المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من أم إلي كل ابن عاق



bode
09-Feb-2008, 03:53
من أم إلي كل ابن عاق


http://thawra.alwehda.gov.sy/images/NEWS2%5CM11%5CD06%5C7-8.jpg



بعض أولادنا بناء وانهدم بعد عشرين عام، أصبحوا أغراباً كل وراء حياته دراسة أو عمل أو زواج، وذهبت تلك الأيام بلا رجعة، مجرد ذكريات.. وحلم بما هو آت، لحظات تمر ينفطر لها القلب، يا تري بأي شارع يسيرون..

ومع من يتحدثون؟ كيف حالهم وما هي أخبارهم؟ لا نملك إلا أن ندعوا لهم، لا نذكر أنفسنا ونحن صغار مع والدينا، وهم لا يذكرونا كيف كنا معهم، والحساب عند رب العباد هو يعلم ماذا كنا وماذا كانوا، أنها سنة الحياة فطرة الله تعالي، خروج الألم بالفرح عند قمة ألم وضع الأم يأتي الفرج من الله والفرح بقدوم المولود، وعندما يكبرون ويصبحون رجالا نفرح، فيأتي ألم الفراق ويذهبون، وكثير منهم لوالديهم عاقون، فإلي هؤلاء أقول:

تذكر يا ولدي يوم كنت في احشائي دمك دمي وشرابك شرابي.. يوم حملتك وهناً علي وهن حتي كبر بطني فوصل فؤادي.. تذكر حيث كنت فرحتي وبكري وأول أولادي.. تذكر حين كنت أخاطبك قبل أن تراك عيني وأناجيك وحدك دون أترابي تذكر حين أتيت للدنيا مني.. تذكر ألمي وضعفي.. تذكر تعبي وأهاتي.. تذكر خوفي ولهفتي.. تذكر جبن كان طعامك صدري.. تذكر حين كنت أجالسك فأنسي الدنيا وكأني طفلة وأنت دميتي..تذكر يا ولدي..

تذكر فرحتي باول كلمة من شفاهك سمعتها.. تذكر أول خطوة علي الأرض مشيتها.. تذكر كيف سارت الأيام وذهبت الي المدرسة.. تذكر حين علمتك الحروف والحركات.. والأسماء والأرقام.. وعلمتك تمارين الرياضة والألعاب والسير في الطرقات.. تذكر حين كنت تمرض وترتفع حرارتك أحملك وأسير ولا.

أعد الخطوات.. تذكر من علمك آداب الطعام ودخول الحمام.. ونظافة بدنك والأسنان.. وعلمتك كيف تختار ملابسك.. وماذا تقول حين تأكل وحين تستيقظ وحين تنام.. اااه يا ولدي تذكر!!! تذكر عدد المرات التي قلت لك فيها قال الله وقال الرسول صلي الله عليه وسلم وهذا حلال وهذا حرام... اااه يا ولدي لعلك لا تذكر.. لعلك نسيت!!!

اااه يا ولدي.. وكأن الحب انتهي بعد حبك... وكأن القلب قسي بعد ظلمك... لم أعد أشعر بلهفة الحي المشتاق!

يا ولدي كنت أصغر منك بكثير حين كنت أمك.. وكنت أنت صديقي ورفيقي.. وإذا مسك جرح بي أنا ألمك.. وبعد كل هذا نسيت يا ولدي!

فرقتنا الظروف والبلاد.. وكبرت وأصبح غيري لك أصدقاء..ولم نعد رفقاء.. ما عدت تحرص علي سلامي.. ما عاد يعجبك كلامي! ولا تهتم لأحزاني.. بل كنت من أعظم من أذاني...!

كيف سمحت لك نفسك؟! كيف طاوعك قلبك؟! وان ظننت أني عصيتك.. أو خالفتك أو حتي بقصد أذيتك.. تمحي من ذاكرة الزمان سنين ولا تذكر إلا ما أهمك أصبحت رجلا مستقلا ولم أعد أمك ولا أهمك؟! ونزعتني منك كشجرة من الجذور..

وخرجت مني مثل خروج الروح قبل الصدور للقبور.. تقدر أنت أن تزرع فيك شجرة غيري.. لكن أنا من أين آتي بروح؟ الروح لا تعود بعد أن تروح! ما لي غير ربي له أبوح.. وأفوض أمري وأمرك إليه وأسأله المغفرة وشفاء الجروح.. فكله من عنده مكتوب.. وكتب علينا إن أخطأنا أن نتوب.. لو عققت والدي كما عققتني لقلت العدل واثم الذنوب..ولكني أطمع أن يكون عقوقك ابتلاء وامتحان وكفارة ذنوب.

أما أنت فسيأتي عليك يوم وستذكر.. ولو أنك ستكون أبا ولست أما لكنك ستذكر.. فتب لله واستغفر.

