المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف يمكننا ان نتعامل مع السلوكيات المضطربة؟



سليل
26-Mar-2008, 04:47
كيف يمكننا ان نتعامل مع السلوكيات المضطربة؟



تتعدد الشخصيات التي نراها في مجالات عملنا ...وخاصه التي تتطلب جهدا كبيرا في تحسين السلو كيات سواء مع الاطفال اوالمراهقين وايضا مع كبار السن ...

لربما نستطيع التعامل مع صغار السن بطرق شتى قد يكون من ضمنها ..ان ننزل الى مستوى عقلية الطفل...ويمكننا ان نتعامل مع المسن بعذر كبر سنه ...ولكن الاهم والأصعب كيف يمكننا ان نتعامل ونتواجهة مع من يعانون من إضطرابات سلوكية ...؟؟ وخاصة لدى ذوي الظروف خاصه من المراهقين ...وذلك لانهم اكبر فئه في المجتمع يواجهها الأخصائي الأجتماعي ..من خلال الإضطرابات السلوكيه ...في التعامل لكلا الجنسين سواء كانوا من الذكور او الأناث....

كيف يمكننا تعديل سلوكياتهم من العدوانيه او السلوك الناقص الى سلوك عادي ....؟؟

ماهي افضل واجمل الطرق المساهمه في تحسين نفسيتهم واشعارهم بالأمان والطمأنينه ..؟؟

مجموعه من الاسئله قد تطرحونها وقد نتجاوب بنقل معلومات واعمال ميدانيه تفيدنا في تقويم وتعديل هذه السلوكيات .....



في انتظار مشاركاتكم ... [/CENTER]

الماس
26-Mar-2008, 10:32
الله يعطيك العافية اختي سليل على هذا الموضوع الهام والحيوي فبارك الله فيك يارب

حول تعديل السلوكيات الغير مرغوب فيها اقول ..


قبل ان يقوم المربي بتعديل سلوكيات اي فرد لابد ان يعرف من هو ؟ مامستوى تفكيره ؟ ماهي همومه ومشاكله ؟

ماهي طموحاته وآماله ؟ ماهي حاجاته ؟ ماذا يريد من الحياة ؟ ماذا يريد من الآخرين ؟


فاذا استطاع المربي ان يجد اجوبة واضحة ودقيقة لهذه الاسئلة استطاع ان يفهم هذا الفرد وبالتالي

استطاع ان يعرف الطريقة المثلى في التعامل معه ليصل اولاً لقلبه ثم الى عقله ثم الى تعديل سلوكه بنجاح .



اما بالنسبة للمراهق على وجه الخصوص وكلنا كان مراهق في يوم ما . فهو يمر بصراعات داخلية

نتيجة المرحلة التي يمر بها والتي يحدث خلالها تغيرات جسمية ونفسية وجنسية واجتماعية وانفعالية تجعله في

حالة اضطراب بين بقايا الطفولة وتطلعاته للنضج .


واعتبر كثير من المربين ان مرحلة المراهقة من اخطر مراحل الانسان وتحتاج الى رعاية خاصة لأن من خلالها تتحد

شخصية الفرد وتحدد معها نجاحه وتفوقه باقي مراحل عمره اللاحقة في جميع المجالات .



ويعرف علم النفس المراهق( مقالة لمدارس البنين ) :

اصطلاح المراهق يعني مرحلة الابتعاد عن الطفولة و الاقتراب من النضج الجسمي و العقلي و النفسي و الاجتماعي

و لكن ليس النضج نفسه لأن الفرد لا يصل إلى اكتمال النضج إلا بعد سنوات عديدة قد تصل إلى 9 سنوات .



متى تبدأ مرحلة المراهقة ؟ و متى تنتهي ؟

تبدأ مرحلة المراهقة في أوقات مختلفة و يصعب تحديد نهاية لها ، إلا أنه قد تم التعارف بين علماء النفس على حدود تلك المرحلة وهي :-

بالنسبة للذكور (تبدأ من سن 12 – 21 سنة )

بالنسبة للإناث (تبدأ من سن 13 – 22 سنة)


وهنا ك بعض الممارسات الخاطئة من المربي يكونون سبباً لانحراف المراهق وسلوكه السيء وهي:

1-عدم إعطاء المراهق الفرصة للتعامل مع مشاكله و تصريف أموره و ذلك بالقيام بالأعمال بدلاً منه .

2-المتابعة المستمرة والمباشرة من المربي للمراهق .

3-الاستهانة بالقيم و المعايير الأخلاقية و الدينية التي يحض عليها الإسلام .

4-إهمال المراهق دون مراقبة أو علاج عند بداية الانحراف .

5-وجود نموذج سلبي في الأسرة مثل المدخنين و غيرهم .

6-التسلط و القسوة على المراهق .

