المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ليلة عرس,,,



أسماء البشري
20-Jul-2008, 12:00
بسم الله الرحمن الرحيم

قصص تتناثر في محيطنا,قصة هنا,قصة هناك,وقصة نعيشها..

هي الحياة"وقصص من ليلة عرس"أنثرها بين أيديكم...

لن تكون ذات نسق أدبي إبداعي,هي بعض من هاجس يتربص بي بضع لحظه..
فقررت أن تعيشوه معي "ليلة عرس"


***



(ليلة عرس أولى,,)

http://www.weddingaccessories.net/images/keepsakes/537926_precious_moments_cake_topper.jpg


تجر أذيال الليل أغنية,ترقص سلمى...بينما ترقبها عيون الحاضرات
وهي تغمر بعينها نحوها...

يضطرب قلبها عصفورا...

*لمى ...مالك حبيبتي لاتشربين العصير؟

*أمي هل بإمكاني أن ألغي عرسي؟؟

*......

تتصعد أنفسها وهي تسمع زغاريد الزفه,لتعود حيث خدرها,تتقافز بضع صور قديمه

المدرسة,الشنطة,دراجة منصور,قطة سلمي,العروس...العروس...العروسه

لالا...هذا المسمى يصيبها بتيار كهربائي عنيف..

تلمح بعينيها طيف منال,تبتسم لها من بعد,تلوح بكفها ثم ترسل قبلة

تبتسم هي الآخرى مجبره,ثم...لا ,يالهي..!

منال عاشت قصة حب مع زوجها,ثم هي الآن تبحث عن حق إنفصال جسدي,بعدما إنفصال عاطفي أستنزف بقية باقية من أحلام الصبا,والجمال والعذوبة...

منال...كانت في يوم عروس مثلي,تتوق لقلب وافرة ظلاله,لتخبئ وجهها الصغير بين جنبيه,ثم تتقافز سعادة عمرها عصفورا...

صوت زغاريد ,وورد تتناثر على وجه لمى يقطع حبل متصل بالسواد,تنظر بخجل حولها

لتغرق عينيها في عيني سهى...
حقاً إنها جميله,ياه كيف زوجها لايلمح كل تلك الأنثوية الطاغية
غبي..! هكذا كانت عبير تنعته,لأنه جحد هذه النعمة,واختار عشقية شوهت سمعته..
بينما إنثنى غصن سهى ذبولا,كانت ورده...كانت..!

طفل تقافز أمامها معلناً عدم غهتمامه بكل برتكولات الزفه,نظر إليها ثم قال لها بعفوية:

"وش هذا الي فوق راسك؟"
أقبلت إمرأه تجر ذيل فستانها ورائها,أمسكت بيد الطفل بعنف وجرته وهي ترسل كلمات,لم تتبين
بيد ان شكل فمها ووجهها كان ينبئ بأن ثمة شتائم أغرقت الطفل وحلا؛ نتيجة فعلته الشنيعة والتي كانت هي"براءته"!


على كل حال...كنت ساخبره ماعساه يكون...!

شرعة هيا,,

تحسست لمى الشرعة بسرعه, لتتحاشى طفلة ترقص بإندماج مع شعائر زفة الوداع


أمي تصر على ان يكون أول المعازيم الأطفال,نظرتها الرائعه لطبعية الحياة والكون,خلقت منها أسطورةً خاصه...

يناديها الجميع بـ"الحكيمة موضي"

ولازلت مستشار العائلة,والقلب الكبير لكل شاك ومهموم,ومفرجة الكروب بعد الله.


إقترب الوعد الحق,شخصت أبصاري,أقترب من الغرفه
الجميع إنفض
ماعدا أمي...أحضرت عباءتي,جهزتني,ألبستني إياها,وأعطتني حقيبتي...

*أمي...أريد حضنك..هي حياة أجهلها ياأمي,بعض حضن يعيد غلى توازني

إلتفتت والدتها لتقتص من الأوجاع ثأرا,مدت يديها تمسح خطان إندمجا مع وجنتيها,ليصبغاه بلون أقرب منه للكحلي..شيء من حمرة خد مزجت بلون أسود

فتحت ذراعيها بقوة...ودفنت لمى رأسها في حضن والدتها عمرا........

؛
؛
؛
التوقيع:أسماء ؛

Spirit flower
20-Jul-2008, 12:31
ما شااااااء الله ..

اسلوبك رائع ..حسيت كأني بينهم و اشوف بعيني ..


طفل تقافز أمامها معلناً عدم غهتمامه بكل برتكولات الزفه,نظر إليها ثم قال لها بعفوية:

"وش هذا الي فوق راسك؟"
أقبلت إمرأه تجر ذيل فستانها ورائها,أمسكت بيد الطفل بعنف وجرته وهي ترسل كلمات,لم تتبين
بيد ان شكل فمها ووجهها كان ينبئ بأن ثمة شتائم أغرقت الطفل وحلا؛ نتيجة فعلته الشنيعة والتي كانت هي"براءته"!

أكثر شيء عجبني هو هالمقطع ..



و الله تصلحين تصيرين كاتبة :D


ننتظر بقية القصص..


دمتِ

أسماء البشري
26-Jul-2008, 05:33
سعيدة بهذا المرور "المتوشح بألوان الحياة"

وكلماتك غمرتني بهجه..

دمتي وهجا

فارس شبوة
26-Jul-2008, 06:59
ما شاء الله

يعطيج العافيه يا الغاليه

تقبلي مرووري مني كل الود