المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقال " اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف "



بدريه احمــد
24-Apr-2008, 09:37
اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف


بقلم
د. صالح بن عبدالعزيز النصار

صادف امس الاربعاء 17 ربيع الثاني الموافق 23 ابريل 2008م اليوم العالمي لكتاب وحقوق المؤلف و حيث يشارك اكثر من مائة بلد بالاحتفال بهذا اليوم وللسنة الثالثة عشرة على التوالي. ومنذ سنة 1996م واليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف يجمع في كل 23 نيسان / ابريل من كل عام, ملايين البشر في اكثر من مائة بلد من بلدان الشمال والجنوب, للاحتفاء رسميا بالكتاب ووظائفه المتعددة في حياة المجتمعات الانسانية,. وفي مثل هذ اليوم من كل عام تنشط دور النشر ومكتبات بيع الكتب والمكتبات العامة والمدارس والمؤسسات الثقافية وجمعيات المؤلفين, عبر مختلف انحاء العالم, في تعبئة الجهود بمناسبة هذا اليوم العالمي, والتركيز على اهمية الكتاب في مجتمعات اليوم.
ولإعطاء هذا اليوم الاهمية والمكانة اللائقة به فإن مدير عام اليونسكو يوجه رسالة بهذه المناسبة يدعو فيها اصحاب القرار والمؤلفين والمفكرين والناشرين والناشطين في المجتمع المدني الى ابراز دور الكتاب والادب في التنمية الانسانية وتعزيز التواصل الثقافي بين الشعوب والرقي بالمستوى الفكري والعلمي للشعوب في جميع اقطار العالم. وقد اعلن كويشيرو ماتسورا, مدير عام اليونسكو, في رسالة صادرة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للكتاب لهذا العام 2008م انه «قد اصبح من الملح تعزيز امكانيات الوصول الى عامل النشر اما اللغات المختلفة, بغية تشجيع تبادل الكتب ومحتويات النشر» واضاف: «فعندما لا تتمتع لغة ما بامكانية الوصول الى عالم النشر, تصبح مستبعدة - مع الذين يتكلمونها - عن جزء كبير من الحياة والنشاط الاقتصادي داخل المجتمع».
وفي حين تحتفي الامم والشعوب المتحضرة بهذا اليوم وتقدر فيه المؤلفين والمبدعين والكتاب ايمانا منها بأهمية القراءة والمعرفة في حياة الشعوب وفي التنمية الانسانية, فان هذا اليوم يمر علينا في المملكة - وللأسف - مرور الكرام, دون ان نقف عنده, ونتذكر حالنا مع الكتاب, ونتذاكر فيه ادوارنا في الرقي بالمعرفة ونشرها, ونقيم ما تم انجازه على صعيد التأليف والنشر وصناعة المعرفة, هذا مع ريادة المملكة في مجال الادب والتأليف والنشر.
وقد ابت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ان تفوت على نفسها وعلى المجتمع فرصة مشاركة الأمم والشعوب المتحضرة في الاحتفاء باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف, فقامت مشكورة بتنظيم بعض الفعاليات الثقافية وإعداد بعض الملصقات والنشرات التوعوية المتضمنة التعريف بهذا اليوم وتذكير الناس باهمية القراءة والمعرفة في حياة الشعوب. ولهذا فيحق لنا ان نحتفي هذه السنة بالمبادرة الرائعة التي قامت بها المكتبة الى جانب احتفالنا بهذااليوم, ولاشاك ان ما قامت به المكتبة لا يكفي لمثل هذا اليوم, ولا يعفي الجهات الاخرى ذات العلاقة مثل وزارة الثقافة والاعلام والنوادي الأدبية, والجامعات ووزارة التربية والتعليم, ان تقوم بأدوارها المساندة, ولكنها البداية الجيدة والمشجعة لاعمال وجهود نأمل ان تكون اكثر تكاملية وانتشارا. وما اظن الكتاب الذي هو ينبوع المعارف اقل اهمية من يوم الشجرة الذي نحتفي به كل عام وتقام له الفعاليات والندوات والمحاضرات والمعارض, وتشترك فيه الجامعات والمدارس والدوائر الحكومية.وفي زمن تنحسر فيه كل يوم مظاهر العناية بالقراءة في المجتمع, يصبح الاحتفاء باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف واجبا على جميع المؤسسات والدوائر الحكومية والخاصة التي لها علاقة بالثقافة والمعرفة والتعليم, ولعلنا نتذكر في هذا اليوم دور القراءة الفاعل في بناء الشخصية الانسانية السوية, وما تم انجازه على المستويين الداخلي والخارجي في مجال التأليف والنشر.

