون في تلف فضلات الطيور

إصابة النمور

مؤخرا, عدد كبير من النمور أصيب بفايروس إتش5إن1 ومات في حديقة حيوانات في تايلند بعد أن غذّى بالدجاج الملوث. حتى الآن ليس هناك فهم واضح إذا ما كانت النمور قد غُذّيت بالدجاج كاملا أو بقايا الدجاج، لكن هناك إشارات أن الدجاج كان بقايا من أحد المسالخ. إذا كانت النمور قد غذّيت بالدجاج الميت الكامل، فمن المحتمل أنها أصيبت خلال التماس المباشر بالفيروسات الموجودة على الريش وفي المنطقة التنفسية للدجاج. بالعكس، إذا تمت التغذية بالقطع من المسلخ، فمن الأرجح أنهم أصيبوا بإستهلاك العظام واللحم الملوث.

مخاوف الصحة العامة

تفشّي حالات المرض بين البشر بسبب إنفلونزا الطيور إتش5إن1 من الدواجن، بدأت في آسيا في 2003م. حتى الآن، أغلبية الحالات حدثت لأطفال وشباب كانوا يتمتعون بصحّة جيدة قبل الإصابة. معظم، و ليس جميع، هذه الحالات تم ربطها بالتماس المباشر بالدواجن المصابة أو إفرازاتها. إتش5إن1 يعتبر مقلقا بشكل محدد لعدّة أسباب. إتش5إن1 يتغيّر بسرعة ويمكن أن يستخدم جينات من الفيروسات الأخرى حيث يشمل ذلك فيروسات إنفلونزا الإنسان.

إنّ الوباء الحالي للإنفلونزا الطيور المعدية جدا في البلدان الآسيوية كان سببه إتش5إن1، لذا يشكل هذا الفايروس حالة قلق. إذا أصيب بشر أكثر، بمرور الوقت، تزيد الإمكانية أيضا لظهور نوع فرعي مبتكر له جينات إنسانية كافية لتسهيل الإنتقال من شخص إلى أخر. مثل هذا الحدث يؤشّر بداية لوباء إنفلونزا.

أسماء الأدوية لأنفلونزا الطيور:

M2 inhibitor - neuromindinase inhibitor tami flu - roch

الناحية التاريخية

تحدث أوبئة الإنفلونزا في دورات من 20 إلى 30 سنة. في القرن العشرين، حصل وباء الإنفلونزا العظيم 1918م-1919م، الذي تسبّب بما يقدر من40 إلى 50 مليون وفاة حول العالم، تلته الأوبئة الأكثر إعتدالا في 1957م-1958م و 1968م-1969م. خبراء الإنفلونزا حول العالم متفقون بأنّ إتش5إن1 عنده الإمكانية للتحول إلى وباء كبير. و كون الفيروس يستوطن الآن في أجزاء ضخمة في آسيا، فالإحتمال بأنّ هذه التوقعات ستتحول إلى واقع قد إزداد. و بينما من المستحيل التوقّع بحجم و مقدار الوباء القادم بدقّة، فأنه من المؤكد أنّ العالم غير مستعد لوباء بأيّ حجم و غير مستعد أيضا للمشاكل الإجتماعية و الإقتصادية الواسعة التي ستنتج عن الأعداد الضخمة من البشر الذين سيمرضون، يعزلون صحيا أو يموتون.

أعراض المرض عند البشر

تدهور الحالة العامة (تعب شديد) . قصور تنفسي حاد (ضيق تنفس) وإلتهابات في العين والرئة .
بالإضافة إلى أعراض الانفلونزا العادية (رشح - سعال - ارتفاع درجة الحرارة ألم العضلات و المفاصل)
و في بعض الأحيان قد لا تتواجد هذه الأعراض.

لماذا يعتبر هذا المرض خطيرا؟

سرعة إنتشار الفيروس - قدرة الفيروس على التحوّل والتبدل - القدرة على الإتحاد والتزاوج مع الأنفلونزا العادي الذي يصيب الإنسان مولدا نوعا جديدا من الأنفلونزا لا وبل خطيرا - عدم وجود اللقاح المناسب - صعوبة علاج الفيروس.

توتي الرياض
25-Feb-2008, 07:05
مشكور أخوي bode على الأضافات الأكثر من رائعه...