المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : همسات للمتزوجين والمقبلين علي الزواج فقط ....



عشم الله
31-Mar-2008, 05:32
بسم الله الرحمن الرحيم

إلي كل أحبائي المتزوجين والمقبلين علي الزواج تحية صادقة طيبة أمابعد :

الحياة الزوجية أخذ وعطاء كل من الزوجين يقدم للآخر .... هذا الأصل في الحياة ,,,

أيتها الزوجة: إن زوجك يحتاج منك إلي الإهتمام .. وكيف يحس بذلك إذا راي منك عدم إستقباله بالطيب والإبتسامة ؟ ... بل ومن غير كلمة شكر تزيل عنه كل تعبه .. أشكري زوجك علي بذل وقته ونفسه لأجلك ولأجل ابنائك ..رصعي له تلك الكلمات كالجواهر في مسمعه .. حسسيه أنك لا تعرفي كيف توفين له حقه الكبير عليك أريه من نفسك كل الخير .. حينها ستجدين زوجك يتلهف إلي العودة للمنزل لأنه سيجد أحلي وأغلي إمرأة في الدنيا تنتظره بكلمات رنانة جميلة ...
أيها الزوج : بعد أن خرج الضيوف من عندك .. تناست زوجتك تعبها .. وبذلت نفسها لتكون سعيدا أمام ضيوفك .. عدت من الدوام ورأيت المنزل نظيف وذو رائحة طيبه وكانت لك سكن متي ماشئت .. بعد كل هذا ألا تستحق زوجتك كلمة شكر ألا إنها كلمات سهلة وصعبة في آن واحد سهلة علي من يريد أن يزيد من رصيد المحبة الزوجية وصعبة بل تتعدي الصعوبة لمن تكون الحياة الزوجية عنده لا تساوي شيء ..
أيها الزوجين : كلمات بسيطة لا تضرنا بل تنفعنا وبها ستزيدان لبعضكما حباً .. وقرباً .. ومودةً .. ووفاءً .. وتقديراً ..
أكثروا من الكلمات التي ليست كالكلمات مع مصاحبة الصدق أينما حللتم وخصوصاً فيما بينكم ..ومهما تكن المشاكل والخلافات عظام يجب أن تتفرشخوا ( بالعامية السودانية) يعني تجلسوا في الأرض لحلها ولا تنسوا الفضل بينكم ..
نقطة مهمة :تعريف الحياة الزوجية معناها الحياة الزوجية لم أفسر الماء بالماء بل هذه حقيقة يعني لابد أن تكون بين الإثنين فقط لا يحق لأقرب الأقربين التدخل فيها إلا بموافقة الزوجين ..


زوجتي أحبك كيفما أنتي وأسعي لإصلاحك ....

ختاماً : أَذعيكم سراً أني لم أتزوج بعد وقد ينطبق عليّ المثل فاقد الشيء لايعطيه أو المثل السوداني الفاضي بعمل قاضي ولكن المهم محاولة مني للمساهمة في إسعاد العمارات الشوامخ والبيوتات والرواكيب الصغيرة وكل ضري يحمي من عوامل الطبيعة ويحوي بداخله زوجين ....

يقول الحبيب حبيب الحبيب صلي الله عليه وسلم : ( الدنيا متاع وخير متاعها الزوجة الصالحة ) صدق والله ...

اللهم إني أسألك أن ترزقني والجميع زوجة صالحة مصلحة وذرية صالحة..

دوماً : زهير العشمان في الله

حسن الماحي
17-May-2008, 12:31
الحقيقة هي الحقيقة. نسأل الله أن يوفقك ويضيئ حياتك بزوجة صالحة وبارة .
موضوع بسيط وعميق والتوفيق فيه لا يتم إلا بالعناية الإلهية . ما دمنا متمسكين بتعاليم ديننا الحنيف, وأصول نوره الشريف , لن يمر علينا أمر مخيف.