المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصائد وسن الحجامي .



وسن الحجامي
13-Nov-2006, 02:36
قصيدة شعرية بعنوان افديك روحي


فدتك روحي يا ابن امي وابــــــــــــي
فدتك روحي يامن سكن روحي وقلبي
طال الحنين اليك وشوقـــــــــــــــــي
سئمت بعدك ليلي ويومــــــــــــــــــي
وتمنيت بعدك الردى في اليوم قبل غدي
لتنتهي ماساة حزني وجرحـــــــــــــــــي

----------
وهذة القصدية الثانية عن الحرب العراقية

حقائق ازاء الحرب

ضاقت بنا الدروب حيث نسيرها
وحوطت خطواتنا اخطار المنايا
تعلمنا مردود الشرور مرغمين
عندما غلب النفاق كل السجايا
انقدنا الى حيث لا يمكن ان نقاد
الى سبيل ملئتة اسرار الخفايا
توجت رؤوس بخوذ ذهبية
في حين انها لا تستحق سوى نور ومرايا
تمزقت وريقات وكراريس شعرية
ونثرت دون احتراس بين الزوايا
حملت بنا الاقدار مبتعدةعن الحياة
لتقذف بنا صوب المنايــــــــــــــــــــــــــا
ننهض ونمضي بين الدروب
وعلامات الجروح بين الحنايـــــــــــــــــــــا
هذا مصيرنا شوك وحريق لاننا
لا نعرف سوى الخذلان سيفـــــــــــــــــــا

آمل أن تنال إعجابكم

خالد محمد الحجاج
13-Nov-2006, 03:05
مرحبا بك أختنا الفاضله وسن
ونسأل الله أن يرد لك من غاب
وأن يلهمك الصبر والسلوان عمن فقدتي

وحسبنا الله وهو نعم الوكيل
اللهم قنا واهلنا في كل مكان الشرور والمهالك والحروب
ولكل حرب مترتزقة وخونة
يشعلها عديمي الضمير والإنسانية
وليكن سيفنا وسلاحنا هو الإيمان الصادق والإحتساب والصبر

اللهم إنصر أخواننا في كل مكان

" انقدنا الى حيث لا يمكن ان نقاد
الى سبيل ملئتة اسرار الخفايا "

كم هي معبرة عن واقع مرير مؤلم ومحزن


لا أفهم كثيرا في القصائد ولكن تبدوا لي معبرة ورائعة

خالص تحياتي

وسن الحجامي
14-Nov-2006, 12:24
الاخ خالد المحترم واسمح لي ان اقول لك اخ فانت والله بالنسبة لي اكثر من اخ وثق انها نابعة من اعماق ذاتي اخي العزيز لقد قرات مواستكم لي ولا تعلم ما انتابني من غبطة وسرور لانك بكلامك وباهتمامك وهبتني قدرة وثقة لالقي اشعاري التي طالما غطاها الغبار لسنين عجاف مضت فالتزاماتي الدقيقة كوني امراة في وسط كالذي اعيش فيه وقساوة الوضع الذي كنا فيه حال دون تعبيري عن ذاتي في اشعاري

وسن الحجامي
14-Nov-2006, 01:11
يابسطاء شعبي
ما ذنبكم ...ماذا جنيتــــــــم
مابوسعكم ان تعملـــــــــــوا
اترفضــــوا ام تقبلــــــــــوا
اترفضوا الواقع..وترحلو ا
ام تقبلو الباطل..وترفضوا
بالامر والطاعة قد قيدتـــم
لن ارى سوى اناس مترفين
واخرين مقهريـــــــــــــــــن
واخرين مجبريـــــــــــــــــن
اود ان انقذهم عما يعانـــوا
انهض بهم وارفعهـــــــــــم
ولو........بكفـــــــــي
ماذنب انسان فقد كل شى
حتى نفسه
ماذا جنى مسن مشيب الذقن
والشعر حتى الاهداب...
فقد الراحة والهناء...
فقد نفسه واغلى ماعنده
فقد ابنه ..وابنه الاخر ..والاخر
فقد حياته ...حقه ..حريته ...
وما اصعب على الانسان ان يفقد ...حقه وحريته..

