المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هيلين كلير.......... المعجزة الانسانية (عمياء, صماء ,بكماء)



مزايا
30-Jun-2008, 02:50
هيلين كلير.......... المعجزة الانسانية (عمياء, صماء ,بكماء)

--------------------------------------------------------------------------------

من هي هيلين كيلر؟

هلين كيلر (بالإنجليزية Helen Adams Keller)) مواليد 27 يونيو 1880م - 1

يونيو 1968م) - الأديبة والمحاضرة والناشطة الأمريكية "هيلين كيلر" إحدى رموز الإرادة الإنسانية،

حيث إنها كانت فاقدة السمع والبصر، واستطاعت أن تتغلب على إعاقتها وتم تلقيب هيلين كيلر

بمعجزة الإنسانية لما قاومته من إعاقتها حيث أن مقاومة تلك الظروف كانت بمثابة معجزة.

ولدت هيلين كيلر في مدينة (تسكمبيا) من أعمال ولاية (ألا باما) بالولايات المتحدة الأمريكية عام

1880م، وقبل أن تبلغ الثانية من عمرها أصيبت بمرض أفقدها السمع والبصر، وبالتالي عجزت عن

الكلام لانعدام السمع.




الطفولة

سعت والدتها إلى تعليمها استعمال يديها في عمل إشارات تفصح بها جزئياً عما تود قوله.

وضعها والدها في معهد للعميان، وطلبا من رئس القسم أن يرشدها إلى معلمة لها، فأرشدها إلى

(آن سوليفان) التي كانت قد أصيبت أول عمرها بمرض أفقدها بصرها، ودخلت معهد العميان في

الرابعة عشرة من عمرها، وبعد حين عاد إليها بصرها جزئياً.

وقد التقت بعد انتهاء دراستها بهيلين كيلر لتبدأ معها رحلة طويلة مثيرة هي أشبه بالأعجوبة وتمثل

في الحقيقة أروع إنجاز تم في حقل تأهيل المعوقين.

رحبت أسرة كيلر بالمعلمة سوليفان ترحيباً حاراً، وكانت هيلين آنذاك في حوالي السادسة من

عمرها. بدأت سوليفان تعلمها الحروف الأبجدية بكتابتها على كفها بأصابعها واستعملت كذلك قطعاً

من الكرتون عليها أحرف نافرة، كانت هيلين تلمسها بيديها وتدريجياً بدأت تؤلف الكلمات والجمل

بنفسها




التعليم

بعد مرور عام تعلمت هيلين تسعمئة كلمة، واستطاعت كذلك دراسة الجغرافيا بواسطة خرائط

صنعت على أرض الحديقة كما درست علم النبات.

وفي سن العاشرة تعلمت هيلين قراءة الأبجدية الخاصة بالمكفوفين وأصبح بإمكانها الاتصال بالآخرين

عن طريقها.

ثم في مرحلة ثانية أخذت سوليفان تلميذتها إلى معلمة قديرة تدعى (سارة فولر) تعمل رئيسة

لمعهد (هوارس مان) للصم في بوسطن وبدأت المعلمة الجديدة مهمة تعليمها الكلام، بوضعها يديها

على فمها أثناء حديثها لتحس بدقة طريقة تأليف الكلمات باللسان والشفتين.

وانقضت فترة طويلة قبل أن يصبح باستطاعة أحد أن يفهم الأصوات التي كانت هيلين تصدرها.

لم يكن الصوت مفهوماً للجميع في البداية، فبدأت هيلين صراعها من أجل تحسين النطق واللفظ،

وأخذت تجهد نفسها بإعادة الكلمات والجمل طوال ساعات مستخدمة أصابعها لالتقاط اهتزازات

حنجرة المدرسة وحركة لسانها وشفتيها تعابير وجهها أثناء الحديث.

وتحسن لفظها وازداد وضوحاً عاماً بعد عام فيما يعد من أعظم الانجازات الفردية في تاريخ تريبة

وتأهيل المعوقين.

