المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صخره في الطريق



دينا
03-Apr-2008, 05:13
صخرة في الطريق ... درس في التربية








ذات يوم أمر ملك بوضع حجر كبير وثقيل في أحد الطرق العامة الرئيسية، ثم كلف بعضا من رجاله ليراقبوا سرا ما يحدث.. مَن الذي سيهتم ويقوم بإزاحة هذا الحجر ؟

كثيرون رأوا هذا الحجر وتذمروا قائلين: ' لماذا لا يهتم المسؤولون بالطرق ؟ .. لماذا يتركون الأمر هكذا ؟ ' .. لكن أحدا لم يحاول أن يرفعه..


أخيرا أتى رجل، رأى الحجر فاندفع بحماس وبذل جهدا كبيرا فنجح أخيرا في إزالته..
اندهش الرجل جدا، إذ وجد، في مكان الحجر المرفوع قطعا من الذهب،وبجواره ورقة كتب عليها ' هذا الذهب يقدمه الملك إهداء منه للرجل الذي اهتم بإزالةالحجر “..
كثيرون لا يعبؤون بمشاكل الآخرين ، ولا يثير اهتمامهم احتياجات الناس ..
كثيرون لا يفكرون إلا في ذواتهم .. يهربون من التضحية من أجل الغير، يظنون أن الراحة تكمن في الابتعاد عن المتاعب التي تجلبها خدمة الآخرين.


من بريدي

بدريه احمــد
03-Apr-2008, 11:53
اعجبتني القصة دينا


كل عائق امامنا يجب ان نعتبره اختبار ونقيس عليه
لنكتشف قدراتنا و انماط تفكيرنا اولا و ثم
لنكتشف الاخرين خلالها
برايي لو هيئنا عقولنا وقدراتنا للتجربة
لايمر شي دون ان نستفيد منه وان كان " صخرة "


سلمتي دينا
:)

شذى الورد
05-Apr-2008, 09:35
عزيزتي دينا قصه رائعه
سطورها تفيض بالعبره فعلا كثير منا يحمل الاخطاء على
المسؤولين وينسى اننا جميعا مسؤولون امام الله
وكلنا بشر يخطء ويصيب

جزاك الله خير الجزاء اختي دينا
والله ينولك مبتغاك


دمتي بود وعطاء

اختكـ
شذى الورد

عائشه عمر فلاته
05-Apr-2008, 05:51
في الحقيقه قصه معبره دينا
الف شكــــــــــــــــــر
وتقبلي مروري

دينا
08-Apr-2008, 12:08
كل عائق امامنا يجب ان نعتبره اختبار ونقيس عليه
لنكتشف قدراتنا و انماط تفكيرنا اولا و ثم
لنكتشف الاخرين خلالها
برايي لو هيئنا عقولنا وقدراتنا للتجربة
لايمر شي دون ان نستفيد منه وان كان " صخرة "



كلام سليم بدريه ورأي رائع كالعاده يصدر من تفكير سديد ...مع انه في البدايه لايدرك الكثير انه في اختبار ...ولكن بعد ذلك يكتشف انه امام اختبار ومحنه داخلها منحه

دينا
08-Apr-2008, 12:33
فعلا كثير منا يحمل الاخطاء على
المسؤولين وينسى اننا جميعا مسؤولون امام الله


فعلا كلنا راع وكلنا مسؤول

تسلمي اختي على المرور

دينا
08-Apr-2008, 12:34
تسلمي على المرور شوشو

ابو جمانه
09-Apr-2008, 11:15
موقف حكيم من هذا الملك الذي اراد ان يعرف من يهتم بشئون الآخرين

وهذا ينطبق علينا ... الكثير لا يهتم بالآخرين ولا بمتطلباتهم ولا بمصالحهم

وفي الأخير نرمي باللوم على غيرنا .. تفادياً للمسئولية الملقاه على عاتقنا ..

قصة واقعية اختي دينا .. نسأل الله العفو والعافيه ..

عبدالسلام عيناء
10-Apr-2008, 02:35
شكرا لك اختي الكريمة ........

قصة رائعة و معبرة ..

