المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصيدة للمشاركة(انا اسف اني ..)



هاشم فتحي
14-Jun-2008, 06:00
أنا آسف أني ....
في لحظةٍ عابرةٍ شعرتُ بانتفاضةٍ في مشاعري فتلوتُ عليها صفحاتٍ من زمانِ العزِ وسترتُ عنها حاشيةً كانت قابعةً في سجلاتِ التاريخِ .ثم وجدتني أمامها معتذرا وقد انحنى نظري إليها ويكأني لم أكن بعد .فجعلت أردد في أسفٍ "أنا آسف أني...."

أنا آسفٌ أني نكأتُ الجُرحَ
في سِنةِ المشاعرْ
أنا آسفٌ أني
محوتُ الرسمَِ من كلِ الدفاترْ
لولا دموعٌ ها هنا
لوجدتني في آخرِ الدنيا مسافرْ
............................
أنا آسفٌ
يا كلَ شبرٍ في بلادي قد مضى
يا صمتَ باديةٍ يلاحقه الصخبْ
هل في صحافك يا بلادي
غيرَ ألوانِ العجب ْ
من يطفئ الجمراتِ
حتمــــــــــــــا......
ربمــــــــــــــا.......
يلقى اللهبْ
ما لي أرى في النيلِ والخلجانِ
أمواجَ الغضب ْ
...........
أنا آسفٌ
أني خرجتُ من الجموعِ التائهه
وجعلتُ قنديلي يبثُ الزيتَ
في وجهِ الشموعِ الراحله
ونسيرُ لكن ها هنا
عرجُ الخيولِ
الآن تُزجي القافله
.............
سامرتُ أغنيةَ السلامِ
فلم أجدْ ترنيمةَ الزمنِ التليدْ
صافحتُ جلادي
ووقعُ السوطِ يصرخُ في يدي
سبّابتي سئمتْ وأوردتي تفورْ
هذي طقوسُ العجزِ
ضوءٌ خافتُ
والصمتُ فيها حاكم ٌ
والحزنُ مشنقةُ السرورْ
مالي طويتُ دفاتري
ومحابري
نشبتْ بأطرافِ السطورْ
ماذا جرى
كلُ الذي قلنا مضى
اليوم تبديه الصدور ْ
ماذا جرى
كلُ القصائدِ ماثلٌ فيه حدادْ
راجل فيها زحافات المدادْ
ومآتمٌ فوق الشطور ْ
فالبحرُ ليس بوافر ٍ
والبيتُ ليس بسالم ً
ُمذْ كانت الدنيا تغنينا
بمرثيةٍ
وموالِ القبور ْ
..........................
أنا آسفٌ
أني نشبتُ بهامةِ الأملِ المصابْ
وتعلقتْ قدمي
بخطوِ الباحثين عن السراب ْ
الراقصين علي دمي
وبألفِ بيتٍ أخرسوا فصلَ الخطابْ
الجاثمين على صدور قصائدي
في كلِ ديوانٍ بشرنقةِ الحرابْ
............................
أنا راحل ٌ
من نقطةِ البدءِ القديمه
أنا كارهٌ صوتي بأغنيتي اليتيمه
أنا عازفٌ لحني
بأوتارِ الحكاياتِ الأليمه
والقولُ قولُ العازمين ْ
هذا أوانُ الفارسِ المغوارِ
والفتحِ المبينْ
أنا قادمٌ من خلفِ آلافِ السنينْ
من نطفةٍ علقت ْ
بأرحامِ اليقينْ
من كبرياءِ العزِ
والعزم ِ المكينْ
أنا تاركٌ أسفي عليــــــــــــــــــا
ومشيت ُ من عدم ٍ إليــــــــــــــا
لكي أكونَ ......
الفجرَ والصبحَ المبين ْ

أبو خلاد
هشام فتحي
heshamfatey@yahoo.com
مصر المنيا الكوادي

خوخا
23-Jun-2008, 02:47
كلمات الثناء والمدح لاتفي حق شخصكم الكريم فقد ابدعتم وأضفتم الجميل المفيد

