المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لماذا تغيب ثقافة العمل التطوعي وهي من صميم ديننا؟



احمد الشريف
08-Mar-2007, 12:53
نسمع عن فرق المتطوعين في الدول الغربية كثيراً ونرى هذه الفرق والأفراد في الأفلام والمسلسلات الأجنبية التي تعكس الحياة التي يعيشها الناس هناك ورغم أننا كمسلمين يحثنا ديننا الإسلامي على التعاون بيننا في شتى الأمور إلا أننا ومع الأسف لا نرى مظاهر التعاون التي نرجوها ونتوقعها، وأبسطها والتي يمكن أن يلمسها كل أفراد المجتمع الأعمال التطوعية في المناسبات العامة على نطاق المدينة كالتطوع مثلا في حملة لجعل مدينتك خالية من التدخين أو حملة خاصة بالمحافظة على المرافق العامة في المدينة، والعمل لا يتطلب أكثر من زي موحد وتوزيع البروشورات والمطويات على المواطنين بجوار إشارة مرور أو جامع أو أي مكان عام وذلك ينطبق على كل المناسبات بداية بالأسابيع المعتمدة كأسبوع المرور والشجرة وغيرها أو المناسبات الموسمية كالأعياد والاحتفال باليوم الوطني لمملكتنا الغالية. فلم يسبق لي شخصياً أن قابلت شخصا يعمل كمتطوع في توعية المجتمع لكل ما ذكر.
فيجب أن ننمي حس التطوع في مجتمعنا وخصوصاً في مدارسنا الابتدائية ومروراً بكل المراحل وحتى نصل للمسؤولين الكبار والموظفين وهم القدوة للأبناء في ذلك. ومع نشر توعية العمل التطوعي في مراحل التعليم يجب أن يقنن في المراحل الأعلى للوزارات والإدارات الحكومية المختلفة وعلى أقل تقدير أن ننشئ إدارة للعمل التطوعي على مستوى المحافظات يكون لها مكتب في المحافظة تكون فيه سجلات وهواتف للأفراد المتطوعين في المحافظة لكي يتم التنسيق معهم قبل أي عمل على مستوى المحافظة فنحن نرى الآن أن كل ما يقدم لهذا الوطن هو بثمن أو انتداب من العمل الرسمي فللوطن حقوق كثيرة علينا يجب أن نؤديها بأمانة وإخلاص وبكل صدر رحب.
بعد كل ما ذكر نتمنى أن نرى مع أوائل المتطوعين كبار المسؤولين في المدن والمحافظات فهم القدوة وهم الذين ننتظر منهم التجاوب مع أي عمل بناء لخدمة المواطنين وبذلك نفيد المجتمع بالقيام بالتعاون الذي حث عليه الإسلام ونخلق مظهرا حضاريا للزائرين وفائدة اقتصادية للتقليل من المصاريف التي تصرف على الأفراد المكلفين بالعمل خلال أي مناسبة تمر على وطننا.
دغش برجس السهلي ـ حفرالباطن

محمد بن عمر فلاته
08-Mar-2007, 06:18
كـــــــلام جميــــــــــــل

متى نرى المتطوعين في كل مكان ومتى نرى المسؤلين يهتموا بهذا العمل الإنساني النبيل

أخي أنور الله يجزاك خير

ahmed_idb
14-Mar-2007, 01:31
يا أخ دغش

السبب هو أنهم عندما كانت الحضارة لدينا أخذوها و تعلموا الأشياء الكثيرة من روح ديننا الحنيف

كمثال العمل التطوعي / الخيري وجعلو العمل التطوعي في صميم قوانينهم كمثال قي كثير من الدول الغربية ( خاصة الولايات المتحدة ) نجد من ضمن الأحكام و العقوبات على الجرائم و الجنح الصغيرة العمل التطوعي لعدد من الساعات في الخدمة الاجتماعية بالإضافة إلى أن داخل مناهجهم الدراسية مليئة بالعمل التطوعي