7-الحماية الزائدة .

8-التدليل الزائد .

9-عدم التوجيه و الرعاية .

10-التفريق بين الأبناء في الاسرة .

11-القنوات الفضائية و غيبة رقابة الأسرة .


ومن خلال تعاملي مع الطالبات في مرحلة المراهقة المتأخرة في المدراس وكليات البنات وجدت

ان اهم الحاجات التي يجب ان يحرص عليها المربي هي :

1- الاحترام لشخص المراهق .

2- اشعاره بانك تتقبله .

3- اسمع المراهق ماذا يريد ان يقول لك ولا تقاطعه حتى ينتهي .

4- لاتوجه المراهق بصورة مباشرة وانما بالتلميح والممازحة الا اذا طلب منك ذلك .

5- اشعره بأهميته في الحياة وانه قادر على العطاء والابداع وأن يكون شخصية عظيمه.

6- ابتسم في وجهه ورحب به اذا لقيته .

7- خاطبه بطريقة اخوية واياك والمخاطبة الفوقية .

8- قم بواجباتك الاساسية تجاهه والتي يتوقعها منك سواء كنت اب او معلم او غيرذلك .

9- شجعه على اتخاذ القرارات المناسبة ليشعر باستقلاليته .

10 - نمي فيه المراقبه الذاتية لتصرفاته و رقابة الله عليه ليكون ذلك الحارس الامين له اذا فكر بأن يخطئ ،

وان اخطأ وكلنا خطاؤون ان يتوب ويستغفرو لايعود لمثلها ابداً .


وبإذن الله تعالى ان اتبع كل مربي ماسبق فلن نجد مشكلات المراهقين التي اكتض بها المجتمع في هذه الايام .

والله الموفق ،،

سليل
27-Mar-2008, 01:35
الماس شكرا لمرورك ...من جد نقاط مهمه لكن لو مالقينا اي نتيجه ايجابيه من هاي كله ..بحيث انه نفذنا اغلبيتها ..وانتبهي ممكن يكون الشخص مو بس نتيجه تغيرات عاديه لانه مختلف الوضع هو من ذوي الظروف الخاصه ..يعني يوجد تمرد اكبر ..حتى لو هدئت حركاته وتصرفاته شوي توقعي منه انه يكون بتصرف اقوى...

الماس
29-Mar-2008, 01:46
الله يسعدك اختي سليل نعم قد نواجه مراهقين لديهم سلوكيات مضطربة تحتاج الى طرق معينة في التعامل معهم لتعديل وتقويم سلوكياتهم .

لذلك ارى كل من يواجهه مثل هذه السلوكيات ولا يكاد يستطيع التأثير عليها ان يتصل بالاخصائيين الموثوقين

ويشرح حالة المراهق وسلوكياته لهم ويطلب منهم المشورة وارشاده لوسائل وطرق التعامل معه . هذه خطوة اولى .


اما الثانية فالحوار ثم الحوار ثم الحوار ، ان الحوار مع المراهق والاستماع له في كل مايقول يجعله

يسأل عن كل مايلبس عليه ويقول عن كل ما يحزنه ومايؤرقه وما يدفعه للسلوك الغير سوي .

وعلى المربى ان يكون مستمعاً جيداً له ويغمره بحنانه وعطفه في لين من غير ضعف وشدة من غير قسوة .

ولا شك ان الكل يعرف قصة الشاب الذي جاء الى النبي صلى الله عليه وسلم يسأذنه في الزنا

فاستنكر عليه الصحابة هذا الفعل اما الرسول صلى الله عليه وسلم دعاه فاجلسه قريب منه وقال

له : اترضاه لأمك ؟ قال : لا ، قال : ولا الناس يرضونه لامهاتهم . .....( الحديث ) فوضع الرسول يده

الكريمه على صدره ودعى له فكان الزنا ابغض شيء اليه .


هذا والله تعالى اعلم ،

والله الموفق ،،

سليل
31-Mar-2008, 04:17
كلامك سليم الماس ...الله يجزاك الف خير ...


http://www.Q8Boy.com/uploads/d5324eb35c.gif (http://www.Q8Boy.com)

طبعا السلوك العدواني لدى الفرد ماتكون من الولاده بل هي بسبب عدد من العوامل المحيطه به وتاثرت على شخصيته وسلوكياته منها بحسب مااعرفه يعني من تعاملي مع السلوكيات العدوانيه وماقمت بدراسته من الحالات :

**مايتم التعرض له سواء الفتاه او الولد من فشل واحباط في حياتهم سواء بالبيت او بالمدرسه مثال :

**طمس شخصيته في التعلم ومناداته بالفاظ دنيئه كما القول له غبي غير واعي مستهتر ..الخ وفي المدرسه عدم احترام شخصيته ووضعه بمواقف محرجه داخل الفصل من قبل المعلم ..