فقاعة إبداع
04-Jul-2008, 04:54
أنا راحل ٌ
من نقطةِ البدءِ القديمه
أنا كارهٌ صوتي بأغنيتي اليتيمه
أنا عازفٌ لحني
بأوتارِ الحكاياتِ الأليمه
والقولُ قولُ العازمين ْ
هذا أوانُ الفارسِ المغوارِ
والفتحِ المبينْ
أنا قادمٌ من خلفِ آلافِ السنينْ
من نطفةٍ علقت ْ
بأرحامِ اليقينْ
من كبرياءِ العزِ
والعزم ِ المكينْ
أنا تاركٌ أسفي عليــــــــــــــــــا
ومشيت ُ من عدم ٍ إليــــــــــــــا
لكي أكونَ ......
الفجرَ والصبحَ المبين ْ

سلمت كلمآتك اخي الكريم

:)

الفارس
04-Jul-2008, 08:32
اقول صح لسانك

د.دوش الدوسري
11-Jul-2008, 04:33
نص جميل من شعر التفعيلة،وقد جاء على بحر الكامل.
يحمل هذا النص هماً جماعياً،يندب زمن الضعف العربي والهزيمة المريرة التي نحياها.
العنوان جاء مكرراً في النص:أنا آسف.......ليحمل نبض الحزن والأسى على تاريخنا المجيد ،فللنص بعد تاريخي يمحوه الشاعر،ويبدل به واقعاً مريراً،يحاوره بقسوة.
تتردّد في النصّ أدوات استفهام تحمل نبض الحيرة والتعجب والتيه لدى الشاعر.

أعجبني في المقطع التالي توظيف مصطلحات عروضية أسهمت في أداء المعنى.:


كلُ القصائدِ ماثلٌ فيه حدادْ
راجل فيها زحافات المدادْ
ومآتمٌ فوق الشطور ْ
فالبحرُ ليس بوافر ٍ
والبيتُ ليس بسالم ً
ُمذْ كانت الدنيا تغنينا
بمرثيةٍ
وموالِ القبور ْ


(ماثل فيها) أظن أن هذا أصح.

ورغم أنّ الحقول الدلالية في النص تنبئ بوجع عارم وأسى ويأس:الجرح،العجز،مرثية،دموع.........

إلاّ أنا نفاجأ بنهاية متفائلة:


أنا راحل ٌ
من نقطةِ البدءِ القديمه
أنا كارهٌ صوتي بأغنيتي اليتيمه
أنا عازفٌ لحني
بأوتارِ الحكاياتِ الأليمه
والقولُ قولُ العازمين ْ
هذا أوانُ الفارسِ المغوارِ
والفتحِ المبينْ
أنا قادمٌ من خلفِ آلافِ السنينْ
من نطفةٍ علقت ْ
بأرحامِ اليقينْ
من كبرياءِ العزِ
والعزم ِ المكينْ
أنا تاركٌ أسفي عليــــــــــــــــــا
ومشيت ُ من عدم ٍ إليــــــــــــــا
لكي أكونَ ......
الفجرَ والصبحَ المبين ْ

تحياتي أ/ هاشم:)

لافندر
13-Jul-2008, 07:31
قصيده التمست مشاعر الصدق والاحساس فيها ..

استشعرت بكل كلمه كتبت فيها..

أشكرك أخي هاشم ..

:icon150::icon150:
:icon150:





************************************************** *

hisham22
29-Jul-2008, 08:32
مجهود رائع اخي وفقك الله

فوزيه الخليوى
30-Jul-2008, 05:36
أنا آسفٌ
أني نشبتُ بهامةِ الأملِ المصابْ
وتعلقتْ قدمي
بخطوِ الباحثين عن السراب ْ
الراقصين علي دمي
وبألفِ بيتٍ أخرسوا فصلَ الخطابْ
الجاثمين على صدور قصائدي
في كلِ ديوانٍ بشرنقةِ الحرابْ


:icon150:

الكويت تستاهل
14-Aug-2008, 03:27
كلام من درر سلمت يمناك أخي الكريم

وجهد مشكور

إلى الأمام دائما نحو التميز :)


تحياتي لك

nmora
04-Oct-2008, 04:02
مساء الخير
أقسم بالله أنه من أكثر الموضوعات التي قرأتها أعجبتني
وأنا عشت حياتي حتى الآن في صمت ولا أعلم إن كنت سأتكلم يوما
ألف شكرررررررررررررررررررا