بالإضافة إلى دعم الإعلام القوي و الفعال للأعمال التطوعية لاسيما الخيري منها

ولكي أثبت لك ذلك فقد عاصرت حالة أنسانية (بعد حادثة 11 سبتمبر) في الولايات المتحدة لصديق لي تم اختطاف ابنتة التي تدرس هناك
فقد عجبت من حجم الحشد الإعلامي و التطوعي و الجمعيات التطوعية سواء الإسلامية أو المسحية أو حتى اليهودية بالإضافة إلى المساعدات الفردية لمساعدة شخص مسلم!!!!
ولو تم هذا الحدث في أحد في أحد مجتمعاتنا لما وجد 10% من هذا الدعم

وخير مثال حالة العبارة التي غرفت في البحر الأحمر!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!

أحمد :)

ahmed_idb
14-Mar-2007, 01:33
بالإضافة إلى ذلك هذا الشخص لايحمل الجنسية الأمريكية!

nona
15-Mar-2007, 08:17
اعتقد يا اخي الكريم من وجهة نظري :

ان المشكلة لو استطاع احدنا تطبيق السنن البسيطة كمثال : النظافة من الايمان

ويحافظ على البيئة ونظافتها كما يحافظ على بيته

لما كان هذا حالنا

فالنظافة من الايمان وزيادته ولكن تجدهم لايهتمون

فكيف بالعمل التطوعي والذي يدخل لهم الشيطان من مداخل متعددة لكي يقول لهم

اني جار لكم اليوم ومن ثم ينكص على عقبيه

ويدعوهم للتكاسل وانه ليس ورائه دافع مادي

والله المستعان

فعلا ليتنا نؤمن به ونعمل كيد واحدة وبدون عناء او تكلف

:)

نبع الوفاء
16-Mar-2007, 08:59
السبب من وجهه نظري مع ما ذكره الاخوان ان المدارس متكاسله في هذا
الجانب فلا هي عرفت المجال التطوعي لدى الطلاب وانه من صميم الدين وقائم عليه والاحاديث من الرسول كثيره منها ...

" من قضى لأخيه المسلم حاجة كنت واقفاً عند ميزانه، فإن رجح وإلا شفعت له " .
"السَّاعِي عَلَى الْأَرْمَلَةِ وَالْمِسْكِينِ كَالْمُجَاهِدِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ الْقَائِمِ اللَّيْلَ الصَّائِمِ النَّهَارَ"
" إن لله عند أقوام نعماً يقرها عندهم ما داموا في حوائج الناس ما لم يملوا فإذا ملوا نقلها الله إلى غيرهم "

ولا هي مارسته على ارض الواقع ولو على نطاق ضيق فنرى الكشافه المدرسيه في بعض المدارس
والبعض الاخر يكاد يعرفها بالاسم فقط ولا يعرف ما هيتها ...

زد على ذلك دور البيت في هذا الجانب اتوقع انه معدوم نهائي فلو غرسنا حب الخير لدى الطفل
ووضحنا له مدى السعاده التي تدخل على الشخص المحتاج اذا ساعدناه لوجدنا هذا الجانب نماء وكبر مع الطفل ...

سليل
26-Mar-2007, 07:23
انا مع الاخ صاحب الموضوع
وكذلك مع نبع الوفا السبب هو في عمليه التدريس والمناهج المدرسيه وتكاسلهم في ذكر موضوع التطوع ..
لنقل لا نعتمد على الموضوع وذكره في المنهج لماذا لايستغل في الحصص المخصصه للانشطه كنوع من النشاط العملي
الان احدى المراكز الاجتماعيه اخذت تستقبل مدارس في كافه المناطق وذلك من خلال تخصيص يوم في الاسبوع بعد ترتيبات لتتعرف الطالبات على المركز الاجتماعي الخدمات المقدمه ومفهوم العمل التطوعي ومجموعه من الانشطه والالعاب والمسابقات وغيرها
ولوحظ السعاده على المرحله المتوسطه اكثر بينما طالبات المراحل الثانويه لم يكونوا يعرفن بان هذا ماتقوم به الخدمات الاجتماعيه وانه ايضا مسموح بالعمل التطوعي لاعتقادهم انه يحدد وقت معين ويوم معين وذوا ضوابط في القيام به ؟...
اتمنى لو تم نشر مفهوم التطوع في المناهج الدراسئيه على الاقل من المرحله المتوسطه والزيارات في الخدمات الاجتماعيه المستشفيات وغيرها ....