دينا
11-Apr-2008, 12:01
ابو جمانه ......ابو مرام سعدت بمروركما

محمد بن عمر فلاته
11-Apr-2008, 01:35
فائدة رائعة

وقصة معبرة الله يبارك فيــــكِ

يا أخت دينا

عواض الخولي
21-Apr-2008, 03:16
عندما قرأت هذه القصه زكرتني بكثير من المواقف التي رأيت فيها حسن الجزاء من الله للذين يهتمون بشئون الناس ويبادرون لفعل الخيرات وكيف انها كانت اسرع مما يتصور اي انسان او يتصور الشخص نفسه في قصتك المعبره دعوه كريمه الي الايجابيه علي اي انسان يجمل بداخله قلب ينضب ان يلبيها جزاكي الله عنا كل خير وجعلك دائما من الدالين علي الخير فالدال علي الخير كفاعله
والله الموفق وهو اعلي واعلم وهو يهدي الي سواء السبيل هو نعم المولي ونعم النصير

فوزيه الخليوى
02-May-2008, 05:31
قصة جميلة ترمز الى الصخور الكثيرة التى نواجهها فى حياتنا!

قد تكبر او تصغر ..والمحك الرئيسي هو تقبلنا للمواجهه!! وليس الحجم!


اختلف معك اختى بدريه احمد

كل عائق امامنا يجب ان نعتبره اختبار ونقيس عليه
لنكتشف قدراتنا و انماط تفكيرنا اولا و ثم
لنكتشف الاخرين خلالها ؟؟!!

ان نكتشف الآخرين من خلال العوائق؟؟؟

نصيحتى ...لاتحاولى اكتشاف الاخر...لأنك ستتفاجئين بما لاتحمد عقباه:)

وما اجمل ان نعيش ونحن يلفنا هذا الشعور" ان العناية الآلهية ستتكفل بمن أسأوا لنا "

فلنواصل المسير ..

بدريه احمــد
02-May-2008, 05:50
ليس بالضرورة ان نكتشف اذاهم
ليس هذا مغزاي
واؤمن ان من يعمل يجب ان لايضيع الوقت
ليكتشف من يؤذية .. " ستتضح معالم الرؤية شاء او ابى "


ورؤيتي كانت ان نكتشف من حولنا كذلك من انماط تفكيرهم
وايجابياتهم وسلبياتهم في التعاطي " حقائقهم "
العوائق اكبر محك انطلاق من انفسنا الى الخارج مروراً بالاخرين
تحياتي لك اخت فوزية
:)

سليل
02-May-2008, 06:17
كثيرون لا يعبؤون بمشاكل الآخرين ، ولا يثير اهتمامهم احتياجات الناس ..
كثيرون لا يفكرون إلا في ذواتهم .. يهربون من التضحية من أجل الغير، يظنون أن الراحة تكمن في الابتعاد عن المتاعب التي تجلبها خدمة الآخرين.

أحيانا ً يكون مكان هاي الصخره اناس نراهم بحياتنا ويقفون كحاجزكثيرون لا يعبؤون بمشاكل الآخرين ، ولا يثير اهتمامهم احتياجات الناس ..
. الاستماع نوع من انواع التضحية لايعرفها الا من هم متمرسين فيها ..وتتم لاشعوريا واذا لايذكرون ماتقدم من تضحيات امامك فاكيد تذكر من وراك المهم انك تفكر بالاجر في الاخر مش الان في الوقت الحاضر..وماالتعب في خدمه الاخرين الا هي متعه للاجر ..

ام جمانه
03-May-2008, 12:23
قرأت القصة وأتمنى من كل من قرأها ان نتعلم ونكون كالرجل الذي حرك الصخرة
وان لا نكون ممن يتذمرون من تواجدها
مشكوره يا دينا على القصة الرائعة والمفيدة
نفعنا الله وإياكم
وجزاك الله الجنة

(ابو عبدالله)
03-May-2008, 04:15
شكرا أعجبني الموضوع

دينا
05-May-2008, 01:30
اشكر الجميع على التفاعل الرائع والراقي مع الموضوع