المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مع الشعر والشعراء...



bode
03-Feb-2008, 05:26
مع الشعر والشعراء...
إنهم يعشقون علي الورق وليس فيهم من جَرَّبَ واحترق!

يدمغنا الخواء، حين تستبد بنا شهوة أن نتكلم وأن نطالب الآخرين بأن ينصتوا إلينا، مع أننا لا نعرف شيئا عن الموضوع الذي انطلقنا للكلام فيه أو أننا نعرف عنه القليل ونجهل الكثير، ففي هذه الحالة تواجهنا نظرات الساخرين وهمسات المتهكمين علي ما نتصور أنه درر ولآليء لابد أن نهديها - ولو بالقوة - لسوانا ممن يسمعون!.

ما ينطبق على الذين يتكلمون لمجرد الكلام، ولكي يفرضوا على سواهم أن يصغوا إليهم، ينطبق على الشعراء الذين لم تنصهر أرواحهم في تجارب حياتية أو حتي في تجارب متمثلة، ومع هذا نراهم يكتبون - بكل جرأة - عن هذه التجارب التي سمعوا عنها من سواهم، لكنها لم تطرق أبواب قلوبهم أبدا، فهم يريدون أن يكتبوا كأن الكتابة وسيلة للتسلي والتلهي وليست وليدة معاناة حقيقية، لا نتخفف من وطأتها إلا إذا أطلقناها في هيئة قصائد عميقة وصادقة، ولهذا السبب، فإني أعترف بأني أضحك كلما تذكرت سخرية المتنبي العظيم من الشعراء الذين يكتبون عن الحب، دون أن يكونوا قد عرفوه، حيث يقول:

إذا كانَ مدحٌ فالنسيب المقَّدمُ.......أكل فصيحٍ قال شعرا قيم؟!

أمثال هؤلاء يعشقون ولكن علي الورق، ودون أن يكون فيهم من جرب نار العشق فاحترق، أما الذين لا يكتبون إلا إذا كان لديهم ما يقولونه، فإن قصائدهم تظل متوقدة ومتجددة حتي لو مرت عليها قرون من الزمان، وهذا ما يمكننا أن نلمسه اليوم إذا قرأنا لامية العجم للطغرائي، كما نلمسه في القصائد التي كتبها شعراء نحبهم، لأنهم خلال حياتهم أحبوا وجربوا فأبدعوا، ويكفي أن نقرأ علي سبيل المثال قصيدة صلوات في هيكل الحب لأبي القاسم الشابي أو قصيدة غريب علي الخليج لبدر شاكر السياب أو وحدي مع الأيام لفدوي طوقان، لكي ندرك أن هؤلاء الشعراء الكبار قد احترقوا حياتيا أولا، ثم صوروا كيف احترقوا بعد ذلك، وبالتأكيد فإن القاريء المتذوق المرهف يستطيع أن يميز بين هؤلاء وسواهم من الذين يعشقون علي الورق، دون أن يكون فيهم من جرب نار العشق فاحترق!.

حسن توفيق