المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ضياء الصدق



dedatto
19-Jun-2008, 06:11
انهارت ظلمات ليل لتذوب في صفحة نهار جديد، ويرتفع قرص شمس ذهبيةمضيئه لتغازل احياء الخليقه, وكأنها تداعب جفونهم الثكلي في هواده ورقة ليستيقظو علي ضياء يوم بهيج.
وتدق اطيافالنهار ابواب خلايا النحل فيخرج في همة يرعي نشيطا ويلتقط رحيق زهر الربيع الجديد, وتري الفراشات في اسرابها قد تراقصت علي انغام رياح طيبة دافئه, تلك الرياح التي قد ازالت ما تبقي علي اغصان واوراق الازهارمن امطار ليلة باردة قد عصفت بهم.
كانت تلك صورة لحياة جميلةقد اثمرت فيها معالم صداقة فريدة في معانيها وطريقتها وشكلها
فان كانت معانيها صادقة فذلك لانها قامت علي الصدق من اول وهلة وستظل دائما كذلك
وان كانت طريقتها الصدفه فهي كانت اول واجمل صدفه
وان كان شكلها كأني كوكب صديق للشمس ويستمد منها طاقته ودفئه الا انه يكون مضربا وكأنه خرج عن مداره المحدد اذا ماغاب عنه ذكرهااو ضوئهاولا يثبت في مداره الا اذا ارسلت له القمر رسولها فيبعث له برسائلها وعند ذلك الحين يطمئن الكوكب علي شمسه التي ما زالت معه دائما, فهي محفورة في ذاكرته لا ترحل عنه الا اذا رحلت عنه ذاكرته بكل ما فيها‏ ‏السبت, ‏14 ‏ابريل, ‏2007‏

نجاة الفرسي
22-Jun-2008, 10:39
كلمات ولا اروع

شكرا جزيلاااا

dedatto
28-Jun-2008, 06:42
شكرا مرورك الدمية الفاتنه

عواض الخولي
07-Jul-2008, 04:57
انهارت ظلمات ليل لتذوب في صفحة نهار جديد، ويرتفع قرص شمس ذهبيةمضيئه لتغازل احياء الخليقه, وكأنها تداعب جفونهم الثكلي في هواده ورقة ليستيقظو علي ضياء يوم بهيج.
وتدق اطيافالنهار ابواب خلايا النحل فيخرج في همة يرعي نشيطا ويلتقط رحيق زهر الربيع الجديد, وتري الفراشات في اسرابها قد تراقصت علي انغام رياح طيبة دافئه, تلك الرياح التي قد ازالت ما تبقي علي اغصان واوراق الازهارمن امطار ليلة باردة قد عصفت بهم.
كانت تلك صورة لحياة جميلةقد اثمرت فيها معالم صداقة فريدة في معانيها وطريقتها وشكلها
فان كانت معانيها صادقة فذلك لانها قامت علي الصدق من اول وهلة وستظل دائما كذلك
وان كانت طريقتها الصدفه فهي كانت اول واجمل صدفه
وان كان شكلها كأني كوكب صديق للشمس ويستمد منها طاقته ودفئه الا انه يكون مضربا وكأنه خرج عن مداره المحدد اذا ماغاب عنه ذكرهااو ضوئهاولا يثبت في مداره الا اذا ارسلت له القمر رسولها فيبعث له برسائلها وعند ذلك الحين يطمئن الكوكب علي شمسه التي ما زالت معه دائما, فهي محفورة في ذاكرته لا ترحل عنه الا اذا رحلت عنه ذاكرته بكل ما فيها‏ ‏السبت, ‏14 ‏ابريل, ‏2007‏

احب في البدايه ارحب بالاستاذ محمود رضا وبزيارته لهذا الملتقي الطيب وابداء رايه في كتابات بعض الاعضاء فهمو كما عرفته دارس للغه العربيه وحاصل علي بكالريوس لغه عربيه ايضا بدرجه جيد جدا ويعتد برايه كشي بديهي
بعد ذلك اود ان اقول انه شيء جميل ان يجل الانسان ما يجري بداخله في صوره خواطر ولكن الكتابه شيء بسيط جدا
فنري من يكتب في الصحافه نقرأالخبر ونفهم معناه ولا يلفت نظرنا غير الموضوع ومحتواه وهذا كل ما
ينبغي توفره في اغلب الاخبار الصحفيه
اما اذا ناقشنا الموضوع المثار اعلاه نجد ان الموضوع افتقر الي مقومات كثيره من مقومات العمل الادبي اكثر مما اكتسب
علي سبيل المثال
كميه الاضافات في النص التي قد لا يخلو جمله في النص من اضافه واضافه الي منكر بالتحديد ايضا تكرار لفظ تلك في النص مما يشعر ان القارئ لابد وان ينسي ما يربط بدايه النص المذكور باوله مما يجعل الكاتب يشير الي ماقبله كل سطر تقريبا
ثم كون هذا النص لفت الانتباه بالسلب فهو يضع نفسه في مرتبه اقل من خبر منشور في جريده يكتبه صحفي صغير نمر عليه ولا نعلق علي طريقه السرد نفسها اما اذا علقنا في هذا النص علي طريقه السرد نفسها وثقلها فهو مصيبه كبري في نص ادبي بغض النظر عن المعاني التي اوردها الكاتب والتي يظن انها لم ياتي بها احد من قبله رغم انها مستهلكه الاف المرات