ولقد أتقنت هيلين الكتابة وكان خطها جميلاً مرتباً.

ثم التحقت هيلين بمعهد كمبردج للفتيات، وكانت الآنسة سوليفان ترافقها وتجلس بقربها في الصف

لتنقل لها المحاضرات التي كانت تلقى وأمكنها أن تتخرج من الجامعة عام 1904م

حاصلة على بكالوريوس علوم في سن الرابعة والعشرين.

ذاعت شهرة هيلين كيلر فراحت تنهال عليها الطلبات لالقاء المحاضرات وكتابة المقالات في الصحف

والمجلات.

بعد تخرجها من الجامعة عزمت هيلين على تكريس كل جهودها للعمل من أجل المكفوفين،

وشاركت في التعليم وكتابة الكتب ومحاولة مساعدة هؤلاء المعاقين قدر الإمكان.

وفي أوقات فراغها كانت هيلين تخيط وتطرز وتقرأ كثيراً، وأمكنها أن تتعلم السباحة والغوص وقيادة

المركبة ذات الحصانين.

ثم دخلت في كلية (رد كليف) لدراسة العلوم العليا فدرست النحو وآداب اللغة

الانجليزية، كما درست اللغة الألمانية والفرنسية واللاتينية واليونانية.

ثم قفزت قفزة هائلة بحصولها على شهادة الدكتوراه في العلوم والدكتوراه في

الفلسفة.




النشاط السياسي

في الثلاثينات من القرن قامت هيلين بجولات متكررة في مختلف أرجاء العالم في رحلة دعائية

لصالح المعوقين للحديث عنهم وجمع الأموال اللازمة لمساعدتهم، كما عملت على إنشاء كلية

لتعليم المعوقين وتأهيلهم، وراحت الدرجات الفخرية والأوسمة تتدفق عليها من

مختلف البلدان.




كتاباتها

ألفت هيلين كتابين، وكانت وفاتها عام 1968م عن ثمانية وثمانين عاماً.

هذا موجز لحياة هيلين كيلر...لم يمنعها فقدان البصر و لا الصمم عن تأليف كتابين و تعلم

ثلاث لغات و الحصول على شهادتي دكتوراة.....

سؤال يطرح نفسه و بشدة: مالذي سوف نتعلمه من حياة هيلين كيلر؟ هل مازلتم تعتقدون اننا

لسنا محظوظين و اننا لن نستطيع عمل شي على الرغم من توفر كل شي لنا....

لو تسامى كل منا بنفسه عن سفاسف الأمور و نفذ الى جوهر الأشياء و معانيها...لرأينا الحياة

بشكل مختلف و استطعنا انجاز اشياء لم تكن تخطر ببال أحد

مزايا
30-Jun-2008, 03:50
هيلن كيلر ( الجزء الثاني )

--------------------------------------------------------------------------------

العمياء البكماء الصماء التي أبهرت العالم
هيلن كيلر


كما وعدناكم نكمل الجزء الثاني من هذا الموضوع لنرى حقيقة أنفسنا يامن نسمع ونبصر ونتكلم

