المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مصطلحات بصرية



bode
21-Mar-2008, 01:56
مصطلحات بصرية

الحرف بين دوامة المعني وجمال الشكل

الحروفية هي تشكيل الحرف العربي وتجريده من العبارة والجملة المقروءة إلي حال أخري حاول فيها بعض الفنانين من أصحاب التجارب أن يجعلوا منه ظاهرة إبداعية انتشرت في فترة زمنية من فترات عمر الفنون التشكيلية في مختلف أقطار الوطن العربي وأصبح لها رواد ومعلمون أبقت لها أثراً بارزاً وجد فيه الأجيال الجديدة بوابة تختلف عما تعودوا عليه من أعمال أو تجارب في الرسم أو التصوير الزيتي والجرافيك، التي استلهم فيها ملامح الحياة ورأي الكثير من أولئك الرواد أو مؤسسو هذا النهج التشكيلي الذي يجمع بين التقنية الحديثة وبين عنصر حي له بيئته الخاصة التي يتنفس من خلالها ويتحدث عبرها إلي العالم بلغة سماوية مقدسة امتلاكهم القدرة علي توظيف الحرف العربي شكلاً أو كلمة للتعبير بشكل معاصر، عبر تطويعه ودمجه بما يحيط به من رموز وإشارات، ومزجه بها حتي أصبح إيحاء مكنهم من تجاوز الزمن والتاريخ بأنماط خيالية للعبور إلي مرحلة التكامل بشكل سريع يواكب متطلبات الفنون المعاصرة في تناسق نسجي حروفي جاعلين من هذا التزاوج إتماماً لمعني أو طرحاً لمغزي، فالحرف عندهم يوضع في مكانه منسجماً مع بناء اللوحة كما تتطلبه حسابات العمل الفني، فأنجزوا أعمالاً تجمع في ثناياها إيحاءات تنوعت فيها سبل الإبداع شعراً ومسرحاً أو مشاهد درامية مقتربين من خلالها إلي شكل الجملة والعبارة أو ملمحين عن بعد بأحرف متراقصة لها إيحاء التباعد مع أنها تظهر منسجمة ومتلاحمة.


قدسية الحرف العربي


حظي الحرف العربي بحصانة إلهية عظيمة تتمثل في القرآن الكريم إذ لا يمكن أن يندثر هذا الحرف أو يتبدل أو تتغير قيمته وقوة تعبيره وقدسية استخدامه، حيث أصبح رمزاً وعلامة ثابتة في جبين الحضارة الإسلامية موجداً لها موقعاً عظيماً من بين بقية الثقافات، حينما نجد ثقافة الصورة في الحضارة الأوروبية وثقافة العلامة في الحضارة الهندية والصينية، وثقافة الخيال في الحضارة الإفريقية بأساطيرها.

لهذا وجد الفنان العربي في الخط وفنونه مصدر إلهام ومستمسكاً تراثياً يستشهد به بين الإبداعات العالمية ضامناً بديمومة الكتاب استمراراً لنبضه وامتداداً لتراثه وثقافته منذ أن تعلم لغته العربية فأخذ في البحث والتجريب وإيجاد أنماط متعددة له بمهارة تحولت إلي أن أصبح حرفة وصنعة لها معلموها وأساتذتها علي مدي حقبات تاريخنا العربي، امتلك فيها الخطاطون طرقه وأساليبه وتقاليده، استخدموا في التعامل معه مختلف الخامات المتاحة في كل عصر ابتداء من الحجارة مروراً بالجلد والورق، أي علي كل مادة قابلة لأن تحتضن تأليفه.

ولم يتوقف الخطاطون عند الكتابة وفنونها فقط بقدر ما أوجدوا للنصوص دلالات أصبحت أنماطاً لتزيين الرقاع وزخرفتها، جامعين فيها بين الخط كهدف للمعني وبين الشكل الزخرفي متحررين من خلالها من مسار الحرف المخطوط (الخط)، مع ما يشتمل عليه من إيقاع وحجم معاً إلي تحقيق رغبة جمالية متكاملة البناء.


مصطلحات بصرية: الدادية مهاجمة القيم وتخريب الجماليات


في أعقاب الحرب العالمية الأولي قامت حركة تمرد ضد كل مكان سائداً من عرف او تقاليد، واخذت تنادي بعدم المبالاة، وبالتخليص الكامل من كل ما هو معروف من قيم، سواء اكان ذلك في الادب ام في المسرح ام في الفنون التشكيلية .

واتجه فنانو هذه الحركة الي جمع النفايات الملقاة في الشارع او صناديق القمامة مثل قصاصات الجرائد أوقطع الأقمشة البالية أوعلب الصفيح المهشمة .. ويعتبرونها هي الفن الذي ينبغي ان يسود .

وكان أول اجتماع لفناني وأدباء هذه الحركه في سويسرا عام 1916م، حيث تذاكروا الأوضاع المؤلمة التي نتجت عن الحرب، ثم ارادوا اختيار اسم لهذه الحركة، فأحضروا معجم (لاروس) الفرنسي، وقام الشاعر "تريستان نزاراً بفتحه عشوائيا، فكانت كلمة (دادا) التي تعني بالفرنسية: لعبة من الخشب علي هيئة حصان، وهكذا أصبحت هذه الكلمة اسما للحركة .

ويهدف الداديون الي مهاجمة القيم، وتخريب الجماليات، ومعاداة الذين يحترمون الفن والجمال والابداع.. كما يهدفون الي السخرية من الفن ذاته، وعرض كل ما هوقبيح وغريب وعابث وغيرمعقول.