خالد محمد الحجاج
14-Nov-2006, 04:26
أختي الكريمة
لاعجب أن تأتي عباراتك مليئة بالحزن والأسى
وأحسبكي تتحدثي عن عراقنا الأصيل أو فلسطيننا الأبية أو عن أهلنا في كل مكان

والنار تلتهم كل شيء رطب أو يابسا ولاتفرق
وكذلك هي الحروب لاتفرق بين صغيرا وكبيرا

ولانملك الإ الدعاء لكم بالصبر وإحتساب الآجر على مايصيبكم من محن وشرور وأن يفرج الله عنكم كربتكم ويرد إليكم غائبكم وأن يرحم ويغفر لمن فقدتم وأن يلهمكم الصبر والسلوان وأن يمن عليكم بالأمن والإيمان والطمأنينة

وفي أعنف الظروف وأحلكها تولد الرحمة
ولعل من يصبر ويساعد غيرة على الصبر ينل الأجرين
ومن يغيث أهلة ويواسيهم ويمد لهم يد العون في مواساتهم وإنقاذ مصابهم وإعانة فقيرهم يتغلب على محنته وتهن عليه مصيبته

لقد قابل غاندي جيوش المحتلين بصدر عار وقدم حاف وضرب مثلا لنا وللعالم قبله رسولنا الكريم (ص) حينما أؤذي من قبل المشركين
فبالسلام تنتهض الشعوب وبالحكمة تقهر الجيوش وبالصبر تتحقق المنافع

فلنعمل للسلام ولنصبر على مابتلانا به رب العباد واهو احكم الحاكمين واعدل العادلين

ونعلم أن المصاب بجرح عميق من الصعب أن يكون لدية خيارات مترفة كالحديث عن السلام والتسامح والتعايش مالم يكن صابرا ومحتسبا منتاسيا ألمة في سبيل منع الأذى عن بقية أهلة

بارك الله فيك اختي الكريمة وأعانكم الله على مصابكم ونسأل الله أن يفرج الكرب جميعها وأن يبعد عنا وعنكم الشرور والمحن ماظهر منها ومابطن

أمنيتي أن أرى أبياتا بهذة المعاني , وأرفعي المعاناة بقلمك وفي أبياتك بما يصبر أهلنا في كل مكان ويزيد من إيمانهم ويهون عليهم مصائبهم , ويحفز لديهم التسامح والتسامي والرضى بالقدر المحتوم والتعايش مع الأخر , وليس في الإنتقام خير فالله حسيب من يرد شرا , وفي إحتساب الأجر أعظم المفائز والمغانم

سلمت يداك
خالص تحياتي

وسن الحجامي
14-Nov-2006, 04:29
تجرع مر الصواب
تجرع مر الصواب فانه
يشفي بك الجرح دون دراية
لا تنفعل من قول صريح فلربما
يجعل منك لاريب متعلـــــــــــم
تسامح فكم من شريف يترقب
ساعة الاجل كقضاء محتــــــم
ابسط يديك ما تشاء كانك
جمعت اليوم وغداه بواحــــــــد
كن جميلا بكل سماتك
وجمال قلبك ابهى مــــــــــراد
تقبل كل ما تسمع شريطة
ان تحتفظ بما تدركه مصـــــــاب
قل ولكن لاتعتقد ان
كل ما يقول المرء مجـــــــــــاب

خالد محمد الحجاج
14-Nov-2006, 04:43
رائع
وكأنني كنت على علم مسبق من قدرتك على العطاء بتفاؤل
للتو كتبت في رد لكي أن نرى مايبث التفاؤول
تعبير مليء بالحكم من خلال عرض مبسط

اعجابي وتقديري

توفيق لطفي
15-Nov-2006, 12:45
مرحبا بالأخت الفاضله وسن وعضويه مباركه وبدايه متألقه , قصيده معبره عن شجون المظلومين والحزن فى أقصاه يكون للمظلوم ولا يعرف له ذنب, غير أنه يطلب الحق ليس حق مدعى ولكنه حق مسلوب , والغشم من العدوان والظالم غشوم لهذا هو ظالم معتدى , ولكن أصحاب الحق يصبرون وينتظرون العون والمدد ,وليس من البشر ولكن من الله ,ولا يعنى هذا القعود, ولكن العمل بعد التدبر والتوكل , وأقوى المدد مدد العزيمه والاراده والوثوق فى النصر, وأن لكل نهايه ميعاد ونتمنى لكم النصره والعون ,ولكم وافر التقدير للتعبير ولشخصكم الكريم الآحترام

وسن الحجامي
16-Nov-2006, 12:28
ياملتقى الخير
اجمل ملتقى في الكون ردّ
سؤال دعاة في ارضهم غرب
انت للثقافة والعلم جامع
فيك الكلام غنى بتطـــــــرب
بالغيث والرحمة تفتح ابوابك
وتلبس بالعلياء اثوابها القشب
تعاليت بالمجد وبالله مرتقي
وما خاب من توكل بتقــــــــــرب
ضوء تعالى في الظلماء ساطع
فالنور فيك لا بالسبعة الشهب
ذاك فانت مــــــــددت يـــــدا"
للخير تجني وكشافة الكرب
سلام لك مني والف تحيــــة
يا ملتقى الخير جئت بعد ترقب

