المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صور من الواقع



أم عمار
27-Apr-2008, 02:46
صور من الواقع






صورة من الأفراح ( لباس فاضح ) :





في حفل زفاف بهيج ، توافدت المدعوات على قاعة الزفاف في أبهى حلة وأجمل لباس ، أما كيف هو اللباس ، فحدث ولا حرج ، هذا فستان عاري الصدر والظهر ، وهذا فستان قصير إلى الركبتين ، مفتوح من الجانبين ، وآخر طويل شفاف يصف ما تحته ، والجميع إلا من رحم يتباهى بلباسه ويفرح بجماله . وفي أثناء الزواج دخلت أخت أمريكية مسلمة مدعوة من قبل أهل العروس ، فصدمت وتفاجأت مما رأت ، وسألت نفسها : هل أنا في حقاً ؟! أم في نيويورك ؟!


وخرجت مسرعة وهي تقول لمدعوتها : ما هذا اللباس والله في بلدي لا تلبسه إلا الشاذات !!


تعليق :


الله أكبر .. شاذات كافرات .. تقلدهن مسلمات عفيفات .. في بلاد المسلمين لباس عاري فاتن ..


يا ابنة الاسلام: أفيقي من سباتك .. واستيقظي من غفلتك .. إلى متى هذا الحال ؟!


يا حفيدة أسماء وعائشة : من قدوتك في هذا اللباس ، الصحابيات الخالدات ..أم الكافرات المخلدات في جهنم ؟!


خطوة للعلاج :


أن تنظم مجموعة من الأخوات المحتسبات ، ويلبسن شعار تعظيم دين الإسلام، ويذهبن إلى قصور الأفراح وأماكن تجمع النساء ، واعظات مذكرات ، وتعد لهن نشرة وعظية مؤثرة ، تقرأ على الحاضرات ، لعل الله أن ينفع بها من كان له قلب ، وتوزع هذه النشرة على الأسر المكية وعلى الفتيات في المدارس ، بمثابة هدية





صورة من السوق ( حجاب فاتن ) :

تقول احداهن

ذهبت إلى السوق أبحث عن عباءة ساترة ، فعجبت من أسماء العباءات ، هذه عباءة فرنسية ، وهذه عمانية ، وهذه عباءة الفراشة ، وأخرى عباءة الخفاش ، وعباءة السمكة ، وأسماء أخرى ، وزخارف متنوعة ، كأن العباءة لوحة رسم فاتنة .


عجبت من بني قومي ، فمتى عرفت فرنسا العلمانية التي تحارب الحجاب العباءة .....


رجعت مسرعة لأنظر إلى تلميذتي الفرنسية ، لأرى عباءتها هل هي مثل ما رأيت في السوق ، فعجبت واستحييت وتأثرت ، عجبت من عباءتها الفضفاضة جداً ، والثقيلة وزناً ، والساترة لوناً وشكلاً .. ما أجملها من عباءة ... فهي تسترها من أعلى رأسها إلى أخمص قدميها ... لا تصف ولا تشف ... لا يحركها الهواء .... ولا ترفعها الرياح ... ثابتة كالجبل ... سوداء كالليل .


واستحييت من عباءتي ، فكنت أظن أنها أفضل الموجود ، وأحسن المطلوب ، فإذا عباءة طالبتي تفخر على عباءتي قائلة لها : يا عباءة أستاذتي لا تغضبي مني ، فأنا أثقل منك وزناً ، وأكبر منك حجماً ، وأخشن منك ملمسا ..


سألت طالبتي : ما شاء الله هل أنت هكذا في فرنسا ؟


فقالت : نعم والله ، وإنني لأفتخر بها وهي تاج على رأسي ، بل إن المسلمات الفرنسيات لا يرضين بغيرها بدلاً .. ولابد أن يرخينها شبراً ... ويجبن بها شوارع باريس فخراً .


وتأثرت من بعض المسلمات العربيات وحجابهن ، عباءات فاتنة ، مخصرة مزركشة ، ملونة معطرة ، لاصقة ضيقة.


تعليق :


الله أكبر ... هذا عزنا والله ... ولا عزة لنا بغيره ... حجابنا دليل إيماننا ... ورمز حياءنا .. ومصدر قوتنا .. وسر حضارتنا .