• بلغت هيلن من الثقافة شأناً عظيماً ، وكانت إلى جانب ثقافاتها الواسعة تتقن أكثر من لغة قراءةً وكتابةً .
• بعد تخرجها دارت هيلن ومعلمتها المخلصة في جميع أنحاء العالم تلقي المحاضرات وتقوم بحملات لجمع التبرعات للجمعيات التي تعنى بفاقدي البصر.
• ألفت هيلن العديد من الكتب والمقاولات ، والتقت جميع رؤساء الولايات المتحدة في عهدها .
• من أقوالها (( عندما يوصد في وجهنا أحد أبواب السعادة تنفتح لنا العديد من الأبواب الأخرى ولكن مشكلتنا أننا نضيع وقتنا ونحن ننظر بحسرة إلى الباب المغلق ولا نلتفت لما فتح لنا من أبواب ))
• صفات مثل العزيمة والإرادة والصمود والقوة هذه الصفات جميعها أهلتها لتكون قدوة ليس لفاقدي حاستي السمع والبصر من أمثالها فحسب ، بل للمبصرين سليمي الحواس .
• كتاباتها تظهر فيها روح المرح ولا تعدم البهجة والإحساس بالجمال في هذه الحياة .
• تنتقد أقرانها المبصرين لأنهم لا يسستغلون حواسهم التي وهبهم الله إياها خير إستغلاال .
• تقول سألت ذات مرة إحدى صديقاتي التي عادت لتوها من الحقول ماذا شاهدت ؟ أجابتني لا شيء ، كدت لا أصدقها لكن أعتدت هذا الجواب من غيرها وتوصلت إلى قناعة أن كثيراً من المبصرين لا يرون إلا قليلا .
• تقول (( من الخسارة أن تستخدم نعمة البصر في عالم النور كمجرد وسيلة لتسهيل المعيشة وليس أداة لإضافة بهجة للحياة ))
• تقول (( أستطعت أن أشعر بجمال الحقيقة والحب والخير وأستطيع أن أجزم أن الصراع الذي يحتمه الشر هو إحدى أعظم النعم فهو يصيرنا إلى أشخاص أقوياء صبورين ومحبين للخير ويمنحنا نظرة ثاقبة في حقيقة الأشياء ، ويعلمنا أنه رغم أن هذا العالم مليء بإنواع المعاناة فهو أيضاً يمتلئ بنماذج الإنتصار وقهر الألم ))
• وتقول (( إن السعادة تنبع من داخل الإنسان بغض النظر عن ظروفه ))
• وتقول (( معظم الناس يقيسون سعادتهم بمقاييس المتعة الجسدية والممتلكات المادية ، إذا كانت السعادة بهذه المقاييس فإن الأشخاص الذين حرموا نعمة البصر والسمع لا يملكون إلا أن ينكمشوا مكتوفي الأيدي في إحدى الزوايا ويجهشون بلنرى حقيقة أنفسنا يامن نسمع ونبصر ونتكلم

• عندما تقرأ عن العمياء البكماء الصماء ( تقرأ بين السطور أكثر عن معلمتها ) .
• ولدت آن سوليفان عام 1866م وتوفيت والدتها وعمر( آن ) ثمانية سنوات .
• عندما أصبح عمرها ( 10 ) سنوات هجرها والدها ومعها أخويها ( هكذا حياة من لا خلاق له ) وتركهم ليواجهوا مصيرهم وحدهم وعاشوا في الملاجئ.
• قليل من الناس كانوا يعلمون أنها كانت عمياء حتى سن ( 18 ) ثمانية عشر .
• أجريت لها عملية جراحية في عينها وأستردت جزء منه وفقدته في أخر حياتها .
• مع كل هذا- قصتها قصة الإخلاص والتفاؤل والثقة بالنفس والعزيمة والإصرار- .
• ارتبط أسمها بإسم هيلن كيلر ( فلا يذكر اسم هيلن إلا ويذكر اسم آن والعكس صحيح )
• تقول هيلن عن معلمتها ( أفضل ما عندي ينتمي إليها ، ولا توجد في داخلي موهبة أو أمنية أو متعة إلا وقد أيقظتها بلمستها الحانية ) .
• أخذت على نفسها عهداً أن تخرج هيلن البكماء العمياء الصماء من الظلمات إلى نور الحياة .
• مهمتها لم تكن سهلة قط بل كان عليها أن تسلك طريقاً شائكاً وعراً .
• مرت عليها لحظات إحباط ويأس وملل ولكن سرعان ما تحرق جذوة نار العزيمة والثقة المشاعر السلبية .
• تقول ( آن ) في رسالة لإحدى معلماتها ( في داخلي شيء يخبرني بإني سأنجح نجاحاً يفوق ما خططت له في أحلامي ) .
• عندما تواجهني المصاعب لا أنزعج ولا يصيبني اليأس بل أعرف كيف أتصدى لهما .
• تقول (( كم هو عظيم أن تشعر بإنك ذو فائدة في هذا العالم ، إن وجودك مهم لشخص ما .))