وسن الحجامي
16-Nov-2006, 01:00
الى امي
تجرعت مر العلقم في كاس من الفخار
وحملت دمع عينيك بكفين وسع السماء
رضعت من لبن صدرك احلى من الشهد
فقشعت عني كل ماحولي من النكـــــــــل
كم سمعت من اصوات وصخب ذئـــــــاب
وغنيت لي باوتار مـــــن حنـــــــــــــان
بعد الولادة حياة ... وبعد الحياة موت...وبعد الموت فناء
فان كان لي يوم ميلاد ....فهو يوم تبسم ثغر امي
وان كان لي يوم موت وفناء...فهو يوم نأيي عن امي
فيا نقية القلب مثل لفاف شعرك الثلجي
ويا شجية الملامح يعلو الصفاء وجهك الملائكــــي
اطيلي وجودك معي وارجمي دمع عيني
انظريني بدفء عينيك وامسحي فوق شعري
فان كان لي عمر الورود فانت اولى من يجدر به
وان كان لي نهردموع فانت احق من يسكب له
انت يافرحة يوم ميلادي وانت يادمعة حزن رحيلي
انــــــت.......انـــــــــت......انــــــــــت باامــــــــــي

خالد محمد الحجاج
19-Nov-2006, 07:42
بارك الله فيكي أختي الفاضلة وسن

وشعور جميل يحفزنا جميعا على المزيد من العطاء
وهدية مضيئة و رائعة نقبلها من إحساس كريم أصيل


خالص تحياتنا واعجابنا شاعرتنا الكريمة

,,)@&**( Mona ) **&@(,,
20-Nov-2006, 02:56
الله يعطيك العافيه
ومشكروره واسعدتينا بمشاعرك النبيلة

توفيق لطفي
20-Nov-2006, 05:47
أبدعتم فى التعبير عن مشاعر نبيله راقيه , وتحدثتم بلسان المحبه والوفاء والآنتماء, وعبرتم بمعانى مرهفه وعميقه , عن مشاعرنا جميعا نحو ملتقانا, ملتقى الخير والصفوه والثقافه ,والكلام يعبر عن ثقافه عاليه وشخصيه ستضيف للملتقى الكثير , لكم وافر الشكر لرائع التعبير, ولشخصكم الكريم الآحترام والتقدير \

أم عمر
20-Nov-2006, 10:15
قــصيده رائعه أخــتي وســن وبارك الله فيك
نـــــــــعم الأم ..................
اه ه ه ه ه ه ه ................يا أمي...
كم أُكن لك من معزه في قلبي.........
كم أشــعر بسعاده غامره عندما أسمع صوتك.........
ويرفرف قلبي فرحاً عندما أراكي أمامي........
مهما فعلت لن أوفيكي جزء مما قدمتي لي........
ياأحلى مافي الوجــــــود..........
لا حرمني الله منكي ولا من حنانك....يا أغلى حبيبه....
ودمتي لي ولاخــوتي..........

أم عمر
20-Nov-2006, 10:21
الله يعطيك العافيه أختي وســن
قصيده راااااااائعه
والأعمال الرائعه لا تدل إلا على شيء واحد
وهو أن من أصدرها راائع
جزاكي الله خير وجعل ذلك في ميزان حسناتك...
بارك الله فيكي..........
نحن في انتظار جديدك....

وسن الحجامي
20-Nov-2006, 02:49
انا
ياليتني من الذنوب اتحرر
مثلما انا من كل انيس مجرد
انا امرؤ لا من الصلب روحي
بل هي اوهى من عود مفرد
انا جسد لا بالزجاج محوط
بل بحديد ثقيل موصــــــــد
اعني وما لما اعنيه فاهم
فالكل بما لا اعني محـــــــدد
انا نفس لا لنفسها تبذل
بل كل ما تملك وبقلب مزهـد
لله در من يعرف من انا
بمااسلفت من قول مســـرد

توفيق لطفي
22-Nov-2006, 07:45
نعرفكم تبدعون فى التعبير عن الخواطر الشعريه, وهذا ثانى تلاقى مع خواطركم المعبره, بعد خواطر الملتقى ونرى لديكم عمقا وتأملا ونفس صافيه معبره, وفى قولكم شجن المعاناه الآنسانيه, وأيضا عزمها وطموحها وأعتزازها بنفسها, فوجدنا فى قولكم تأمل ومعانى نحترمها ونشكرها لكم وننتظر جديد تخاطركم الرائع ولكم التقدير وألآحترام \\\\\\\\