وتقول فلسفتهم: لابد من خلق فن يناقض الفن ذاتة، واطلقوا علي فنهم هذا اسم "ضد الفن"
واصبح شعارهم: كل شيء يساوي لاشيء.. اذا فلا شئ هو كل شيء.. فيما يذهب اليه صالح أحمد الشامي.


موقف عدمي

فالدادية اذاً: موقف عدمي في فن يعتمد علي الصدفة والعفوية والوهم في انتقاء عناصره وقد انتشرت هذه الحركة بسرعة مذهلة ويعود ذلك الي: طبيعتها المتمردة علي كل ماهو معقول ومنطقي..

هذه الطبيعة التي تمشت مع ماساد العالم اثناء الحرب مظاهرها الجنونية من معارض عجيبة، وحفلات رقص شاذة، وامسيات شعر لا معقول حافل بالوان البلاهة المصطنعة وقد ساعد علي انتشارها السريع، الصحف التي وجدت في اخبار هذه الحركة مادة للترفيه.

وهكذا اضحت كل مشاركة في العبث والتهريج.. تجعل الانسان داديا.
كان اخر معارض هذه الحركة عام 1922في فرنسا، وكان معرضاً للاداب والشعر.

فقاعة إبداع
28-Mar-2008, 01:44
يعطيك العافيه

^_^

bode
10-Apr-2008, 02:41
السريالية ليست فنا بل أدب وفن!

السريالية أي ما فوق الواقعية أو ما بعد الواقع" هي مذهب أدبي فني فكري، أراد أن يتحلل من واقع الحياة الواعية، وزعم أن فوق هذا الواقع أو بعده واقعاً آخر أقوي فاعلية وأعظم اتساعاً، وهو واقع اللاوعي أو اللاشعور، وهو واقع مكبوت في داخل النفس البشرية، ويجب تحرير هذا الواقع وإطلاق مكبوته وتسجيله في الأدب والفن. وهي تسعي إلي إدخال علاقات جديدة ومضامين غير مستقاة من الواقع التقليدي في الأعمال الأدبية. وهذه المضامين تستمد من الأحلام؛ سواء في اليقظة أو المنام، ومن تداعي الخواطر الذي لا يخضع لمنطق السبب والنتيجة، ومن هواجس عالم الوعي واللاوعي علي السواء، بحيث تتجسد هذه الأحلام والخواطر والهواجس المجردة في أعمال أدبية. وهكذا تعتبر السريالية اتجاهاً يهدف إلي ابراز التناقض في حياتنا أكثر من اهتمامه بالتأليف..


شخصيات سريالية

في الحرب العالمية الأولي، أصابت الإنسان الأوروبي صدمة هزت النفوس وبلبلت الأفهام، نتيجة للدمار الكامل وإزهاق الأرواح بلا حساب، فنشأت نزعة جارفة للتحلل من القيم الأخلاقية، وتحرير الغرائز والرغبات المكبوتة في النفس البشرية، وامتدت هذه النزعة إلي الفن والأدب مما أدي إلي ظهور المذهب المعروف بالسريالية في فرنسا سنة 1924م التي بدأت بالسريالية النفسية، ثم دخلت السريالية مجالات الأدب والاجتماع والاقتصاد والفن، ومن أبرز الشخصيات السريالية:

أندريه بريتون 1896-1966م وهو عالم نفس وشاعر فرنسي يعده النقاد مؤسس السريالية.

ثورنتون وأيلور وهو كاتب مسرحي، ألف مسرحية جلد الإنسان بين الأسنان سنة 1942م، وهي مسرحية تجنح إلي الخيال والعنف الناتج عن اللاشعور عند شخصيات المسرحية.

سلفادور دالي ولد سنة 1904م وهو رسام أسباني، ويعد من أبرز دعاة السريالية، وقد أضاف إليها إضافات كثيرة أبرزها أسلوبه الذي تميز به الذي دعاه "النقد المبني علي الهلوسة" وكان يؤكد دائماً أنه أقرب إلي الجنون منه إلي الماشي نوماً، والمعرفة عنده تقوم علي التداعي والتأويل.

أفكار وتزيينات

يمكن إجمال أفكار السريالية فيما يلي: الاعتماد الكلي علي الأمور غير الواقعية: مثل الأحلام والأخيلة - الكتابة التلقائية الصادرة عن اللاوعي، والبعيدة عن رقابة العقل، بدعوي أن الكلمات في اللاوعي لا تمارس دور الشرطي في رقابته علي الأفكار، ولهذا تنطلق هذه الأفكار نشيطة جديدة - إهمال المعتقدات والأديان والقيم الأخلاقية السائدة في المجتمع.

التركيز علي الجانب السياسي والبحث عن برنامج وضعي (مادي ومحسوس) يصلح لتطوير المفاهيم الاجتماعية، لذلك تودد السرياليون للحزب الشيوعي، وبذلوا جهوداً كبيرة من أجل توسيع مجال تطبيق المادية الجدلية الماركسية - الثورة لتغيير حياة الناس، وتشكيل مجتمع ثوري بدلاً من المجتمع القائم، وشملت الثورة ثورة علي اللغة التقليدية، وإحداث لغة جديدة.

تزيت السريالية بأزياء مختلفة، فتارة تظهر كمجموعة من السحرة، وتارة تبدو كعصابة من قطاع الطرق، وتظهر تارة أخري كأعضاء في خلية ثورية فهي حركة سرية هدفها تقويض الوضع الراهن.

فاطمه
22-Apr-2008, 05:19
يعطيك العافيه

مستفيدين ان شاء الله