المرجع / مجلة المعرفة
يجب على كل انسان ان يتعلم من هيلين كيلر بأن العزيمه والاصرار هو الطريق الى النجاح

hak834
02-Jul-2008, 12:59
موضوع مميز وطرح رائع
شكرا للإفادة

أم نواف@4
03-Jul-2008, 05:03
صحيح الانسان هو من يجلب السعادة لنفسه
بإستغلال النعم التي انعم الله عليه بها
فلتكن هيلين قدوة لنا في اصرارها وعزيمتها
ولتكن معلمتها آن مثال للشخص المساعد والذي يقوم بكل مالديه من اجل مساعدة الاخرين
شكرا على الطرح المميز

الطموح
03-Jul-2008, 11:59
عجيب وقصص رائعة

مبارك العوفى
21-Sep-2008, 11:00
مووضوع رائع


تقبلوا مروري

أسمآ: )
21-Sep-2008, 11:38
موضوع قمة ....

ان شالله انو احنا السليمين نقدر نسوي شي بسيط من اللي هيه سوته

اللي يبي يبدع راح يقدر يبدع حتى لو كان قدامه ألف مانع

لاهنتي عالطرح ...

Asma2
18-Nov-2008, 04:53
قرأت عنها واعجبت بها وأحيانا أشعر بالخجل من نفسي
على ماوصلت الية رغم اعاقتها ونحن يامن نتباهى بعافيتنا عزيمتنا واصرارانا
أقل منها
مشكوووره عالموضوع

مزايا
18-Nov-2008, 07:20
كلنا ارواح لم تلتق الوجوه ولم يعرفنا طريق سوى اللقاء في الفيض العزيزعلى محبة صادقة لله وبالله مشتاقة لرؤية وجوه من تعلقنا بهم لكنها ربما امنية بعيدة التحقق لذا نكتفي بحروف ننسجها لهم تعبر لهم عن المحبة الصادقة عسى ان يجمعنا الله بهم في جنات النعيم تقبلوا مني كل الحب اختكم في الله مزايا

محمد الحسني
19-Nov-2008, 02:23
شكرا ...شكرا ...شكرا ...الف
على هذا الوضوع الشيق
وجزاك الله خيــــــــرا

مزايا
22-Nov-2008, 09:00
اللهم هدي سرهم واحفضهم اعضاء المنتدى وكل من تفاعل وشارك في الموضوع جزاكم الله خير امين كلنا ارواح لم تلتق الوجوه ولم يعرفنا طريق سوى اللقاء في الفيض العزيزعلى محبة صادقة لله وبالله مشتاقة لرؤية وجوه من تعلقنا بهم لكنها ربما امنية بعيدة التحقق لذا نكتفي بحروف ننسجها لهم تعبر لهم عن المحبة الصادقة عسى ان يجمعنا الله بهم في جنات النعيم تقبلوا مني كل الحب اختكم في الله

محبة العطاء
23-Nov-2008, 01:41
فعلاً هناك شخصيات رائعة ونقف مذهولين للإنجازات التي قامت بها وناصتصغر أنفسنا أمامهم ونجد أننا لم نفعل شيئاً أمامهم

حبيبة الورد
05-Feb-2009, 04:37
رااائعة فعلا

تعطيك انو الدنيا ماتوقف عند ااعاقة احنا اللي نوقف وبيدنا نستمر او نتقاعس عن التفاؤل والمضي الى الامام