وسن الحجامي
22-Nov-2006, 03:53
قصيدتي مهداة الى روح اخي الشاب ابو سلمــــــــان

لماذا تخلى الورد عن الاغصان ؟
اخي ...وان دار الزمان ومضى
ما نستك روحي اي حيــــــــــن
اخي ... وان سكن الليل وكتم الخبايا
ما تلاشى الحزن في قلب غير مستكين
اخي ...وان اشرقت شمس الضحا ونورت
فما لروحي نصيب من النور بعد محبين
اخي ...وان مر يوم تلو اخــــــــــــــــــر
ما فارق رسمك لي قلب ولا عيـــــــــــن
فما عسايّ ان اقـــــــــــــــــــول وانــــا
من جرحة الزمان وغدوت طعيــــــــــن
لماذا تخلى الورد عن الاغصـــــــــــان
ومن دعا بالاحباب ان تنهي الحنـــــان
وما ذنب اطفال يتمهم القدر والزمــــان
فما لي بعدك سوى كم ّمن الاهات والاحزان
اتسلى بدمعي وتتمزق نفــــــــــــــــسي
فما لي عليـــــــــــــــــها من سلطــــــــان
اي حزن هذا في وجهك دون الصبيــــــان
اين ما كنت تنعم فية من حب وحنــــــــــان
ما لي اراك مثل قريــــــــــب الماء ضمان
ما الفت روحك من هو حولك او اي اقران
وما لي ارى فيك السكون بعدما كنت في عصيان
لماذا انت هكذا قل لي يا ..........يا سلمـــــــان
لماذا تخلى الورد .............عن الاغصـــــــان؟

خالد محمد الحجاج
25-Nov-2006, 01:44
أحيي فيك أختي الفاضلة وسن حسن اختيارك لمواضيع شعرك
ولعلنا لانجد غرابة في ذلك من حيث سمو الخلق وأصالة المعدن

كم نحن بحاجة الى أن نوظف مهاراتنا وطاقاتنا وماوهبنا الله الى الخير والى كل ماهو جميل

نعم هي الأم التي لن نوفيها حقها
وفي القصيدة تعبير بليغ وعرض جديد

جزيت خيرا

هنالك موضوع جميل طرحتة الأخت الجوهرة عن سبل بر الوالدين

http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=284

بارك الله فيك

توفيق لطفي
25-Nov-2006, 06:58
الآخت الفاضله وسن لها تأملات عميقه فى كل نواحى الخير والفضيله, ونتعلم من الكلمات الكريمه مدى تدفق العطاء ولا مثيل لخيرية الآمومه ومعانيها الساميه, وما تستحقه من عرفان منا لها , ونرى أيضا أن فى عطاء الآمومه اكبر نماذج العطاء والتطوع, بالوقت والجهد والمال بلا مردود مادى منتظر , لهذا نرى رابطه بين الموضوع والدعوه للآقتداء بالآمومه كمثل أعلى للعطاء, و هو جوهر التطوع ونشكر لكم التعبير ولكم وافر الآحترام

وسن الحجامي
26-Nov-2006, 04:01
أمـــــــــــــــــــــــي .............
مالي سوى أمي بين الانام خليل
الروح دون العين بشأنها قليل
أعطتني مالم تعط نفسا" لنفس
واوفت مالم توف عين لقلب
في ظل سواد الليل هزت سريرتي
وتحت قنديل الحياة حملت وسادتي
بدموع عينيها غسلت حزن ملامحي
وبزفرات قلبها أيبست دموع بكائي
في الحياة أحيا ... وفي النهار أشقى ... وفي الليل أرقد
لحياتي ازل من وجود امي
ولنهاري ضوء من عين امي
واستنارة ليلي من ملامح وجه امي
أمي ... أمي ... أمي ...
وسن الحجامي

خالد محمد الحجاج
27-Nov-2006, 03:30
تحفة جميلة كسابقاتها من حيث الموضوع والتصوير والرسالة

بارك الله فيكي أختنا الفاضلة الشاعرة / وسن الحجامي

تحياتي

وسن الحجامي
04-Dec-2006, 03:41
بلدي قضية
هل سمعتم ..؟
ببلد ضاع فيه القانون
وقضية تعادل فيها
الحاكم و المحكوم ..!!
اتعلمون ..؟
ان الشمس مختباة في بلد النهار
تخاف ان تظهر فلا تلقى سوى
حقد طغاة وقساوة اشرار
فالقاتل تمادى بذبح الصبيان
والموت اصبح بالمجان ..!!
وان السجون الغيت
وقد هرب السجان
هل تتصورون ...؟
ان الدمى ترمى للاطفال
مصنوعه من المتفجرات
بدل الحرير والكتان
وان السفينة تهشمت
وفيها الركاب نيام
واحدهم فاقد الذاكرة
الا وهو الربان ..!!
هل تتابعـــــــــــــــــون ..؟
اخبار بلد حملته الاقدار
نحو جياع الذئاب
بعيدا عن الراحه والامان
تلابست في قضيته كل قضايا
هذا الزمـــــــــــــان
وضاع دمة بين بعيد البلدان
فكيف القصاص
وقد زيفت في ذاك البلد
كل الاديان
ومتى الثار وقد تخفى
القاتل الجبان
كيف الهوان وكيف الاطمئنان
وكيف الامان ...بهذا الزمان
ولكن هيهات..ثم هيهات
لكل جبان
فطفل هناك شهد الاحداث
وهو مازال صغيرا
لا يتعدى السنتان
قتلو امة وابــــــــوه
فتركوه دون امان
يلعق دما بدل الحليب والحنان
فامتلا حقدا وسما زعاف
وتمضي الايام ويدور الزمان
ويصبح ذاك الطفل القاضي
والسجان
فيتحدى الكون بالشرف المصان
منتصرا بالله رب الجنان
ونبي الكائنـــــــــــات
وبمعول الفلاح المكابر
والنخيل الباسقات
وقديم الحضارات
سيمضي دائم الترحال
في السنين العاتيات
يضرب بالحق على زيف الحياه
وسيحمل عبء الليالي
وعذارى الامنيــــــــــــــات
محطما كل اوكار الوحوش
والضباع الضاريات
يمتد للاتي من العمر
وربيع السنوات
فيتحدى الكون كله
واليم الذكريات
سوف يشدو ويغني
بمئات الاغـــــــــــنيات
ولكن ...بلدي قضية...
هي ..احلى..الاغنيــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــات

خالد محمد الحجاج
04-Dec-2006, 06:12
ما أروع أبيات قصديك وما اعقلها ما أعمق معانيها المصحوبة بثقافة عالية وادب جم ووعي شامل ومفردات وظفت ببلاغة وبسلاسة

تصوير للألم والحزن باتزان متقن
وعرض تاريخي متصل بالواقع المرير وملامسة أبعادة ومسبباته وتداعياته

" تلابست في قضيته كل قضايا
هذا الزمـــــــــــــان
وضاع دمة بين بعيد البلدان
فكيف القصاص
وقد زيفت في ذاك البلد
كل الاديان"

وقد أشكل علينا فهم البعد المنشود لهذا الجزء
"فطفل هناك شهد الاحداث
وهو مازال صغيرا
لا يتعدى السنتان
قتلو امة وابــــــــوه
فتركوه دون امان
يلعق دما بدل الحليب والحنان
فامتلا حقدا وسما زعاف
وتمضي الايام ويدور الزمان
ويصبح ذاك الطفل القاضي
والسجان
فيتحدى الكون بالشرف المصان
منتصرا بالله رب الجنان


في عراقنا الحبيب توافد طغاة ممن نحسبهم من أهلنا مع الطغاة الطامعين والأعداء الأزليين لكل ماهو إسلامي وعربي
حرضوا وكذبوا وتأمروا على شعبهم
قدموا على لاهثين لتصفية حساباتهم الشخصية ولمطامعهم الشخصية
حملتهم الدبابات وحاملات الصواريخ
إعتلوا عرش الطغيان الذي لايلائم غيرهم
باعوا بلدا وشعبا بثمن بخس
حفنة من الخونة والمجرمين العاتين عديمي الضمير حاقدين ديدنهم القتل تاريخهم وأياديهم ملطخة بالدم
إختبؤا تحت مضلة الوحوش الحاقدين الصليبيين

قتلوا عمر ومحمد وعائشة بغير ذنب
كما قتلوا علي والحسن والحسين والزهراء بغدر
ليلفقوا التهمة لعمر وعائشة

زادوا من فقر الفقير
وذبحوا وقتلوا الآمنين
حرضوا على الفتنه وتولوا مهام التصفية
لاتخيفهم الحرب الأهلية فهم في مأمن


ماذنب عراقنا الذي حافظ على هويتنا العربية عبر التاريخ
وماذنب بغدانا منبع العلم والنور



المحتل حين قدم نفهم دوافعه ولم يكن لنا لاحول ولاقوة
ولكن أن ينجح في زرع الفتنة الطائفية فهذا جهل وغباء منا وهو يريح نفسة منعناء القضاء علينا بل يجعلنا نحن نقوم بهذا الدور نيابة عنه

وحين يحمل رايات المحتل الخادعة بعض قادة الفكر والمرجعيات الدينية التي إن لم تؤيد وتعبئ فهي قد سكتت عن التجاوزات وتركت القتل دون تنديد ودون إستنكار , بل أن بعضها قد جيش الجيوش ليغنم من حرية القتل وتصفية الحسابات التاريخية (المحرفة الأسباب والنتائج ) إن لم تكن حديثة !

والتاريخ يخبرنا عن تجربة مماثلة لواقع العراق وهي الفترة التي خضعت فيها دولة الهند للإستعمار البريطاني وأثاروا فيها الحروب الأهلية والدينية وتحديدا بين المسلمين وبين الهندوس

ونذكر هنا الدور الذي لعبته الدعوات السلمية التي قادها المهاتما غاندي والتي نجحت ليس فقط في طرد المحتل بل في إطفاء الحرب الأهلية
وغاندي الهندوسي هو قارئ ومثقف ومصلح إجتماعي تأثر تأثيرا كبيرا بنبينا محمد صلى الله علية وسلم وقد صرح بذلك في العديد من رسائلة ومقالاته سواء التي كتبها أو التي كتبت عنه

وقد أضرب عن الطعام لمدة طويلة عن الطعام لحين توقف الحرب , وقد إستجاب الفرقاء لطلبة وساد التسامح والتعايش , وحقنت الدماء

أين من يدعون بالدين عن العمل الإيجابي لوقف الحرب وسفك الدماء البريئة الطاهرة
أين آيات الله !! وحجج الإسلام !! واحبار الدين !!