سحر خطاطبة

talal107
09-Feb-2008, 04:58
جزاك الله خير الجزاء.
واقول بشرى لكل عاق لوالدية أبشر بتعجيل العقوبة في الدنيا ولا اخرة . اما تعلم بان خليفة المسلمين عمر ابن الخطاب كان كل حج ينزل الى منازل اليمنيين ويسئل عن هاذا البار لوالدته هل تعرف من هو . هو التابيعي الجليل البار مستجاب الدعوة أويس القرني اخبر به الرسول صلى الله علية وسلم.واويس القرني من اصحاب الدعوة المستجابة. الذين حدث عنه النبي صلى الله عليه وسلم دون ان يراه او يجالسه( وما ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى ) فلقد حدث الرسول صلى الله عليه وسلم اصحابه عن رجل لم يعرفوه وهو من اهل اليمن ولم يأت الى المدينة الا بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي زمن عمر بن الخطاب فقد قال صلى الله عليه وسلم : ( ان خير التابعين رجل يقال له : أويس وله والدة وهو بها بر لو أقسم على الله لابره وكان به بياض فمروه فليستغفر لكم ) . وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه لم ينس هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان اذا أتى امداد اهل اليمن سألهم فيكم أُويس بن عامر ؟ حتى أتى على أُويس بن عامر قال : أنت أُويس بن عامر؟ قال : نعم قال : بك برص فبرئت منه الا موضع درهم ( اي كان به مرض جلدي ذهب وشفي منه وبقي منه علامة قدر الدرهم ) قال : نعم قال : الك والدة ؟ قال : نعم قال عمر : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :( يأتي عليكم أُويس بن عامر مع امداد اليمن من مراد ثم من قرن كان به أثر برص فبرىء منه الا موضع درهم له والدة هو بار بها لو اقسم على الله لابّره فان استطعت ان يستغفر لك فافعل ) فكان عمر يقسم عليه ان يستغفر له الله فكان أُويس يستغفر لعمر بن الخطاب رضي الله عنه.
وفي قصة جريج العابد اكبر عبرة يا عاق. والمسارعة في طاعتهما، إذ نادته أمه وهو يصلي فقال: "اللهم أمي وصلاتي" واختار صلاته، ونادته الثانية فلم يجبها، واستمر في صلاته، ونادته الثالثة فلم يجبها واستمر في صلاته، فدعت عليه ألا يميته حتى يرى وجوه المومسات.
وقد استجاب الله دعاء أمه عليه، فادعت عليه امرأة بغي الزنا بها، وكاد أن يقام عليه الحد، لولا أن تداركته رحمة الله فأنطق الغلام ببرائته، وورد في بعض الروايات أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: "لو كان جريج عالماً لعلم أن إجابته أمه أولى من عبادة ربه".
ومن هنا رأى الفقهاء أن المرء إذا كان في صلاة النفل وناداه أحد والديه فعليه أن يقطع صلاته ويجيبه.

دينا
09-Feb-2008, 05:06
كلمات مؤثره للغايه ......ولكن اتمنى على كل ام ان تنصح ولدها وتنبهه الى غفلته...حتى يستيقظ مما هو عليه .....فدورها لاينتهي بان تسكت وتدعه الى الدنيا التي اخذته ...بل دائما تحاول تذكرته لانها تحبه وتخاف عليه من غضب الله عز وجل ان هو عقها ...
والله يهدينا ويهدي ابنائنا ويقدرنا عبلى بر والدينا وبر ابناءنا لنا

يعطيك العافيه على الموضوع

أم عمار
15-Feb-2008, 03:10
كلمات مؤثرة لامست القلب قبكى لا بشعر بها إلا كل مجروح لعل بقراءتها تفرج عن كل مكروب
جزاك الله خير

bode
16-Feb-2008, 07:28
متي ستعود أمي؟



بقلم : عبدالكريم العزازي ..أنا طفل في السادسة من عمري لم أجد أمي، أبحث عنها في داخلي، تتركني بين ايماءات لا أفهمها خادمة وسائق ليس من جنسيتي، تخرج للعمل في الصباح الباكر، وتعود ظهرا تأكل وتنام وتستيقظ عصرا،

كلامها لي مجرد أوامر وتعليمات ماذا حصلت في دروسك؟

ان نجحت أعطيتك هدية قيمة، كل هذه الأشياء ترضيني ولكن أين أمي؟

ومتي ستعود؟

انني احتاج إلي حنانها الذي يكسبني شخصيتي العربية الأصيلة، وتعلمني ديناً لا أعرف عنه شيئا، وأن استمرت أمري علي هذا الحال سوف أفقد هوايتي وألبس ثوبا غير ثوبي وأفقد وطنيتي.

عودي يا أمي، أبكي ليلا ونهاراً، أنا في طول انتظار سوف أبحث عنك بكل اقتدار، وعندما أجدك سوف أعلم الدنيا كلها، لا تتركيني وحدي يا أمي بين الوهم والحقيقة.

الحياة بلا أم سجن طويل، أنا لا أقصد موتها ولكن وجودها بين الحياة والموت، حياة في عملها ومع صديقتها وفي خروجها وحفلاتها، وموتها بالنسبة لي لم أجدها في حياتي تتركني لعادات وتقاليد غير عاداتنا وتقاليدنا، أنا طفل في مرحلة التعلم ربما اكتسبها بدون قصد، وتكون راسخة عندي، وعندما أكبر اصطدم بواقع مرير والنتيجة تكون اما الاغتراب أو الهروب أو عدم القدرة علي تحمل المسؤولية، من واد غير ذي زرع إلي صحراء قاحلة، كل هذا أكتبه إليك يا أمي من أجل ألا تتركيني للضياع، فأنا فلذة كبدك ونور عينيك.. رسالة إلي أمي

ابو جمانه
16-Feb-2008, 05:16
قال عليه الصلاة والسلام : « لا يدخل الجنة عاق ولا منان ولا مدمن خمر » .

نعم لا يدخل الجنة ذلك الانسان الذي أساء الى من كان سبباً في وجوده لهذا وجب أن نحذر كل عاقل ان يبر والديه وان يهتم بهما .