وامر هام ماذكرتيه اختي نبع الوفا دور البيت في التشجيع للقيام بالاعمال التطوعيه من دون النظر الى الماده وحتى لو تكون في الاسبوع مره او الاسبوعين مرتين بحسب القدره ..

موضوع جميل وشكرا لك عليه ..

خالد
26-Mar-2007, 04:41
السلام عليكم ورحمـــــة الله وبركاته

توقعاتي أن الطابع السياسي وبعض المسؤولين هم أساس في تفكك وعدم نشر
التطوع ودعمــــــة الدعم المستحق .
وجهة نظر
والله الموفق

خالد محمد الحجاج
30-Mar-2007, 11:27
مقالة هامة
ونقل موفق أخي النور أنار الله طريقنا وطريق الى الجنة

الكاتب طرح لآليات جميلة وبسيطة وسهلة التطبيق
وهذا مانأملة من خلال تعميم أندية التطوع العربي لتتبنى أنشطة متنوعة لنشر المفاهعليم التطوعية والحث على العمل التطوعي

مداخلات جميلة
وأختلف مع الاخ خالد
مع احترامي لوجهة نظرة التي تعبر عن رأية الشخصية

في أن ذلك الأمر هو حس وطني شعبي ينبع من داخل الفرد والساسة لايمنعون العمل التطوعي بل يدعمونة كما هو الحال في الكثير من الدول العربية ونحن في السعودية نشهد بذلك فقط لك أن تنظر الى حجم المساعدات التي تقدم الى الجمعيات الخيرية
وخير دليل أيضا هو المؤتمرات الأول والثاني للتطوع في السعودية وهو مؤتمر تمت رعايتة من قبل سمو وزير الداخلية الأمير نايف بن عبدالعزيز

ليست السعودية الوحيدة في ذلك بل غالبية الدول الخليجية والعربية

والجهل ( مع عدم تفضيلي لهذا المصطلح ) با أهمية العمل التطوعي ليس حكر على شعب محدد او دولة محددة بل القلة من دول العالم المتقدمة التي تعي وتتبنى مفاهيم تشجع وتحفز على العمل التطوعي كأحد قنوات التنمية الشاملة لها

ودورنا هو أن نحمل مسؤولياتنا كاعضاء في مجتمعاتنا في نشر وتعزيز مفاهيم التطوع وتلك هي رسالتنا في هذا الموقع
ويجب أن لانركن الى السلبيات التي تثبط الهمم , بل يجب علينا جميعا أن نبرز دور العمل التطوعي وايجابياتها التي تؤدي الى نماء ورقي مجتمعاتنا

الدول العربية لديها أولويات إنمائية كبيرة تحاول من خلال برامجها سد أجزاء من الفجوات التي تتسارع با تساعها مع التغيرات العالمية التي نعيشها في يومنا هذا ولن تتمكن الدول بمعزل عن شعوبها من سد تلك الفجوات لذا فان الدعم للعمل التطوعي هو قناة مستحقة التفعيل

ولاسيما أننا كعرب ومسلمين لدينا مايحفزنا على العطاء والعطاء هو جزء من ثقافتنا العربية وجزء من مباديء ديننا الحنيف , ولدينا المحتاجين من أفراد وشرائح ومجتمعات ودول كذلك , والحاجة هنا لكل الأنشطة التطوعية بكافة مجالاتها

التطوع هو تفعيل حقيقي لمعاني المواطنة الصالحة , وكمواطن إينما كنت يجب أن تبدأ جديا بالاسهام في مجتمعك والتفاعل مع احتياجاتة

كلنا نكون معا تلك المجتمعات فلنجعل من تلاحمها وتوادها وتكاتفها أمر واقعا ملموسا

خالص التقدير