أمين إعلام المركز الوطني لأبحاث الشباب

أحمد حسن عبدالله
24-Apr-2008, 11:55
,
تسلمين على المقال ::
والمعلومة المفيدة
:

فوزيه الخليوى
24-Apr-2008, 06:12
شكرا اختى بدريه على نقولاتك الرائعة...

يوم عالمي للكتاب.....نعم

حقوق المؤلف........لا

واسمحي لى ان انقل لك وضع حقوق المؤلف المزريه, فمنذ ايام قلائل كنت اتلقى التهانى بطباعة احد كتبي الذى قضيت فى تأليفه خمس سنوات, ولم يسبق طبعه!!

وكان الكتاب مطبوعا دون علم منى , أو حتى عقد بينى وبين المكتبة !!!

وقد علمت بالصدفة ؟؟؟ بينما كان اذن الطبع لكتابى قابعا فى درجى لأقوم به بنفسي...!!

بدريه احمــد
26-Apr-2008, 09:53
شاكرة مرورك اخ احمد

اهلا بمروك اخت فوزية و الحقيقة احيانا السلبية
قد تدفع بعض الدور لاعادة الكرة مع كاتب اخر
بنفس الوضع ومن رايي صاحب كل قضية مماثلة
يحتاج للحزم لحسمها ..

تمنيت ان نبارك لك صدور الكتاب بظروف " ادبية " افضل
ومع ذلك لنكن متفائلين ليس الجميع سواء
:)

فوزيه الخليوى
28-Apr-2008, 03:15
شكرا عزيزتى بدريه على لفتتك الرقيقة

نعم نحن نحتاج لشيئ من الحزم مع من يجترؤن على ذواتنا!! ويطأون على أحلامنا!!

وما اكثرهم!!

ولا مفر...

وصدق عبد العزيز المقالح بمقولته: فى فمي صخرة, كلما اوجعتنى ..مضغت شواطئها..وبريت

بأضراسها شفتي..اذا هي لانت..رميت فمي ,,,وتركت لساني يفتش....عن صخرة ثانية !!"

عواض الخولي
28-Apr-2008, 03:24
شكرا علي اثارة هذا الموضوع الهام لان الاهتمام بالثقافه والعلم هم سبب تقدم الشعوب ولو وضعنا نحن العرب العلم والثقافه في مصاف اهتماماتنا الكثيره اعتقد ان حالنا سوف يتغير للاحسن كما ينبغي علينا ان نهتم بادباءنا وكتابنا اهتماما بالغا يجعلهم يداومنون علي الانتاج حتي لايشعرون بالاجحاف وتنطفئ شعله توقدهم ويحرمونا من كتاباتهم نسال الله ان يديم علي العرب الفصاحه والبلاغه وشكر خاص الي الدكتوره فوزيه الخليوي علي اسلوبها الرائع في الكتابه اسال الله ان يجعل ذلك في ميزان حسناتها والله الموفق

فوزيه الخليوى
06-May-2008, 02:29
والشكر موصول لك اخي الفاضل ..

بارك الله لك فى اهلك ومالك ووقتك , ونفع بك.