المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ثقافة التطوع



فهد الزهراني
04-Feb-2008, 12:54
ثقافة التطوع

د.عيسي محمد القايدي
صحيفة المدينة - الأحد 26 محرم 1429
الموافق - 3 فبراير 2008 - ( العدد 16356)

يقول الحق تبارك وتعالى: (وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ)، ويقول عز وجل: (فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ). ? إن ثقافة التطوّع تعدُّ جزءًا لا يتجزأ من مفهوم ثقافة المجتمع بإطاره العام. وبقدر ما تنتشر ثقافة التطوّع في أي مجتمع، بقدر ما يتّجه هذا المجتمع بكل أطيافه نحو المزيد من العطاء والإنتاج والإنجاز في ميادين ومجالات العمل التطوّعي المختلفة. كما أن التطوّع يعدُّ إحدى صور التكافل الاجتماعي الذي ندب إليه الإسلام، وحث عليه، ورغَّب فيه بكل صوره وأشكاله. والعمل التطوّعي من الأعمال الإنسانية السامية والنبيلة والتي لا ينتظر من يقدّمها مقابلاً لها، وإنما تنبع من قناعة تامة، ورغبة صادقة لدى الإنسان في العطاء، فيقدّم وقته وجهده وفكره، وأحيانًا ماله للآخرين.? ولكي يؤتي العمل التطوّعي ثماره الطيبة والإيجابية على الفرد والمجتمع والأمة، ينبغي أن يشارك الجميع بنشر مفهومه، وتقديمه، وإنمائه، وتنميته كل حسب طاقته.. الطفل، والشاب، والمرأة، والرجل العامل، وغير العامل، والموظف، والمسؤول، كما أن على المجتمع دورًا هامًا في تحفيز العمل التطوعي، ونشره من خلال الشكر والتقدير والامتنان لكل مَن يساهم في عمل تطوعي. كما أن مؤسسات المجتمع سواء الأسرة، أو المساجد، أو وسائل الإعلام ومؤسسات المجتمع الحكومية والمدنية يمكن أن تلعب دورًا حيويًّا وهامًا في هذا المجال.? وهناك بعض المفاهيم التي من شأنها أن تعزز العمل التطوّعي، وفي مقدمتها البُعد عن العفوية والفردية بتنظيم العمل التطوّعي عبر مؤسسات متخصصة تضع أهدافًا ووظائف وبرامج وفعاليات بشكل جماعي ومنظم، ولعل ما قامت به جمعية الهلال الأحمر السعودي من إنشاء الإدارة العامة للتطوّع يعدُّ خطوة إيجابية لتنظيم العمل التطوّعي. كما أنه من الأهمية بمكان تعزيز مفهوم الالتزام بالعمل التطوّعي ومفهوم الاستمرارية والمتابعة في أداء الأعمال التطوعية، ونحن كمسلمين أولى من غيرنا في التسابق إلى عمل الخير؛ باعتباره جزءًا من تعاليم ديننا الحنيف، وما يحققه من مردود في الدنيا بتحصيل السعادة والراحة النفسية، والثقة بالنفس، والاعتزاز بالذات وإتقان فن التعامل مع الناس، وفي الآخرة بالثواب الجزيل، والأجر العظيم بمشيئة الله.?إننا بحاجة ملحّة إلى تعزيز ثقافة العمل التطوّعي، وتفعيل العمل التطوّعي على المستويين النظري من خلال نشر مفهوم العمل التطوّعي، وأهميته ودوره في تنمية المجتمع، وآثاره الإيجابية على مختلف المستويات ، وعلى المستوى العملي عبر تنظيم العمل التطوعي، وتنفيذ برامج، وفعاليات وأنشطة في مجالات العمل التطوّعي، ومعالجة المعوّقات التي تعترض العمل التطوّعي، ومنها إعادة ترتيب الأولويات بما يتناسب مع مجتمعنا وقيمنا وعاداتنا، وفتح مجالات جديدة وقضايا حديثة يمكن من خلالها تنوّع مجالات المساهمة في العمل التطوعي.? *****?لا يستحق الحياة.. من عاش لنفسه فقط. ?

العميد بندر
09-Feb-2008, 04:47
بارك الله فيك يا ابويارا على هذا النقل الموفق

احمد الشريف
09-Feb-2008, 08:14
بارك الله فيك يا اخي فهد وفي همتك الطيبة العالية
واتمنى عليهم تفعيل برامج عملية لنشر ثقافة العمل التطوعي:
1- قيام الجهة الرسمية المعنية بالإغاثة «الدفاع المدني» بطباعة النشرات والكتيبات الناشرة لثقافة العمل التطوعي الإغاثي ونشر الدراسات والبحوث المختلفة المبينة لذلك بالتعاون مع جهات الاختصاص كالجامعات والمعاهد المتخصصة.

2- قيام الدفاع المدني بدورات تدريبية نظرية وعملية في أعمال الإغاثة والإنقاذ وطرق الإخلاء والإسعاف، والتدريب على حماية الأنفس من الحرائق والكوارث والفيضانات والتدرب على قوانين السلامة وفق أسس علمية.

3- تشجيع الطلاب والطالبات على الانخراط والتدرب على أعمال الإغاثة والإنقاذ وبيان فوائد ذلك على الفرد والمجتمع بالتنسيق مع المدارس والجامعات.

4- تشجيع إنشاء لجنة وطنية تطوعية للكوارث والأزمات على مستوى المملكة وبرعاية وزارة الشؤون الاجتماعية والدفاع المدني في كافة المدن لتنضوي تحتها كافة فرق ولجان المتطوعين الخاصة بالكوارث والأزمات.

5- تشجيع الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة والشركات على استحداث إدارة أو قسم خاص بإدارة شؤون المتطوعين لوضع البرامج العملية الخاصة للتدريب على أعمال الطوارئ في مرافقها، وإقامة الدورات التدريبية والتجارب الوهمية وعند الحاجة تقوم تلك الإدارات بالتعاون مع الدفاع المدني بدعوة هؤلاء المتطوعين للعمل عند حدوث الأزمات وتوفير الإمكانات البشرية والمادية لهذه الإدارات وتسهيل عملها.

6- تشجيع وسائل الإعلام كالصحافة والإذاعة والتلفزيون على حث الشباب على القيام بالأعمال التطوعية وبيان فوائدها وتغطية أنشطة المتطوعين واستعراض تجاربهم وخبراتهم ليكون ذلك حافزاً معنوياً لهم، ودفعاً لغيرهم للمشاركة.

7- تسهيل الإجراءات الرسمية وتبسيطها لمن يرغب في التطوع والسماح للمتطوع وفق ضوابط معينة بالاستئذان من عمله أو دراسته.

8- إقامة الندوات والمؤتمرات والمحاضرات والمهرجانات السنوية مصاحبة بالحملات الإعلامية الموجهة عن فوائد العمل التطوعي وإبراز تجاربه وأهدافه.

9- تقديم المكافآت المعنوية للمتطوعين كشهادات الشكر من كبار مسئولي الدولة والأنواط والأوسمة والهدايا الرمزية.

بنت دبي
11-Apr-2008, 04:17
السلام عليكم ......... في الحقيقة حابة انك اتشارك وياي بمقترحاتك لاعداد برنامج تلفزيوني ينمي ثقافة التطوع ؟ و جزاك اللة خيرا

فهد الزهراني
18-Apr-2008, 04:38
الأخت الفاضلة بنت دبي

نحن على استعداد للمشاركة في اعداد البرنامج