مزايا
08-Feb-2009, 06:36
وفق الله الجميح وابعدهم عن الهم والغم وجعلهم هداتنا مهتدبن امبن ا للهم هدي سرهم واحفضهم اعضاء المنتدى وكل من تفاعل وشارك في الموضوع جزاكم الله خير امين كلنا ارواح لم تلتق الوجوه ولم يعرفنا طريق سوى اللقاء في الفيض العزيزعلى محبة صادقة لله وبالله مشتاقة لرؤية وجوه من تعلقنا بهم لكنها ربما امنية بعيدة التحقق لذا نكتفي بحروف ننسجها لهم تعبر لهم عن المحبة الصادقة عسى ان يجمعنا الله بهم في جنات النعيم تقبلوا مني كل الحب اختكم في الله

كورديليا
01-Mar-2009, 01:15
موضوع رائع وجميل

مزايا
01-Mar-2009, 07:47
كلنا ارواح لم تلتق الوجوه ولم يعرفنا طريقسوى اللقاء في الفيض العزيزعلى محبة صادقة لله وبالله مشتاقة لرؤية وجوه من تعلقنا بهم لكنها ربما امنية بعيدة التحقق لذا نكتفي بحروف ننسجها لهم تعبر لهم عن المحبة الصادقة عسى ان يجمعنا الله بهم في جنات النعيم تقبلوا مني كل الحب اختكم في الله مزايا

Nora Mutabagani
19-Mar-2009, 02:13
السلآم عليكم

الموضوع رائع بروعة صاحبته ..

بصراحة هادي الشخصية لها بصمة خاصة في نفسي ..

هيلين كيلر تحدت أعظم صعوبات الحياة لتضع بصمتها ف الحياة

كلما نظرت اليها ف الصور رايت اصرار وتجارب ف الحياة القليل القليل من يستطيع خوضها

شكرا بعمق على هذا الابداع .. جعله الله ف ميزان حسناتك

سي يؤ = )

نوف عبد العزيز
19-Mar-2009, 12:28
من أروع القصص التي قرأتها بحياتي

شكراً لك على تذكيري بها :)

كل الإحترام و التقدير لك

مزايا
19-Mar-2009, 02:49
اللهم هدي سرهم واحفضهم اعضاء المنتدى وكل من تفاعل وشارك في الموضوع جزاكم الله خير امين كلنا ارواح لم تلتق الوجوه ولم يعرفنا طريقسوى اللقاء في الفيض العزيزعلى محبة صادقة لله وبالله مشتاقة لرؤية وجوه من تعلقنا بهم لكنها ربما امنية بعيدة التحقق لذا نكتفي بحروف ننسجها لهم تعبر لهم عن المحبة الصادقة عسى ان يجمعنا الله بهم في جنات النعيم تقبلوا مني كل الحب اختكم في الله

أمجاد
12-Apr-2009, 05:56
عظيمه تلك الروح
كم هي قويه كما تجب

zakaria485
13-Apr-2009, 02:45
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

مزايا
15-Apr-2009, 09:40
لو تسامى كل منا بنفسه عن سفاسف الأمور و نفذ الى جوهر الأشياء و معانيها...لرأينا الحياة

بشكل مختلف و استطعنا انجاز اشياء لم تكن تخطر ببال أحد

هيوني
21-Jun-2009, 03:38
سبحان الله،سبحان الله،سبحان الله !!!!!

أفنان,
30-Jun-2009, 04:00
سبحان الله

حتى اللي ناقص يتعوض

الله يرحم الحال :)

Doodi
14-Jul-2009, 03:51
السلام عليكم

في البدايه اسمحي لي أختي العزيزه ..

أن أشكرك على طرح هذا الموضوع المهم ...

الذي لا يفقد قيمته و إحساسه أبدا ..,,

فقد استطاعت هيلين كلير أن تتسلح بالإيمان الذي لا يهتم ..

بلون أو إعاقه أو نسب أو شكل ..

