• Facebook

  • Twitter

  • الناشطة الخيرية نجاة القوزي: العمل التطوعي قيمة إسلامية تستحق الجهد

    الناشطة الخيرية نجاة القوزي: العمل التطوعي قيمة إسلامية تستحق الجهد

    السبت, 20 ديسمبر 2008
    ريهام المستادي - جدة


    نجاة القوزي خريجة كلية تربية تخصص تغذية وعلوم أطعمة من قسم الاقتصاد المنزلي، وحاصلة على العديد من الدورات منها دورة في أساسيات التغذية الصحية بواقع 12 ساعة تعليم طبي مستمر معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية. ودورة معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الطبية بواقع 6 ساعات تعليم طبي مستمر. وهي بالإضافة إلى كل هذا هاوية للعمل التطوعي، حيث تعمل منسقة مشاريع نادي جدة التطوعي. هذا بالإضافة إلى الاشتراك في فعاليات ومشاريع تطوعية أخرى كثيرة. وحاصلة على شهادة شكر وتقدير من المركز المثالي للتأهيل.
    التقتها “المدينة” للتعرف من خلالها على كيفية العمل التطوعي وطموحاته ومعوقاته، فكان معها هذا الحوار:

    عمل ديني*كيف أتتك فكرة العمل التطوعي؟
    منذ ان كنت في المرحلة الثانوية، حيث كنت أجمع المصاحف التي تجمعها المدرسة في المستودع وأخذها لأعطيها للخادمة لترسلها إلى بلدها حيث إن عدد المصاحف عندهم محدود. وفي المرحلة الجامعية كنت اجمع التبرعات من الطالبات بالكلية وأرسلها لجمعية البر عن طريق أم زوجة أخي.. وكنت أوزع الكتب الدينية أنا وصديقتي ولم أكن اخجل من فعل ذلك.
    * ولكن العمل التطوعي يحتاج جهد ووقت.. كيف تنظمين وقتك بين عملك كمتطوعة وبين دراستك؟
    بداية لم أكن اتبع لأي لجنة تطوعية وبعد تخرجي وأثناء بحثي على الانترنت وجدت بالصدفة ملتقى التطوع وسجلت ولم أشارك فعليا معهم إلا منذ سنة.. وبالنسبة للوقت أنا متفرغة حاليا وسابقا كنت استطيع تقسيم وقتي بين دراستي وعشقي للعمل التطوعي.
    *لماذا اتجهت للعمل التطوعي؟ هل بهدف البحث عن وظيفة أم رغبة في عمل الخير والتطوع؟
    إن ديننا الإسلامي يحث على العمل التطوعي، ويثني على من يسخّر نفسه لخدمه الآخرين ورسم الابتسامة على وجوههم والأخذ بأيديهم نحو طريق الصلاح والسداد.
    والعمل التطوعي ظاهرة اجتماعية صحية تحقق الترابط والتآلف والتآخي بين أفراد المجتمع حتى يكون كما وصفه الرسول صلى الله عليه وسلم “كالجسد الواحد”، والعمل التطوعي قيمة دينية تستحق الجهد والصبر، وهو من أهم الأعمال التي يجب أن يعتني كل فرد في المجتمع سواء شاب أو شابة. إضافة إلى حب الخير، والوظيفة رزق من عندالله وأهم شيء حسن النية.
    الصبر والإخلاص

    *ما هي المشاكل التي واجهتك خلال عملك في التطوع؟
    في البداية عدم تفهم أهلي لأهمية العمل التطوعي، وكنت أجد صعوبة في المشاركة وأخذ موافقة أهلي، ولكن الحمد لله الآن هم من يقدمون لي الأفكار.

    *هل هناك شروط أو صفات لمن تريد العمل التطوعي؟
    بالطبع لابد أن تتحلى بالصدق والصبر ثم الصبر ثم الصبر، وأهم شي الإخلاص والامانه والرأفة والنشاط.. وحسن التعامل مع الآخرين ومهارة الاتصال.

    *هل هناك إقبال من الفتيات على الأعمال التطوعية؟
    نعم، بالفترة الأخيرة عدد العضوات في ازدياد والحمد لله.

    *في حال رغبة أي فتاة في أعمال التطوع ما هي النصيحة التي توجهينها لها؟
    تطوعي ولا تتردي.. فهذا عالم من السعادة فإن كانت المرأة من ذوات المؤهلات العلمية المتخصصة فيمكنها المشاركة بإقامة محاضرات ودروس توعية للمرأة خاصة في الناحية الدينية، أو التدريس في مراكز تحفيظ القرآن الكريم.



    على فكرة القوزي هو اللقلب الثاني لــــي...

    وهذا رابط اللقاء في الجريده


    اضغط هناااا
    هذه المقالة نشرت أصلا في موضوع الملتقى : الناشطة الخيرية نجاة القوزي: العمل التطوعي قيمة إسلامية تستحق الجهد كتبت بواسطة نجاة الفرسي مشاهدة المشاركة الأصلية
عن عالم التطوع العربي
  • عالم التطوع العربي " تطوع" مبادرة تھدف لنشر ثقافة العمل التطوعي في العالم العربي وتأصيله في المجتمعات العربية ,وتعزيز دور العمل التطوعي في التنمية الشاملة للمجتمعات العربية, والاستفادة من الطاقات والموارد البشرية المتاحة للإسھام في خدمة مجتمعاتھم.
  • تأسس عالم التطوع العربي في 17 أكتوبر 2006 الموافق 24 رمضان 1427 ھ , كأول مبادرة عربية لنشر ثقافة العمل التطوعي في العالم العربي , وذلك تزامنا مع اليوم العالمي للقضاء على الفقر , ليحمل رسالته في نشر ودعم وتعزيز العمل التطوعي ونشر ثقافته في العالم العربي .
إنضم إلينا
تنويه
  • عالم التطوع العربي لا يتبنى كما لا يدعو إلى جمع الأموال والتبرعات أو توزيعها.
  • المشاركات ,والمواضيع المطروحة تحت مسؤولية أصحابها وهي تعبر عن وجهة نظرهم وليس بالضرورة تمثل رأي الموقع .