محمود رضا
08-Jul-2008, 12:56
السلام عليكم
بدايه ارحب بصديقي العزيز الدكتور عواض ثم اوضح لكاتب هذا النص انني لم اقصد في كلامي الا تعليق موضوعي وفي حدود النقد البناء

ثم انك تذكر جمل شرطيه طويله الفعل تنسي اساسا ما هو كان مذكورا في جمله الشرط بالاضافه انك تذكر في بدايه فعل الشرط معطوفا يوحي بان ما ستذكره سوف ياتي مغايرا لما قبله علي سبيل الاستدراك الا اني افاجئ بجمله شرطيه غير مغايره ليس لها معني ادبي ممتع او جديد

dedatto
11-Jul-2008, 04:45
بداية ارحب بمن مر في حينا واود التنبيه ان ما كتبته مجرد خاطره وليست مؤلف ادبي قدمته الي مجمع لغوي وجزمت بصحته اللغويه التامه فهو في البدايه والنهايه مجرد خاطر نفسي يعبر عن حاله نفسيه او شعور انتاب النفس مجرد عن الماديات اللغويه التي تنكر لها عدد كبير من اشهر من كتب في الادب في العصر الحديث
ثانيا: اود الرد علي بعض الاشياء التي اثيرت في النص المطروح
فبالنسبه لمن قال عن تكرار كلمة (تلك ) فاراني لم اذكرها الا مرة واحدة وليراجع جيدا من اراد النقد قبل الخوض في النقد
ثالثا: اما عن بعض الاضافات الي المنكر فهذا لايخل ابدا بمعني الجمل بل مما يبينها وايضا مما يبث روح التشويق في الكلام
رابعا: اما عن نسيان من قرا لجملة الشرط فاظن انه مشكلته في الاستذكار علي اعتبار انه اعتبرها اداة الشرط وهيه في الحقيقه ليست اداة الشرط
خامسا: لم يذكر ابدا انا قد قلت باني قد جئت بمعاني لم يعهد اليها احد قبلي فلست متنبيا ولاعنتريا
واخيرا ارغب ممن يحب النقد ان يكون اهلا للنقد قبل ان يخوض فيه

عواض الخولي
11-Jul-2008, 06:12
بداية ارحب بمن مر في حينا واود التنبيه ان ما كتبته مجرد خاطره وليست مؤلف ادبي قدمته الي مجمع لغوي وجزمت بصحته اللغويه التامه فهو في البدايه والنهايه مجرد خاطر نفسي يعبر عن حاله نفسيه او شعور انتاب النفس مجرد عن الماديات اللغويه التي تنكر لها عدد كبير من اشهر من كتب في الادب في العصر الحديث
ثانيا: اود الرد علي بعض الاشياء التي اثيرت في النص المطروح
فبالنسبه لمن قال عن تكرار كلمة (تلك ) فاراني لم اذكرها الا مرة واحدة وليراجع جيدا من اراد النقد قبل الخوض في النقد
ثالثا: اما عن بعض الاضافات الي المنكر فهذا لايخل ابدا بمعني الجمل بل مما يبينها وايضا مما يبث روح التشويق في الكلام
رابعا: اما عن نسيان من قرا لجملة الشرط فاظن انه مشكلته في الاستذكار علي اعتبار انه اعتبرها اداة الشرط وهيه في الحقيقه ليست اداة الشرط
خامسا: لم يذكر ابدا انا قد قلت باني قد جئت بمعاني لم يعهد اليها احد قبلي فلست متنبيا ولاعنتريا
واخيرا ارغب ممن يحب النقد ان يكون اهلا للنقد قبل ان يخوض فيه
اولا بسم الله الرحمن الرحيم
ثنايا
حضرتك بتقول تلك لم تاتي الا مره واحده وهي جائت مرتين ومعهم عرف اشاره اخر وهو ذلك في سطرين تقريبا

ثالثا حضرتك الاضافه هنا لم اشعر فيها بمعني التشويق كما قلت
رابعا والهم ان ان اداه شرط كيف لاتعرف هذا وليس لها معني غير هذا في كلامك وكيف لاتكون اداه شرط وانت صنعت لها جمله شرط وجواب شرط وبعد ذلك تقول انها ليس اداه شرط كيف يكون
وما مر انما هو رأي في نص اقراه وكيف تقول ان الادباء في العصر الحديث تنصلو مما تنصلوا من ماديات لغويه هل رأيت احد تنصل من قواعد النحو والفصاحه كيف يكون اديبا اذا
والسلام ختام والله اهدي واعلم

dedatto
26-Jul-2008, 05:25
قال تعالي ( ان الله لا يحب كل مختال فخور)