ذلك الإيمان الحقيــقي .. الذي يعطيك كامل الإراده و المحبه

التي تساعدك على تحقيق المستحيل ..,,

دمتم بسلام ~~

وحيده كالقمر
14-Jul-2009, 04:54
قصه اكثرمن رائعه فقد اثرت فيا كثير فجزاكي الله عني الف خير

وجدان سليمان
14-Jul-2009, 05:37
شكراً لك

يليت نتعظ منها

يوسف الدوسري
17-Jul-2009, 07:37
ثانكس

ثانكس

وارث الطيب
21-Jul-2009, 04:19
فعلا الانسان هو المعجزة نفسه .. كيف لا و الله سبحانه اودعه كثيرا من القدرات الهائلة .. ولكن للأسف الشديد ثبت ان الانسان لا يستفيد من قدراته العقلية والمكنونية سوى بالجزء البسيط جدا منها ولو استخدمها او استطاع ان يسخرها فعلا لاستطاع ان يغير الدنيا كلها ... فسبحان من خلقه وصورة فاحسن خلقه و صورته .. تحية لكم مت وارث الطيب

osha
19-Aug-2009, 06:20
لا يـــــــــــــــــأس مع الحـــــــياه
ولا حـــــــــاة مع اليــــــــأس
موضوع أكثر من رائع
تقبلي مروري

raspberry
20-Aug-2009, 12:03
هيلين كلير المعجزة كلما تذكرتها شحنت في الامل واننا نستطيع فعل المستحيل

مايميزني لقب
25-Aug-2009, 06:39
موضوع مميز وطرح رائع
شكرا للإفادة

خطوهـ واثبه ..
09-Sep-2009, 03:26
رااااااااااااااااائعه ..



كل الشكر لمزايا ..

أيمن طه
09-Sep-2009, 04:13
أعجبتني قصة هيلين كلير .. يا ترى أتعرفون ماذا كانت تستخدم هذه الإنسانة في تواصلها مع الآخرين والأشياء من حولها ؟ لقد كانت تستخدم حاسة اللمس .. وبالرغم من أن حاسة اللمس هي إحدى الحواس الخمس التي وهبها الله الإنسان .. فإن هذا يدل على أن استخدام حاسة واحدة أحيانا قد تكون كافية لتدرك ما يدور حولك من أشياء وتتواصل وتتفاعل معها بقوة .. إنه إعجاز الخالق .. لقد كرم الإنسان ووهبه مفاتيح النجاح الضرورية ليكون قويا ومنتجا في حياته .. فما بالنا إذا ونحن قد وهبنا الله الأحاسيس الخمسة ولا نفعلها في التواصل مع الآخرين ومع البرامج والمشاريع .. إن ما يميز الناجحين عن الغير ناجحين هو أن الناجحين لديهم الاستعداد لتفعيل أحاسيسهم الخمسة .. فما رأيكم : لماذا يتخطانا النجاح في كثير من الأحيان ؟ وما شأن استخدام الأحاسيس في التواصل مع الآخرين والأشياء وتحقيق النجاح المنشود .. إن شاء الله تشاركونا برأيكم ... حياكم الله :TR (146):

سيد ركن
28-Sep-2009, 09:26
بصراحة شي غير طبيعى

شكرا على الموضوع

مزايا
28-Sep-2009, 12:18
يجب على كل انسان ان يتعلم من هيلين كيلر بأن العزيمه والاصرار هو الطريق الى النجاح

ولاء الحربي
28-Sep-2009, 03:37
إرادة تكسر الحديد

شكرا أختي مزايا

مزايا
24-Oct-2009, 10:32
اللهم هدي سرهم واحفضهم اعضاء المنتدى وكل من تفاعل وشارك في الموضوع جزاكم الله خير امين كلنا ارواح لم تلتق الوجوه ولم يعرفنا طريقسوى اللقاء في الفيض العزيزعلى محبة صادقة لله وبالله مشتاقة لرؤية وجوه من تعلقنا بهم لكنها ربما امنية بعيدة التحقق لذا نكتفي بحروف ننسجها لهم تعبر لهم عن المحبة الصادقة عسى ان يجمعنا الله بهم في جنات النعيم تقبلوا مني كل الحب اختكم في الله