**القدرات التي لايتميز بها الفرد داخل المدرسه وتفوق مقدرته العقليه على الاستيعاب وعند الاستفسار او السؤال ينظر اليه بنظره تدل على غبائه او تخلفه ..

**قد يلجا الفرد الى السلوكيات العدوانيه في حاله عدم المقدره او المعرفه بالبوح عما يجول بداخله من الغضب ..

**الاهم هو نبذ الوالدين والمربين له والمعلمين لكل شيء في حياته ..وسلوكياته ومايحب ومايرغب به ...اكثر الاسباب اللي يكون الغرض من السلوك العدواني لفت الانتباه لاجل الاهتمام به وهاي الامر اللي ماكان لاقيه من الاخرين ..

**يلجا الفرد للسلوك العدواني لعدم شعوره بالامان في المكان الذي هو فيه ...او نتيجه للغيره من ماهم حوليه او الحرمان العاطفي..

**تكون السلوك العدواني في مرحله مابعد البلوغ اكثر حاجه نتيجه لانه يشعر بالتقص عن من هم من مستواه بالعمر او المرحله التي يعيش فيها من ناحيه الاسره او الدراسه او العمل ..)

**كمان ممكن يرتبط السلوك العدواني نتيجه لامراض نفسيه تؤثر فيه كثل القلق بداية الدخول الى الاكتئاب واعتقاده بالسلوك والحركات العدوانيه يكون يتغلب او ينقذ نفسه من الدخول في مرحله الاكتئاب نتيجه لعدم معرفته ماالذي يصيبه ...


اما من ناحية العلاج ماراح ازيد بكلامي على كلام الاخت الماس الله يجزاها خير ..سوى القليل من وجهة نظري ...:

**ببادئ الامر للعلاج يتم من خلال جلسات جماعيه وخاصة الافراد او الطلبه المصابين بنفس السلوك مشان مايشعر الطالب انه مختلف عن الأخرين ..وكمان يتم الاهتمام بهذه المجموعه والرعايه لهم بدون احساسهم اننا مشفقين عليهم وانه من المهم معالجتهم ...وبهاي الامر نحتاج للوقت الى ان يكون الامر طبيعي لانه بفقدان الاهتمام والرعايه في فتره زمنيه قصيره تؤدي الى العوده للسلوك العدواني ...

**عندما يبدر او يظهر السلوك العدواني من الخطير تركه لانه يتطور وينتقل الى مرحله اخرى فمن الافضل التدخل السريع معرفه اسباب هذا السلوك والاهم استخدام العقاب المناسب..واذا السلوك كان نتيجة نوع من انواع الانفعال علينا ان نكون محايدين في حل المشكله كما لو كانت بينه وبين فرد اخر من مجتمعه سواء بالمدرسه او بالمنزل ...

**نعزز فيه السلوكيات المحببه حتى وان قام بها لاشعوريا مثال حينما يتعاون بترتيب مكان ما او يقوم بسلوك محبب واعطاءه مكافئه على ذلك السلوك ...والعكس في حاله القيام بسلوك غير محبب يكون عقابه من الافضل الحرمان من نشاط محبب او بنقص قيمه ثمن ما من مصروفه الشهري..كمان من الافضل استغلال الطاقات البدنيه التي يتميز فيها الطالب بكافه الامور او الاشغال اللي تطلب اعمال وحركات بدنيه ..

**من الخطير معالجه العنف او السلوك العدواني بمثله بهاي الطريقه يساهم المرشد او المربي بزياده السلوك العدواني لدى الطالب او الفرد ...وكلما كان اتصال الفرد بالجماعات والامور الدينيه من المرشيدين والندوات وغيره من الانشطه الاجتماعيه الدينيه مما ساهم بتهدئه نفسيته ...
خلاصه الموضوع :

السلوك العدواني صعب التعامل لكن علاجه يتم من خلال وخطوات بسيطه تحتاج الى الصبر وطوله البال ومتابعه يوميه شبه بعيده ..وتعتمد على معالجه الحاله النفسيه وتقويه الثقه بالنفس ...
__________________

الماس
31-Mar-2008, 08:32
الله يسعدك ويعطيك العافية اختي سليل على هذه المعلومات القيمة

بارك الله لك في علمك وعمرك وعملك ،،

دينا
31-Mar-2008, 07:38
ماشاء الله الاخت الماس ذكرت نقاط هامه وشامله للموضوع جزاها الله كل خير ...وطرح موضوع مميز منك سليل وتناول راقي ..
السلوكيات المضطربه غالبا ماتنتج عن ظروف معينه واجهها الشخص في حياته ويختلف تأثير ظرف معين من انسان الى انسان بشكل مختلف
فاذا عرف السبب بطل العجب ...فمن المهم ان نعالج اسباب الاضطرابات اولا