يا ابنة الإسلام: هلاّ تلمست حجابك ، فإن أظهر كتفيك ، وأبرز ثدييك ، والتف على خاصرتيك ، وحدد معالم جسدك ، فليس هو حجاب .. بل هو عذاب وعقاب ، وفتنة وبلاء ، فلا تغرنك الأسماء المستعارة ، والألوان الزاهية ، إنما الحجاب طاعة وعبادة ، وليس زينة وتفاخر، وهو عفة وطهارة ، لا فتنة وإغراء .





صورة من الجامعة ( صيحات وصرعات )
وتطرقت وقالت


حين تتجول في أرجاء الجامعة أو الكلية ، ترى مناظر عجيبة وأحوال غريبة ، الوجوه ملونة بجميع الأصباغ ، والشعور صيحات وصرعات ، والملابس لاصقة فاتنة ، تظهر الكتفين وجزء كبير من الصدر ، كأنهن مرضعات ، البلوزة قصيرة صغيرة لا تكاد تستر ، إذا غطت الظهر ظهرت البطن ، وإذا غطت البطن ظهر الظهر ، أينما تلفتت يميناً وشمالا فأنا في شغل من أمري ،أغطي لهذه كتفها ...وأنصح تلك بأن تغطي بطنها .... وألفت انتباه الأخرى لتستر ما ظهر من صدرها ...


وفي يوم من الأيام كنت أتحدث مع طالباتي المغتربات عن حدود اللباس بين النساء ، وضوابط اللباس الشرعي ، فالجميع تساءل : لماذا يا أستاذة طالبات الجامعة ، الفتيات العربيات المسلمات يلبسن هذه الملابس ،


وقالت لي طالبة أمريكية : أنها ذات يوم رأت إحدى الطالبات المسلمات العربيات تلبس بلوزة كتب عليها عبارات أجنبية ، فسألتها : هل تعلمين معنى هذه العبارات ؟


أجابت الطالبة : لا أعلم .


الأمريكية : إنها كلمات سيئة جدا لا يليق بك وأنت المسلمة أن تلبسي مثل هذه الملابس .


التفتت الطالبة إلى زميلتها مستغربة : لماذا لم تخبريني عن معنى هذه الكلمات ، واستحت من نفسها جدا .


وقالت لي أيضا : إنني أفاجأ من بعض الطالبات وهيئتها فأتساءل : هل هي ذكر أم أنثى ؟





أطرقت برأسي أفكر : ليت البنت العربية المسلمة تسمع هذا الكلام ، وتعي مفهوم الخطاب


منقول بتصرف

.

هدى كتوعه
27-Apr-2008, 03:52
يعطيك الف عافيه اختي ام عمار
اضف بسيطه مني
التبرج والسفور من أعظم مقاصد دعاة الفتنة ورواد الفساد في الأرض ، والتبرج هو أن تبدي المرأة للأجانب جمال وجهها ومفاتن جسدها ومحاسن ملابسها وحليها . والسفور هو كشف غطاء الوجه . وقد ظهر التبرج في المجتمع المسلم بصور مختلفة وأشكال متعددة ، ينذر بشيوع الفاحشة والانحدار في مهاوي الرذيلة ، وهدم الأسر والبيوت . فعلى المرأة المسلمة أن تحذر كل الحذر ممن يريد أن يمس كرامتها ، أو يقضي على عفتها أو يتلاعب بعقلها أو يبتز مالها ، مما تقوم به وسائل الإعلام مستخدمة في ذلك الأفلام والصور والقصص بُغْيَةَ التأثير على المرأة

عائشه عمر فلاته
27-Apr-2008, 09:22
http://www.smiles2send.com/imgs/page_imgs/jsa/stars01.gif



سبحان المولى القدير

حقيقه من المؤاسف المناظر التي نشاهدها كل يوم في حياتنا اليوميه
من مناظر التقليد >>>>>>>> والذي يزعمون انه تقدم وحريه
وعصر العولمه والانفتاحيه

تشكرين ام عمار على طرح مثل هذه المواضيع لزياده الوعي بين الاسر
التي تحمل تلك الاعتقادات

الف شكر لكي ام عمار ياعسل:icon150:

تقبلي مروري
http://www.smiles2send.com/imgs/page_imgs/jsa/stars01.gif

المكي
06-May-2008, 07:39
جزاك الله خيرا

أميره بكلمتي
06-May-2008, 08:37
يعطيك العافيه
موضوع جدا مهم
تسلمي