المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نبض مقرف ,



بسما عبدالله
13-Mar-2008, 01:19
قادمٌ إليك .. تعلمين ذلك ولا تتحركين ..
شلل مبهم يتسرب لأطرافك .. ولقلبك .. ولا تتحركين .
تشعرين بذلك .. وحينما تشعرين بذلك تعلمين بأنه اليقين . ولكنك لا تتحركين . تعلمين بأنهُ قادم .. وتفكرين حينما يأتي [ هل سيعطيني الفرصة لأخبره بأني كنت أعلم بأنه قادم ؟ ]
هل ستفرق كثيراً حينما يعلم بأنك كنتِ تعلمين ؟ هل سيرأف بكِ مثلاً ؟ أم سيقدر هذا الحدس الصادق جداً في صدرك ؟
هل سيستمع إليك ؟ إن استمع هل سيفهم ؟
هل يهم ؟
هذا النبض مقرف .. أن تنبض أطرافك أمر مقرف .. أن تنبض كل خلية في جسدك أمر مقرف .. أن تغلق عينيك وتشعر بأن جسدك تحول فجأة لقلب يضخك بأكملك في الدقيقة الواحدة سبعين مرة أو أكثر , أمر مقرف ..
حتى معدتك تنبض !! ..
هل سيصدق ذلك ؟؟ .. نعم ذلك القادم والغاضب جداً ؟؟ هل سيتوقف ليحسب معك كل هذا النبض ؟؟ ربما إن رأى علبة عصير العنب المقرفة سيوافق .. حسناً وإن وافق , أين ستجعلينه يستشعر هذا النبض ؟
في ساعدك أم في عنقك أم في قدميك ؟؟؟ حتى خلاياك العصبية في رأسك تنبض .. وعيناكِ تومض وكل شيء كل شيء ينقبض وينبسط .. قلبك وذاكرتك وعيناك وإصبعك الصغير .
ومع كل هذا .. وبعد كل هذا ..
تعلمين بأنهُ سيأتي .. سيزمجر .. سيتكلم كثيراً .. قد يسرق كل الأشياء الجميلة , سيثير زوبعة ..
لن تفكري ولن تتحدثي .. ستومئين برأسك .. ستقولين :
[ طيب .. خلاص .. خلاص طيب .. طيب خلاص الحين بقوم ] .
سيخرج غاضبًا .. ستغلقين الضوء وتبقين شاخصة تنبضين .

miss-sara
13-Mar-2008, 08:05
رغم الألم تقول ..

[ طيب .. خلاص .. خلاص طيب .. طيب خلاص الحين بقوم ]


جسدك تحول فجأة لقلب يضخك بأكملك في الدقيقة الواحدة سبعين مرة أو أكثر
ابشع إحساس

وصف جميل لإحساس مهلك
مبدعه بسما :)

بدريه احمــد
14-Mar-2008, 09:29
سيخرج غاضبًا .. ستغلقين الضوء وتبقين شاخصة تنبضين

تعودين لملاحقة .. الايقاع
بنبض مختلف
ربما
على وقع بوهيمي
بلانوتات
يبعثره الظلام .. فيتشكل
مجدداًً
بفتور !!

نص شفاف بسما
رائعة
:)

بسما عبدالله
19-Mar-2008, 12:23
سارة , بدرية ..

:) شكري لقلوبكم .

عبدالله بن عبدالرحمن
01-Apr-2008, 10:21
الاستاذة / بسما
شكر على هذه المقطوعة الجملية . ولكن ابعدي عن الاطناب والرمزية

بسما عبدالله
01-Apr-2008, 04:24
الاستاذة / بسما
شكر على هذه المقطوعة الجملية . ولكن ابعدي عن الاطناب والرمزية


أحب الرمزية كثيراً في النصوص ..
وهي خاصية قد لا تروق للبعض ..
سعيدة بمرورك أخ عبدالله :) .