وإن لم يفعلوا ما يتوجب عليهم , هل نعينهم ونوافقهم ؟
أليس أتباعهم هم أدواتهم ؟
هل غابت عقول هؤلاء الأتباع أم باعوها أيضا ؟

وهل يخفى علينا دور إيران في تغذية الحرب وإشعال الفتنة الطائفية ودعمها اللوجستي والمادي لفرق الموت ولجميع الأحزاب المتطرفة من جهة , ودور أمريكا في دعم نفس المـــد لضمان بقاء هذة الحروب التي قد تطال المنطقة برمتها

بكلمة طيبة صادقة تقف الحرب

وندعوا الله تعالى أن يرد كيدهم في نحرهم وأن يدحرهم وأن يريهم شديد إنتقامة وعظيم قدرته
اللهم إجمع شمل المسلمين ووحد كلمتهم وأنصرهم على عدوهم وعدو دينهم
الله جنب أهلنا واخواننا في العراق وفي كل مكان شرور الفتن والبدع والضلالات


خالص تحياتي

وسن الحجامي
05-Dec-2006, 02:45
الاخ الاستاذ الفاضل خالد التميمي المحترم
ان ما اعنيه بالابيات التي سالتم عنها هو ان الطفل العراقي باعتباره جيل المستقبل هو من سيثار يوما لبلده الجريح خصوصا وان هذا الطفل دخل الغادرين بيته وقتلو والديه وهذه حقيقةحدثت في ارض واقعنا وكل ماذكر بالقصيدة هو من الواقع اليومي الذي نعيشه وسيكون هذا الطفل القاضي التي يحكم بالعدل وفي نفس الوقت السجان التي يضيق خناق الخونة والمتغطرسين وسينشد ضالته ويحقق مراده ويغني بلده باحلى الاغنيات
مع خالص تحياتي

خالد محمد الحجاج
07-Dec-2006, 04:37
قصيدة رائعة
بارك الله فيك

رحم الله سلمان وأسكنه فسيح جناته وألهمكم الصبر والسلوان
وأدام الله الحب لمن فارقونا بالدعاء لهم بالرحمة والمغفرة والصدقة
ولمن سيفارقونا بالهداية وحسن الختام
ونحن لهم لاحقون نسأل الله أن يجعل آخر أعمالنا أتمها وأحسنها

جمعنا الله وإياهم في فسيح جناته


وقصيدتك حقا فيها جماليات تصويرية رائعة
وحقا من نحبهم هم كالورد على الأغصان لاتكون نظرة وتصبح عديمة المعنى ما أن تسقط الورود
جعل الله ورودنا مزهرة وعطرة في الحياة والممات

خالص تقديري

خالد محمد الحجاج
07-Dec-2006, 04:42
سرد أمتعنا كما شرفنا
لاجردك الله من انسك
وحررنا وإياك الله من ذنوبنا وخطايانا ونقانا منها كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس

خالص تحياتي

summer
15-Jan-2007, 06:06
بارك الله في موهبتك الشعرية

دمت متألقة

وسن الحجامي
22-Jan-2007, 03:47
الى جميع اعضاء ملتقى التطوع العربي


والله ماطلعت شمـــس وما غربــــت الا وذكركم مقرون بانفاسي
وما هممت من شرب الماء من ظما الا وخيالا لكم في الكــــاس
وما جلست الى قوم احدثهــــــــــم الا وكنتم حديثي بين جلاســي
مالي والناس يلومونني سفهــــــا د يني لنفسي ودين الناس للناس

وسن الحجامي
22-Jan-2007, 05:16
العــــــــــــــــــام الجديـــــــــــــــــــــد

لو كنت يوما ستجلو الكروب
افديك ياعام نور المقل
وتزف سلاما نحو الشعوب
وتحمل صفوا الى منهل
ليلوح سناك بليل الدجى
فيرد الامان الى المجتلــي
شمس الحق اعجلي واظهري
وشقي حجابك والحصار المسدل
هل ارى بشراك قبل الردى
ام يسبقك الحمام ولم تستعجل
فنور الايمان يفترش المدى
ويرجع للمكفوف عيني اجدل
ما بغداد...ما البصرة...مانينوى الا
دماء تسيل علىشفار الانصل
ويحك...ارايت عين بكت من
ظلم الزمان واختها لم تهمل
انهن في رحي الغدر سوى
تداركن الهموم بليل اليل
اني لمفتخر بني العرب امتي
طاب لي ذكري لمجدها وتغزلي
ومن شعب تعالى في السماء ممجدا
وفي الجود كان غاية المثل
بالروح يلقي الشاعر امته
ويرى فيها ما لا يراه الاعزل

summer
22-Jan-2007, 05:43
العــــــــــــــــــام الجديـــــــــــــــــــــد

لو كنت يوما ستجلو الكروب
افديك ياعام نور المقل
وتزف سلاما نحو الشعوب
وتحمل صفوا الى منهل
ليلوح سناك بليل الدجى
فيرد الامان الى المجتلــي
شمس الحق اعجلي واظهري
وشقي حجابك والحصار المسدل
هل ارى بشراك قبل الردى
ام يسبقك الحمام ولم تستعجل
فنور الايمان يفترش المدى
ويرجع للمكفوف عيني اجدل
ما بغداد...ما البصرة...مانينوى الا
دماء تسيل علىشفار الانصل
ويحك...ارايت عين بكت من
ظلم الزمان واختها لم تهمل
انهن في رحي الغدر سوى
تداركن الهموم بليل اليل
اني لمفتخر بني العرب امتي
طاب لي ذكري لمجدها وتغزلي
ومن شعب تعالى في السماء ممجدا
وفي الجود كان غاية المثل
بالروح يلقي الشاعر امته
ويرى فيها ما لا يراه الاعزل


أهلا بعودتك بعد طول غياب
قصيدة جيدة ولكن مارأيك في الأبيات التى أشرت إليها ماذا تعنى (المجتلي( هل الظاهر) واجدل)


دمت متألقة

summer
22-Jan-2007, 06:24
أهلا بعودتك
ننتظر تواجدك الدائم في المنظومة

نحن بحاجة الى أقلام نيرة مثلك

خالد محمد الحجاج
23-Jan-2007, 12:05
أسعدتنا عودتكم أستاذتنا الفاضلة

ما أروع قولك وما أسمى روحك
جزيتي خيرا وسعدتي دنيا وآخرة

عودا حميدا
تقديرنا واحترامنا

خالد محمد الحجاج
23-Jan-2007, 12:11
رائعة كما إعتدنا
طربنا وتألمنا
نسأل الله أن يجلو الهم ويفرج الكرب عن عبادة

كل عام وأنتي بخير

تقديرنا واحترامنا

summer
23-Jan-2007, 07:59
شكرا للإيضاح وسن
ننتظرك دائما هنا معنا

أم عمر
23-Jan-2007, 08:55
أهــــــــــــــلاً بكي أخــتي وســــن

افــتقدنـــــاكي0000000000000

لكن الحمد لله عدتي بالسلامه

وهذا مهم والأهــم

أنكي بــــــخير:) :)

وسن الحجامي
31-Jan-2007, 05:33
وطني اتيك كيف ؟!
وطني اتيك كيف وانت
خلف ابواب الحصار
ارض تداولتها يد التجار
ولعبة حطمتها يد الصغار
اشتد حزني وعذابـــــــي
وانهزم من ليلي النهار
وتظل اوجاعي كامالي معلقة
على ابواب دارك
وابقى احن اليك
اشم ترابك ....وادق ابوابك
غير انها ترفضــــــــني
وتملاني ســــــبـــــــــاب
ياوطني... ياغربــــه ...
ياموال عشق حزين
ويااملا حملني اغتراب
وطني ياوجعا ...يااملا ...ياغربه
اسالك السبيل الى لقاك
وطنــــــي.... اتيـــــــــك... كيــــــــــــف؟!

هيام أبوالقاسم
01-Feb-2007, 12:57
جزاك الله خيراً وسن , هذه من أجمل القصائد التي قرأتها لك ؛ رغم أن قصائدك دون إستثناء رائعة ..ولكن هذه حتماً قد ضربت على وتر حنين في دواخلنا وعزفت مقطوعة شجن أليم نحسه ونستشعره في كل صرخة وطن جريح من بلادنا العربية . وكما قال الشاعر أحمد شوقي ( وطني لو شُغلت بالخلد عنه ***** نازعتني إليه في الخلد نفسي ) .
وأستميحك عذراً أن أقتبس منك هذه الأبيات ... ودوماُ نزداد ألقاً بك ..

ياوطني... ياغربــــه ...
ياموال عشق حزين
ويااملا حملني اغتراب
وطني ياوجعا ...يااملا ...ياغربه
اسالك السبيل الى لقاك
وطنــــــي.... اتيـــــــــك... كيــــــــــــف؟]

وسن الحجامي
01-Feb-2007, 03:20
بقــــــــــــــــــــاء الـــــــــروح

زرعتُ في البيداءٍ زرعا"
على املٍ ان ياتي يَومُ حصادي
سهرتُ ليلا" اسودَ داكنا"
علّ النهارٍ يطلعُ بعدَ سهــــــــــادِ
كم حملتُ بين الراحتينٍ شوكا"
وصنعتُ منها باقـــــــــــــاتَ اورادِ
كنت اعدو بين الزوايا متنقبة"
عن عسلٍ ارضعــــــــهُ اولادي
شقيتُ من عمري زمنا"
لاُسعدُ بما جنيتُ ساعاتَ اعيادِ
ولكن ضربني الدهرُ سهماً
اخترقَ جسدي الهزيلَِِ بعنــــــــادِ
سقطتُ بهياةٍ مدماةَ ارضاً
وضاعت كلُ امالي وكانت سدادِ
ماعرفتُ بعدها خبايا دهرا"
وما جرى بزرعيّ المتاملَ حصادي
فها انا طريحةُ فوقَ فراشاً
وكلَ ماحولي داكناً بســــــــــوادِ
رحلتُ واه منك رحيلاً
خطفني من اغلى اناسٍ واسمى مرادِ
فيا موتَ اسمع وما عهدتك سامعاً
باني فيكَ روحا"لجســـــــدها تعـــــــادِ
ويالحود اسالكِ سؤالاً
كم فيكِ اجساداً بلا ارواحِ
وها انا اقول مراراً
باني فيك وروحي بين اولادي

summer
03-Feb-2007, 03:41
دمت متألقة
في
سماء الكتابة

عابرسبيل2007
10-Feb-2007, 11:02
شكرا علي تلك الكلمات الجميلة

المدهش
16-Feb-2007, 03:36
حسك الادبى جميل
دائما مزيد من النجاح والتوفيق

وسن الحجامي
17-Apr-2007, 04:00
هي الام
ياوترا اعزف عليه احلى قصيدة حب
لاتستجوبونني فانا مغرم محـــــــــــب
للــــــه در من يـــعرف من احـــــــــب
احــــــب من بفـــــراقه تباعدت جفناي
واعشق من حرمــــــت لـــــغيـــــره
ابتــــــــسامة شفــــــــتاي
احــــــــــب الكــــــون لانه قلب امي
احب الـــبريــــق لانه عـــــين امي
واحب الاطفال لان لها ابتسامة امي

وسن الحجامي
17-Apr-2007, 04:43
محطة القطار

خلت الديار من الاحباب وكل ربيب فياليها من الاغراب والمتريثين قد خلت
تتقاذف الاباء نــظرات حــيرة فتسهو الامهات بالاعين التي دمعت
تتعانق قــبلات الازواج مــعا فتنقاد الهموم عبر غيوم تبددت
ينتظر هؤلاء قـــاطرة الحياة لتنقلهم اماكن من اليقين تجردت
ترتجف الاطفال بين حين وحين خوفا من سماع صوت القاطرة ان اقبلت
تسكب الامهات ملايين الدموع وتغتسل الشباب بمر ماشاهدت
وتاتي القاطرة جوفاء فارغة لتملاها انام بالخوف قيدت
وصخب المحطة باصوات عدة كصمت طفلة ودمعة ام على الامر حايدت
تصعد الشباب اسرابا منفردة وتجلس على مقاعد بجدران تحددت
تمضي القـــاطرة مــــتنائــية واعين عديدةلام ...لاب...لطفلة قد تعلقت


كتبت القصيد ة ايام الحرب العراقية الايرانية 16/3/1986

Sarah kattan
20-Apr-2007, 04:24
كلمات رائعة تؤثر في النفس
الله لا يحرمنا من امهاتنا يا رب .... آمين

أم آرام
20-Apr-2007, 07:54
كلام مر حلو
والام شي جدآ عضيم
زي ماقالت الاخت ساره الله لا يحرمنا منهم
شكرآ اخت وسن

عاشق البحر
23-Apr-2007, 02:16
مشكرة اختي وسن على القصيدة الشعريةوالى الامام
اخوكي عاشق البحر

بسما عبدالله
29-Feb-2008, 03:37
كاتبة عذبة مرَّت من هنا ببطئ , ولم اقرأ حقيقة لها من قبل [ شكري للأخ body الذي جعلني أمر عليها ] .. جمعت نصوصها هنا لنستمتع بها على مهل :) .

بسما عبدالله
29-Feb-2008, 03:39
قصيدة أمي :

أمـــــــــــــــــــــــي .............
مالي سوى أمي بين الانام خليل
الروح دون العين بشأنها قليل
أعطتني مالم تعط نفسا" لنفس
واوفت مالم توف عين لقلب
في ظل سواد الليل هزت سريرتي
وتحت قنديل الحياة حملت وسادتي
بدموع عينيها غسلت حزن ملامحي
وبزفرات قلبها أيبست دموع بكائي
في الحياة أحيا ... وفي النهار أشقى ... وفي الليل أرقد
لحياتي ازل من وجود امي
ولنهاري ضوء من عين امي
واستنارة ليلي من ملامح وجه امي
أمي ... أمي ... أمي ...
وسن الحجامي